هل تستطيع الحامل الصيام؟

مع اقتراب رمضان تكثر أسئلة الحوامل حول الصيام وأثره على السيدة الحامل وعلى الجنين، فهل تستطيع الحامل الصيام؟

هل تستطيع الحامل الصيام؟

هل تستطيع الحامل الصيام؟ وما مدى تأثيره على الحمل؟ هذا ما سنجيب عنه من خلال المقال الاتي:

هل تستطيع الحامل الصيام؟

يمكن تقسيم الإجابة حول هل تستطيع الحامل الصيام تبعًا لأقسام الحمل الثلاث، إليك تفاصيل الإجابة في ما يأتي:

  • الصيام في الثلث الأول من الحمل

يمتد من بداية الحمل إلى نهاية الشهر الثالث وفيها تصاب معظم السيدات بغثيان وقيء متكرر، فإذا كانت هذه الأعراض شديدة فلا ينصح بالصيام حيث يشكل هذا خطرًا على الحالة الصحية للحامل لحاجتها لتعويض السوائل المفقودة وأكل كميات قليلة بشكل متكرر.

  • الصيام في الثلث الثاني من الحمل

يبدأ الثلث الثاني في الحمل من الشهر الرابع لنهاية الشهر السادس، وعادةً ما تكون هذه الفترة هي الأنسب للصيام مع وجوب التوقف عنه إذا ما حدث هبوط في مستويات السكر في الدم أو هبوط في ضغط الدم وفي حالات فقر الدم.

  • الصيام في الثلث الثالث من الحمل

يكون الثلث الثالث في الحمل من بداية الشهر السابع لاخر الحمل، وتكون أصعب من الفترات السابقة لازدياد حجم الجنين والإرهاق الناتج عنه، والمشاكل الأخرى كهبوط مستويات السكر في الدم أو هبوط ضغط الدم وفقر الدم والتي تكون أكثر حدة في هذه المرحلة.

واستكمالًا في الإجابة حول هل تستطيع الحامل الصيام نذكر أنه تختلف قدرة السيدات الحوامل بشكل عام على الصيام، كما أن هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار كحرارة الجو، وطول فترة الصيام، وكون السيدة تعمل أم لا، وبحسب طبيعة عملها.

وبشكل عام إذا قررت الصيام وشعرت بصداع أو إرهاق شديد يجب التوقف عن الصيام.

كيف أجعل الصيام أسهل؟

بعد التعرف على إجابة هل تستطيع الحامل الصيام وإذا قررت الصيام خلال فترة الحمل، فمن الأفضل أن:

  • تتناولي عدة وجبات متوازنة جيدًا بعد كسر الصوم بدلًا من الاكتفاء بوجبتي الإفطار والسحور فقط، حيث يعمل هذا على ثبات الوزن بالإضافة إلى إنه يجنبك الأعراض التي قد تعاني منها النساء الحوامل والتي تتمثل في الإمساك، والصداع، وعسر الهضم، والخمول.
  • تتأكدي من تناول كمية كافية من الأكل الصحي ما بين فترتي المساء والفجر، حيث تبين أن بعض النساء الحوامل يتناولن كمية سعرات حرارية أقل بكثير عن المعتاد أثناء الصيام. وقد يؤثر عدم تناول الغذاء بشكل كاف على صحتك كما أنه قد يؤثر على طريقة نمو طفلك.
  • قللي كميات السكريات والحلويات عالية الدهون بحيث لا تتناوليها أكثر من مرة أسبوعيًا، واستبدليها بالفاكهة الطازجة.
  • خذي قسطًا من الراحة بعد الإفطار ومن ثم انهضي وتحركي.
  • اشربي الكثير من المياه ما بين الإفطار والسحور لتجنب الجفاف.

ما هو الإفطار المثالي للحامل؟

تتعدد الأطباق في رمضان وتتنوع لكن النصائح الأهم بالنسبة للحامل هي:

  • تناول كميات صغيرة من الأصناف المقدمة على الإفطار ويفضل البدء عادة بأكل تمرة وكأس من المياه أو عصير الفواكه الطبيعي من أجل إعادة السكر لمستواه الطبيعي، أو تناول كأس حليب، أو لبن قليل الدسم من ثم شرب طبق من الشوربة الخفيفة التي لا تحتوي على الكريمة.
  • تناول الوجبات المتوازنة والتي تحتوي على:
    • الكثير من الخضراوات.
    • أحد البروتينات، مثل: الدجاج، واللحوم الأخرى، والأسماك، أو العدس، أو الحمص، أو الفاصولياء.
    • كربوهيدرات معقدة، مثل: الأرز البني، وخبز القمح الكامل، والمعكرونة.
  • الحرص على أن يكون نصف طبقك مليئًا بالخضراوات وربعه بالبروتينات وربعه الثاني بالكربوهيدرات.
  •  تجنب تناول الكثير من الطعام الغني بالدهون العالية والتي لا تحتوي على المواد الغذائية التي تحتاجينها أنت وطفلك والتي غالبًا تتسبب بعسر الهضم.

ما هو السحور المثالي؟

يعد السحور من أهم الوجبات خلال شهر رمضان وذلك لأنه يحافظ على ارتفاع طاقتك خلال اليوم، لذا ننصحك بالاتي:

  • لا تلغي هذه الوجبة لأنها ستزودك بالمواد الغذائية التي تدعم جسدك، كما أنها ستقلل نوبات الجوع والصداع والنعاس.
  • يجب أن تكون وجبة السحور صحية ومعتدلة تساعد في إشباعك وإمدادك بالطاقة الكافية للساعات القادمة.
  • اتجهي للأغذية الغنية بالألياف والكربوهيدرات المشبعة، مثل: الحبوب، والبقوليات، حيث سيأخذ جسدك وقتًا أطول في امتصاص هذه الأغذية وبهذه الحالة سيمد جسدك بالطاقة بشكل أفضل خلال ساعات الصوم.
  • يجب أن تحتوي وجبة السحور الصحية على:
    • خبز القمح الكامل مع القليل من المربى، أو الجبنة، أو اللبنة.
    • الحبوب الغنية بالألياف مع حليب شبه منزوع الدسم.
    • صحن من الشوربة.
    • الفواكه الطازجة والمجففة بما فيها الموز والتمر.
    • المكسرات غير المملحة.

هل أستطيع بدء الإفطار بالقهوة أو الشاي؟

يعمل تناول القهوة والشاي على تقليل الماء من جسدك عندما تتبولين وذلك قد يسبب لك الجفاف، كما أن تناول الشاي والقهوة مع الأكل يعمل على تقليل كمية الحديد التي يمتصها جسدك.

يجب ألا تتناولي أكثر من 200 ملليغرام من الكافيين يوميًا خلال فترة حملك، والتي تعادل كأسين من القهوة، ولا بد من التذكير بأن الشوكولاتة والشاي الأخضر يحتويان على الكافيين.

لذا يفضل استبدال المشروبات المحتوية على الكافيين بشرب الماء وعصائر الفواكه الطبيعية، ويمكنك إضافة شريحة من الليمون على الماء حتى تنعشك.

نذكرك أن عصير الفواكه المعد مع الحليب واللبن والثلج يعد مشروبًا منعشًا ويمدك بحاجتك اليومية من الفواكه.

ما كمية الماء الواجب شربها خلال رمضان؟

بشكل عام تنصح المرأة الحامل بشرب من 1.5 إلى 2 لتر من المياه وينطبق هذا على رمضان، لذا عليك سيدتي بشرب هذه الكمية بانتظام بين الإفطار والسحور، لأن الجفاف قد يؤدي إلى انقباضات الرحم والولادة المبكرة، وعليك بالتوقف عن الصيام إذا شعرت بأي انقباضات بالرحم.

ما هي العلامات التي يجب فيها التوقف عن الصيام فور حدوثها؟

وفي ما يتعلق أيضًا بالإجابة حول هل تستطيع الحامل الصيام ننوه هنا أنه يجب عليك التوقف عن الصيام فور حدوث أي من الاتي:

  • ألم بطن مستمر أو انقباضات مستمرة بالرحم.
  • شعور بالإرهاق أو الدوخة أو الغثيان المستمر.
  • تعرق ورجفة مستمرة.

من قبل الدكتور أنس العملة - الأربعاء ، 31 مايو 2017
آخر تعديل - الجمعة ، 30 يوليو 2021