هل يجوز صيام رمضان بعد التعرض لسكتة دماغية!

هل يمكن لمن اصيب في الماضي بالسكتة الدماغية الصيام خلال شهر رمضان؟ هل هناك علاقة بالفترة الزمنية التي مرت منذ إصابته بالسكتة؟

هل يجوز صيام رمضان بعد التعرض لسكتة دماغية!

قد يشكل الصوم خطراً على حياة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة كإرتفاع ضغط الدم، فشل القلب، داء السكري، أمراض القلب الإقفارية، الفشل الكلوي والكبدي والأمراض السرطانية.

ينصح المرضى الذين يعانون من هذه الأمراض بالإمتناع عن الصيام، أو على الاقل استشارة الطبيب المعالج، لأن الصيام قد يعرض حياتهم للخطر نتيجةً لهبوط ضغط الدم الحاد، التغييرات في نسبة الأملاح في الجسم وهبوط نسبة السكر في الدم.

ما هي السكتة الدماغية؟
السكتة الدماغية (حادثة وعائية دماغية) تحدث عندما يتوقف، او يتعرقل بشدة، تدفق الدم الى احد اجزاء الدماغ، مما يحرم انسجة المخ من الاكسجين الضروري جدا ومواد التغذية الحيوية الاخرى. ومن جراء ذلك، تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة.
السكتة الدماغية هي حالة طوارئ طبية، والعلاج الفوري لها امر بالغ الحيوية والاهمية، اذ يمكن من خلاله تقليل الاضرار للدماغ ومنع المضاعفات المحتملة ما بعد السكتة.

في حال أصيب المريض بحادثة وعائية دماغية، يوصى بالإمتناع عن الصيام خلال السنة الأولى التي تلي السكتة الدماغية. بعد مرور هذه السنة، يجدر بالمريض مراجعة الطبيب المعالج الذي يعرف المريض جيداً والذي يكون ملماً بوضعه الحالي.

إضافة إلى ذلك، من المهم عدم المبالغة في تناول الطعام عند وجبة السحور وخاصة وجبة الإفطار، كما وينبغي تجنب الأطعمة الدهنية، الأطعمة الغنية بالملح أو الإكثار من الكربوهيدرات البسيطة.

في جميع الأحوال، لا يجوز للمرضى الذين أصيبوا بحادثة وعائية دماغية أن يتوقفوا عن تناول الأدوية خلال فترة الصيام.

من قبل ويب طب - الثلاثاء,10يوليو2012
آخر تعديل - الأحد,29مايو2016