التصاقات الأمعاء: أسباب وأعراض وعلاج

تؤدي التصاقات الأمعاء إلى آلام شديدة في البطن ومشكلات صحية عديدة، مثل: انسداد الأمعاء، فما هي أسباب هذه الالتصاقات وطرق علاجها؟ تعرف على هذه الحالة أكثر في هذا المقال.

التصاقات الأمعاء: أسباب وأعراض وعلاج

إن التصاقات الأمعاء هي حالة تسبب حدوث روابط من الأنسجة الندبية الليفية والتي يمكن أن تتسبب في التصاق الأمعاء ببعضها البعض أو بجدار البطن، وقد تتطلب المشكلة إجراء جراحة للتخلص من هذا الالتصاق.

تعرف على أسباب هذه الحالة وأعراضها وطرق علاجها فيما يأتي:

أسباب التصاقات الأمعاء

عادةً ما تحدث التصاقات الأمعاء بعد إجراء العمليات الجراحية في البطن، وتسبب آلام في مكان حدوثها ومجموعة من الأعراض الأخرى المزعجة، وقد يكون ذلك للأسباب الآتية:

  • يمكن أن يحدث بعد إجراء عملية جراحية في البطن جفاف أو تلاشي للأسطح الانزلاقية الموجودة بين الأمعاء، والتي تمنحها القدرة على التحرك بسهولة والاحتكاك دون التصاق.
  • يحتمل أن يجعل وجود بقايا دم أو تخثر الدم الذي لم يتم التخلص منه خلال العملية الجراحية الأمعاء تلتصق ببعضها.
  • يرتكب بعض الأطباء أخطاء أثناء العملية، منها ما يسبب حدوث شقوق في الأنسجة، مما يؤثر على الأمعاء ويصيبها بالالتصاق.

كما تحدث الالتصاقات أثناء محاولة الجسم لمعالجة نفسه، فهي تعد استجابة طبيعية من الجسم بعد الجراحة والحالات الآتية:

  • الإصابة بعدوى.
  • التعرض لصدمة أو إصابة ما.
  • العلاج الإشعاعي.
  • وجود التهاب في البطن.

أعراض التصاقات الأمعاء

تؤدي التصاقات الأمعاء إلى بعض الأعراض، وتشمل الآتي:

  • آلام شديدة في مكان الالتصاق: وذلك لأن هذا الالتصاق يسبب صعوبة في تحرك الأمعاء بطريقة طبيعية، وتزداد الآلام عند تناول الطعام.
  • انتفاخ في البطن: حيث يحدث تورم في مكان الالتصاق، وخاصةً مع ثبات الأمعاء في وضع غير صحيح أو عند تحركها من مكانها.
  • الغثيان والتقيؤ: فقد يشعر المريض بالغثيان والرغبة في التقيؤ، وكذلك فقدان القدرة على إخراج الغازات.
  • الإصابة بالإمساك: في بعض الحالات تسبب التصاقات الأمعاء صعوبة في التبرز والإصابة بالإمساك الذي يصاحبه آلام شديدة في البطن.
  • الإصابة بالجفاف: يمكن أن يؤدي التصاق الأمعاء إلى حدوث جفاف، ويظهر في الجلد والفم وقلة التبول مع الشعور الدائم بالعطش.
  • انخفاض ضغط الدم: من الأعراض المتقدمة لحدوث التصاقات الأمعاء، كذلك قد يؤدي إلى سرعة نبضات القلب.

علاج التصاقات الأمعاء

لا يوجد طريقة للوقاية من التصاقات الأمعاء التي تحدث بسبب العمليات الجراحية، فالطبيب هو الذي يتوجب عليه الحرص لتجنب حدوث هذه المشكلة.

وفي بعض الحالات لا تؤدي الالتصاقات إلى أضرار صحية لدى المصاب بها، وحينها لن يحتاج إلى تدخل جراحي.

أما إذا كان هناك ضررًا منها على الصحة والجسم، فيستلزم على المريض إجراء عملية جراحية سواء الجراحة المفتوحة أو منظار البطن للتخلص من هذه الالتصاقات.

مخاطر التصاقات الأمعاء

في بعض الحالات لا يشعر المريض بأعراض هذه الالتصاقات، ولكن في أغلب الأحيان تتسبب التصاقات الأمعاء في العديد من المخاطر على الصحة، وأبرزها ما يأتي:

  • التواء الأمعاء: يمكن أن تسبب الالتصاقات التواء في الأمعاء لتجعلها ضيقة، وبالتالي يصعب عليها القيام بوظائفها.
  • صعوبة مرور الطعام من الأمعاء: فحدوث الالتواء يؤدي إلى إعاقة مرور الطعام من خلال الأمعاء بصورة طبيعية وينتج عن هذا العديد من المشكلات في الجهاز الهضمي.
  • الانسداد المعوي: يمكن أن يتم انسداد جزء من الأمعاء الملتصقة سواء كليًا أو جزئيًا.
  • التهابات في الأعضاء المصابة بهذه الالتصاقات: مثل التهاب الزائدة الدودية والتهاب الأمعاء، والتي تشكل خطورة كبيرة على الصحة.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس 28 آذار 2019
آخر تعديل - الأربعاء 25 آب 2021