التهابات بين الفخذين: أسباب وعلاجات

تتسبب التهابات بين الفخذين في آلام وحكّة تصعب الحركة الطبيعية، فما هي أسباب هذه الالتهابات، وما علاجها؟ الإجابات وأكثر في المقال.

التهابات بين الفخذين: أسباب وعلاجات

يُعاني بعض الأشخاص من التهابات بين الفخذين، فهي من أكثر مناطق الجسم تعرضًا للالتهابات والحساسية، وغالبًا يتسبب هذا في حكّة وصعوبة في التحرك، وآلام مستمرة، فما هي أسباب التهابات بين الفخذين؟ الإجابة وكافة التفاصيل في ما يأتي:

أسباب التهابات بين الفخذين

تحدث التهابات بين الفخذين نتيجة لعدة أسباب، ومن أهم أسباب التهابات بين الفخذين الآتي:

  • البدانة (Obesity): تُعد من أبرز أسباب التهابات بين الفخذين وحكّة بين الفخذين، حيث أن امتلاء الفخذين يزيد فرص حدوث الاحتكاك بينهما مما يؤدي إلى الالتهابات.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية: حيث يهمل بعض الأشخاص تنظيف منطقة بين الفخذين، وخاصةً في حالة الإصابة بالسمنة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجو: مما يسبب زيادة التعرق، ومع الاحتكاك المستمر في منطقة بين الفخذين تحدث الالتهابات.
  • إهمال الالتهابات البسيطة: قد يصاب الشخص بالتهاب بسيط في هذه المنطقة، لكن إهماله وعدم الاهتمام بعلاجه سوف يؤدي إلى تفاقم المشكلة وزيادة الالتهابات.

أعراض التهابات بين الفخذين

عند الإصابة بالتهابات بين الفخذين، تظهر بعض الأعراض المصاحبة، والتي تتضمن الآتي:

  • احمرار بين الفخذين: إنه ليس بسيط، فقد يتحول إلى مظهر الحروق نتيجة الاحتكاك المستمر وعدم علاج المشكلة.
  • الحكّة المستمرة: نتيجة الشعور بالحرقة، فلا يتحمل المصاب هذه الالتهابات ويشعر بآلام تجعله يلجأ إلى حكّها بصورة دائمة.
  • ظهور قشور في الجلد: فمع الحكّة المستمرة، يمكن أن تظهر بعض التقشيرات في منطقة الالتهابات.
  • تغير لون البشرة: لتصبح داكنة بصورة ملحوظة عن المناطق التي تحيط بها.
  • فقاعات مليئة بالسوائل: هذه المرحلة المتقدمة من حدوث التهابات بين الفخذين، وتظهر هذه الفقّاعات على سطح الجلد.

الوقاية من التهابات بين الفخذين

من خلال بعض الإجراءات الوقاية، يمكن تفادي أسباب التهابات بين الفخذين وتجنب حدوثها، وتتمثل الإجراءات في الآتي:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية

هي أفضل وسيلة لتجنب حدوث هذه الالتهابات، وخاصةً في هذه المنطقة، حتى لا تتعرض للتعرق وتصاب بالفطريات.

كما يُنصح دائمًا بغسل هذه المنطقة بالماء والصابون الطبي وعدم استخدام الأنواع التي تحتوي على مواد مهيجة للبشرة، مع أهمية تطبيق البودرة الطبية لتقليل فرص الحكّة.

  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة

التهابات بين الفخدين تحتاج للملابس الفضفاضة، وخاصةً في موسم الصيف حيث الطقس الحار، فتمنع التعرق والبيئة الرطبة التي تسمح بحدوث الالتهابات وتنمو بها الفطريات.

كما يُنصح عدم ارتداء الملابس بالقماش الصناعي الذي يسبب الحكّة، ويفضل ارتداء الملابس الفضفاضة .

  • تغيير الملابس باستمرار

إن تغير الملابس باستمرار وغسلها جيدًا يُقلل من حدة التهابات بين الفخدين، كما يُنصح أيضًا تعريض الملابس المغسولة لأشعة الشمس.

  • التخلص من السمنة

من المسببات الأساسية للإصابة بالتهابات بين الفخذين والاحتكاك الدائم بهذه المنطقة السمنة كما ذُكر سابقًا، لذلك تقليل الوزن يُساهم كثيرًا في الوقاية من هذه الالتهابات.

  • الابتعاد عن الطقس شديد الحارة

إن البقاء بقدر المستطاع في طقس معتدل أو بارد يقي من التهابات بين الفخدين، وخاصةً لمن يعانون من سرعة الإصابة بالالتهابات.

علاج التهابات بين الفخذين

في حالة الإصابة بالالتهابات في منطقة بين الفخذين، فإن العلاج يكون ضمن النقاط الآتية: 

  • استخدام كريم مضاد للفطريات: فهناك بعض الكريمات التي تقلل من التهابات وتهيجات الجلد ولا تحتاج لوصف الطبيب إلا إذا كانت الحالة متقدمة.
  • عدم الاستسلام لرغبة الحك: لأن هذا يزيد من الالتهابات والآلام، وينصح باستخدام الكريمات التي تقلل من الحكّة والشعور بالتهيج.
  • غسل المنطقة جيدًا: لا يتم الاكتفاء بوضع كريم مضاد للفطريات، بل يجب الحفاظ على نظافة المنطقة وغسلها بالماء الدافىء والصابون، وبعد غسلها، يجب تجفيفها جيدًا لأن الرطوبة يمكن أن تسبب الالتهابات.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة: ذلك للحد من الحكّة في هذه المنطقة.
  • تقليل حدوث الحكّة: ذلك خلال فترة الإصابة، فيفضل تقليل التحرك والاحتكاك بين الفخذين قدر المستطاع حتى يتم علاج الالتهابات.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 22 كانون الثاني 2019
آخر تعديل - الخميس 4 شباط 2021