التعرق الزائد: خطوات تساعدك على البقاء جافاً

التعرق أمر طبيعي، ولكن وفي بعض الحالات قد يكون التعرق أمراً محرجاً ويخرج عن الحد الطبيعي. فما أهم الخطوات والقواعد التي ستساعدك على البقاء جافاً.

التعرق الزائد: خطوات تساعدك على البقاء جافاً

إليك أهم الخطوات التي  سوف تساعدك على البقاء جافاً:

ما هو العرق؟

يتكون العرق من سوائل تحتوي في الغالب على مياه ومواد صلبة ذائبة مثل الكلوريدات، والتي تفرزها الغدد العرقية، والتعرق هو وسيلة لتبريد الجسم عبر تبخر المياه، ولكن الجراثيم المرافقة للعرق قد تمنح رائحة كريهة للجلد.

والتعرق هو عملية ضرورية للجسم، أما التعرق المفرط فيمكننا تجنبه والوقاية منه أحياناً عبر العلاجات الخاصة واتباع بعض الخطوات الهامة.

كيف نبقى جافين؟

هذه هي أهم القواعد والخطوات التي عليك اتباعها لتبقى جافاً وتحمي نفسك من التعرف المفرط:

1- تخفيف الضغوط

إن الضغوط والقلق من أهم أسباب التعرق، كما أن التعرق المفرط قد يسبب القلق والدخول في نوع من الحلقة المفرغة.

ويمكن لتقنيات الاسترخاء المختلفة (مثل اليوغا، والتأمل، الارتجاع البيولوجي، والتنفس العميق) أن تخفف من اثار التعرق الزائد.

2- تجنب الأغذية الغنية بالتوابل ومصادر الكافيين

المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة والكولا والأطعمة المتبلة بالكاري أو الفلفل الحار يمكن أن تسبب التعرق وخاصة في الوجه والرأس، كذلك الكحول أيضًا.

تسجيل قائمة الأطعمة والمشروبات، يمكن أن تساعد في العثور على المسبب للتعرق. أيضًا، يمكنك استبدال التوابل الحارة بالأعشاب المطعمة التي سوف تضيف نكهة على الطعام.

3- الاغتسال يوميًا مع منظفات لطيفة

قد تشعر وكأنك في حاجة للاستحمام أكثر من مرة في اليوم لأن رائحتك مزعجة، ولذلك حاول استخدام صابون مضاد للبكتيريا والذي يقلل من تركيز الجراثيم على الجلد.

ومن المهم أيضًا أن تنشف جسمك جيدًا بعد الاستحمام، لأن الجراثيم تميل إلى التكاثر في البيئة الرطبة.

4- علاج الهبات الساخنة والتعرق ليلاً

عادة ما تجعل فترة انقطاع الطمث النساء يعانين من الهبات الساخنة أو التعرق ليلاً، ولكن اليوم يتوفر العديد من الأدوية المعالجة لها، يمكنك أيضاً وضع منشفة باردة أو شراب الماء المثلج لتهدئة الجلد.

وقد تساعد الأدوية بوصفة طبية والعلاج الهرموني على تخفيف الهبات الساخنة كثيراً.

كما قد تلجأ الكثير من النساء إلى العلاجات البديلة الطبيعية (مثل: فول الصويا، كيهوش الأسود، جذر دونغ كاي، الجينسنغ، والكافا، والبرسيم الأحمر)، ولكن ليس هناك دليل علمي على فعالية هذه النباتات.

5- اختيار الملابس المناسبة

تسمح الملابس الطبية المصنوعة من المواد الطبيعية (مثل القطن) تسمح للهواء بالتوزع في جميع أنحاء الجلد وهذا يمكن أن يبطئ من تراكم الرطوبة.

وعند ممارسة أي نشاط بدني ارتدي ملابس تمتص الرطوبة من الجلد ولا تحبسها، واحمل سترة إضافية أو قميص إضافي في حالة أصبح العرق زائداً عن الطبيعي، والملابس السوداء لا تظهر بقع العرق.

6- اختيار مزيل العرق المناسب

قد تعمل مزيلات العرق المصنوعة من الألومنيوم على انسداد قنوات الغدد العرقية، وللأعراض المعتدلة من التعرق يمكن استخدام المنتجات المتوفرة في المتاجر.

 تعمل المكونات النشطة في مزيل العرق أثناء النوم كذلك، ومن ثم تتكرر العملية في الصباح، وتحد مزيلات العرق من الرائحة المزعجة ولكنها لا تؤثر على الرطوبة.

7- علاج قدميك

إذا كانت قدماك التي تفوح منها رائحة العرق هي المشكلة، تجنب ارتداء جوارب طويلة، ويمكنك تبديل الجوارب بشكل متكرر وارتداء الجوارب القطنية لأن هذا من شأنه مساعدتك.

من المهم التأكد من أن الأحذية جافة تمامًا قبل انتعالها، كما أن  الشرائح الماصة قد تكون مفيدة أيضًا، وأفضل نصيحة لتعرق القدمين هي "امش حافي القدمين".

8- كن هادئًا

يمكن لمكيفات الهواء التي توفر درجات حرارة منخفضة في العمل والمنزل أن تساعد على تقليل العرق، ومن المهم كذلك أن تشرب الكثير من الماء لأن مكيفات الهواء تسبب الجفاف للجسم.

اهتم بارتداء عدد من الطبقات بحيث يمكنك تخفيف طبقة إذا شعرت بالدفء، وارتداء طبقة إضافية عندما تشعر بالبرد، وفي الصيف، تجنب الخروج في الشمس وممارسة نشاط متعب في ساعات الصباح.

9- الحفاظ على الصحة

الحفاظ على وزن صحي وتجنب السجائر وشرب الكحول في جرعات منخفضة أو تجنبه تماماً لا يقلل من التعرق فقط، بل يساعد كذلك على تقليل مخاطر أمراض أخرى.

10- حماية الجلد والملابس

قد تسبب طبقات الجلد الرطبة التهاب الجلد، لذا بدل ملابسك كل يوم، واغسلها بانتظام، واحرص على تجفيف الملابس قبل ارتدائها.

من قبل ويب طب - الأحد ، 1 سبتمبر 2013
آخر تعديل - الأحد ، 16 يونيو 2019