معلومات عن الرئتين يجب أن تعرفها الآن

تعد الرئة من أهم أجزاء الجسم، حيث أنها مسؤولة عن إمداد كافة خلايا الجسم بالأكسجين، إليك معلومات عن الرئتين وطرق الحفاظ على صحتهما:

معلومات عن الرئتين يجب أن تعرفها الآن

تحتاج كل خلية في الجسم إلى الأكسجين لتعمل بشكل صحيح، وبالتالي فإن الرئتين تقومان بوظائف أساسية في الجسم، إليك مجموعة معلومات عن الرئتين في هذا المقال:

معلومات عن الرئتين مهمة

الجدير بالعلم أن الرئتين هما العضو الأساسي في الجهاز التنفسي، واللتان تساعدان في الحصول على الأكسجين اللازم والتخلص من ثاني أكسيد الكربون وإطلاقه خارج الجسم.

إن التطرق لأهم المعلومات عن الرئتين يشمل الآتي:

1. مكونات الرئة

يمكن توضيح أبرز معلومات عن الرئتين من حيث المكونات كالآتي:

  • تحتوي الرئة اليمنى على ثلاثة أقسام تشبه البالون تسمى الفصوص، وهي مليئة بالنسيج الإسفنجي، بينما تحتوي الرئة اليسرى على فصين فقط، وتتواجد هذه الفصوص في غشاء خاص يسمى غشاء الجنب الذي يفصل الرئتين عن جدار الصدر.
  • تربط أنابيب الشعب الهوائية الرئتين بالحلق والفم، وتصطف هذه الخطوط بشعر صغير جدًا يسمى الأهداب التي تتحرك في أنماط تشبه الموجة وتدفع المخاط إلى أعلى الحلق.
  • تقوم بحمل الكثير من الغبار والجراثيم والمواد الأخرى غير المرغوب فيها التي غزت الرئتين، وتعمل على التخلص منها عن طريق العطس أو السعال.
  • توجد في قاعدة الأنابيب القصبية حويصلات هواء صغيرة تحمل الهواء الذي نتنفسه وتسمى الحويصلات الهوائية.
  • تحتوي الرئتان على الكثير من الدم مثل باقي الجسم، ففي كل مرة ينبض فيها القلب يرسل كمية متساوية من الدم إلى الرئتين كما يفعل في كل مكان آخر بالجسم.

2. وظائف الرئتين

يتمثل الدور الرئيس للرئتين في جلب الهواء من الجو وتمرير الأكسجين إلى مجرى الدم، ومن هناك ينتقل إلى بقية الجسم.

وبمجرد دخول الهواء إلى الرئة يدخل الأكسجين إلى مجرى الدم ويتحرك في الجسم، وتقوم كل خلية بإجراء عملية تبديل لثاني أكسيد الكربون بالأكسجين، حتى يقوم مجرى الدم بنقل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين.

عند الزفير يتم طرد ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين وبخار الماء إلى خارج الجسم، هناك العديد من وظائف الرئتين الأخرى، مثل:

  • موازنة درجة الحموضة: تسبب كثرة ثاني أكسيد الكربون حامضية الجسم، وعند اكتشاف الرئة لها، فإنها تزيد من معدل التهوية لطرد المزيد من الغاز غير المرغوب فيه.
  • ترشيح الهواء: تقوم الرئتان بترشيح جلطات الدم الصغيرة، ويمكنهما إزالة فقاعات الهواء الصغيرة المعروفة باسم انسدادات الهواء في حالة حدوثها.
  • حماية القلب: يمكن أن تعمل الرئتان على امتصاص صدمات القلب في بعض المشكلات الصحية.
  • الوقاية من العدوى: يتم إفراز أغشية معينة داخل الرئتين لحمايتها من بعض الالتهابات.
  • تصفية الغشاء المخاطي: المخاط الذي يبطن الممرات التنفسية يحبس جزيئات الغبار والبكتيريا للتخلص منها عبر السعال أو بلعها، وهذا ضمن معلومات عن الرئتين.

3. حجم الرئتين مختلفان

يختلف حجم الرئة اليمنى عن الرئة اليسرى، حيث أن الرئة اليمنى أعرض قليلًا من الرئة اليسرى، كما أن الرئة اليمنى أقصر.

وذلك لأنها يجب أن تفسح المجال للكبد الموجود أسفلها مباشرةً، كما أن الرئة اليسرى أضيق لأنها يجب أن تفسح المجال للقلب كذلك.

يمكن لرئتي الرجل استيعاب المزيد من الهواء عن المرأة، في حالة الراحة يمكن لرئة الرجل أن تستوعب حوالي 1.5 لتر من الهواء.

في حين أن رئة المرأة تتحمل حوالي 0.6 - 0.8 لتر من الهواء، وهذا يعد من أبرز معلومات عن الرئتين.

4. عدد الحويصلات الهوائية في الرئتين

تعد الحويصلات الهوائية هي نقطة النهاية في رحلة الأكسجين من خارج الجسم إلى داخله، وهي عبارة عن أكياس صغيرة الحجم، وكل منها ملفوف بشبكة دقيقة من الشعيرات الدموية.

لدى كل إنسان حوالي 700 مليون حويصلة فردية، وتبلغ المساحة الإجمالية للغشاء الذي توفره الحويصلات حوالي 70 مترًا مربعًا، أي أنها تقدر بحجم نصف ملعب تنس.

أهمية المخاط في الرئة

يعد المخاط عاملًا فعّالًا لمحاربة العدوى، فعلى سبيل المثال في حالة الإصابة بالبكتيريا وتعرضها للمخاط، فإن المخاط سوف يوقف نمو البكتيريا في الحلق، في حين أن الدم سيدعم نمو البكتيريا.

بالتالي فإن المخاط عامل وقائي لا يمكن العيش بدونه، وفي حالة عدم وجود المخاط في الرئة فسوف تصاب بالجفاف، وفي المقابل يتسبب المزيد من المخاط في مخاطر صحية.

طرق الحفاظ على صحة الرئتين

بعد التعرف على معلومات عن الرئتين، فينصح باتباع بعض العادات التي تساعد في الحفاظ على صحة الرئتين، مثل:

1. الابتعاد عن التدخين

قد يتسبب التدخين في زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الرئة ومرض الانسداد الرئوي المزمن والتهاب الشعب الهوائية المزمن والتهاب الرئة.

حيث يؤدي التدخين إلى تضييق المسالك الهوائية وتدمير الأنسجة بمرور الوقت، وينطبق هذا على التدخين السلبي أيضًا.

2. الوقاية من العدوى

هناك بعض الطرق التي تقلل من الإصابة بالعدوى في الجهاز التنفسي، وتشمل الآتي:

  • غسل اليدين جيدًا باستمرار.
  • تجنب الازدحام في موسم الإنفلونزا.
  • تجنب مسببات الحساسية، مثل: التعرض للمواد الكيميائية الضارة.
  • الحصول على اللقاحات المناسبة.

3. ممارسة الرياضة

تعد الرياضة من أهم الأمور التي تساعد في تحسين صحة الرئة وقدرتها على مقاومة الأمراض، لذلك ينصح بالانتظام في ممارسة الرياضة يوميًا أو لمدة 5 أيام أسبوعيًا.

4. إجراء الفحوصات المنتظمة 

يساعد إجراء الفحوصات الدورية في الحفاظ على صحة الرئتين واكتشاف أي مشكلة في مرحلة مبكرة، وبالتالي سوف يكون علاجها أسهل.

5. الاهتمام بنظافة المنزل

يجب الاهتمام بنظافة المنزل والأسطح المختلفة وتجنب الأتربة والغبار الذي يمكن أن يسبب الحساسية، كما ينصح بتهوية المنزل جيدًا باستمرار.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 6 نيسان 2020
آخر تعديل - الأحد 21 آب 2022