الوقاية من السرطان عبر نمط الحياة

ما هي العادات التي وجد أنها فعالة في الوقاية من السرطان؟ تعرفوا على طرق الوقاية من السرطان للوقاية منه من خلال المقال الآتي:

الوقاية من السرطان عبر نمط الحياة

قد يحدث السرطان بسبب الوراثة أو حتى لدى الناس الذين يعيشون نمط حياة صحي تمامًا لكن الخبراء يقدّرون أن ما لا يقل عن ثلث حالات السرطان لدى البالغين ترتبط ارتباطًا وثيقًا بنمط الحياة. ما هي طرق الوقاية من السرطان؟

طرق الوقاية من السرطان

في ما يأتي مجموعة من العادات التي يساعد تغيرها ضمن نمط الحياة في الوقاية من السرطان:

1. الإقلاع عن التدخين

يعد سرطان الرئة من السرطان الأكثر انتشارًا بين الرجال في الدول العربية بسبب انتشار التدخين في الأماكن العامة، بالإضافة إلى ذلك فالتدخين يرتبط بالعديد من أنواع السرطانات الأخرى ويشكل المدخنين 30% من مجموع الوفيات الناجمة عن السرطان بشكل عام، لذا فالامتناع عن التدخين أحد طرق الوقاية من السرطان.

2. التخلص من الوزن الزائد

يعد الوزن الزائد عامل خطر رئيسي لمرض السرطان فهو مسؤول عن 14% من الوفيات بسبب هذا المرض، ولأكثر من 3% من حالات السرطان الجديدة كل عام.

وقد بينت العديد من الدراسات أنه يمكن للنظام الغذائي والنشاط البدني أن يؤثر على السرطان وأن يكون أحد طرق الوقاية من السرطان، فالوزن الزائد يرتبط بمجموعة واسعة من السرطانات، بما فيها سرطان البنكرياس، والمريء، والمرارة، والثدي، وبطانة الرحم، والكلى.

3. زيادة النشاط البدني

يعد النشاط البدني من ضمن طرق الوقاية من السرطان. فقد وجدت الدراسات أن على الأقل ممارسة ثلاثين دقيقة من النشاط البدني المعتدل كل يوم يمكن أن يقلل بنسبة 30-50% من خطر الاصابة بأنواع السرطانات الشائعة.

4. تقليل التعرض لأشعة اشمس

ينشأ سرطان الجلد ويتطور في المقام الأول في مناطق الجسم التي تتعرض لأشعة الشمس، بما في ذلك الوجه، وفروة الرأس (Scalp)، والشفتان، والأذنان، والرقبة، والصدر، واليدان، والذراعان.

يمكن الوقاية من سرطان الجلد في معظم الحالات ومنعها من خلال الحرص على اتباع الإرشادات الآتية:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس ما بين الساعة العاشرة صباحًا حتى الساعة الرابعة بعد الظهر.
  • الاهتمام باستخدام مرهم واقي من أشعة الشمس في كل أيام السنة.

5. تناول الخضار والفواكه

الطماطم والبطيخ اللذان يحتويان على الليكوبين (Lycopene) قد يقللان من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، لذا تناول ما يكفي من الخضراوات ويفضل غير النشوية والفواكه أحد طرق الوقاية من السرطان.

6. الابتعاد عن شرب الكحول

تبين أن شرب القليل من الكحول قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وذلك لأن استقلاب الكحول داخل الجسم يعمل على إنتاج مواد كيميائية سامة ومسرطنة وتسبب أضرار في الحمض النووي لخلايا الإنسان

7. التقليل من الضغط العصبي

لا توجد أدلة على أن التعرض للضغط العصبي المستمر وحده يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، ولكنه يمكن أن يؤدي إلى سلوك غير صحي لدى الناس في التعامل مع المواقف المختلفة في الحياة.

حيث أن العادات المختلفة التي تأتي بسبب الضغوط، مثل: الإفراط في تناول الطعام، أو تناول الكحول، أو التدخين تزيد من خطر الإصابة بالسرطان ولا تفيد البتة في السعي وراء طرق الوقاية من السرطان.

8. إجراء فحوصات المسح بشكل دوري

فحوص المسح الكثيرة لأنواع السرطان المختلفة كالخزعة لا تمنع حدوث السرطان، ولكنها تكشف عنه في وقت مبكر جدًا حيث يمكن عندها علاجه.

فحوصات أخرى، مثل: مسحة عنق الرحم، وتنظير القولون قد تساعد في الكشف عن التغيرات ما قبل السرطانية التي قد تتحول إلى سرطان عنق الرحم أو سرطان القولون من دون العلاج المناسب.

يوصى بالتشاور مع الطبيب حول اختيار فحص المسح الذي يفضل إجرائه ومتى ينبغي فعله وفقًا للحالة الصحية للمريض.

9. دراسة التاريخ العائلي

دراسة التاريخ العائلي هي أمر مهم والتي قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان وحتى الكشف عنه في مراحله المبكرة.

10. تناول الأسبرين (Aspirin)

هناك بعض الأدلة التي تدعم استخدام الأسبرين كأحد طرق الوقاية من السرطان. فقد وجدت دراسة كبيرة أن الاستخدام اليومي لجرعة منخفضة من الأسبرين قد يقلل من خطر الوفاة بسبب أنواع معينة من السرطان بنسبة تصل إلى 21%.

ومع ذلك فإن استخدام الأسبرين بانتظام قد يتسبب في آثار جانبية خاصة نزيف في المعدة وتهيج. ويدعي العديد من الخبراء اليوم أنه من السابق لأوانه التوصية باستخدام جرعة يوميه منخفضة من الأسبرين للمساعدة في الوقاية من السرطان.

 اقرؤوا أيضًا

من قبل ويب طب - الأربعاء 19 شباط 2014
آخر تعديل - الجمعة 3 أيلول 2021