مهيجات الصداع النصفي

الصداع النصفي حالة مرضية جدًا مزعجة، لذا لا بدّ من الابتعاد عن مهيجات الصداع النصفي التي سنتعرف عليها بالتفصيل في المقال.

مهيجات الصداع النصفي

الصداع النصفي هو ألم يحدث في الرأس على شكل خفقان أو إحساس بالنبض وعادةً يكون على جانب واحد، وفي هذا المقال سنتطرق لذكر مهيجات الصداع النصفي بالتفصيل: 

مهيجات الصداع النصفي العامة

تمثلت بالآتي:

1. التعرض لمحفزات بصرية أو سمعية أو شمية

هذه المهيجات للصداع النصفي شائعة بشكل كبير، وقد تم إجراء دراسة عليها لتظهر نسب مئوية تبين مدى تأثيرها على إحداث الصداع النصفي، وإليك هذه النسب:

  • 40% من مرضى الصداع النصفي يُعانون من نوبات الصداع النصفي عند التعرض للمحفزات البصرية، مثل: الأضواء الساطعة.
  • 50% - 75% يتعرضون لصداع النصفي نتيجة الضوضاء .
  • 50% كان الصداع النصفي لديهم يتجدد فور شم رائحة العطور أو الروائح الأخرى، حيث أن الروائح تنشط منطقة في الدماغ تؤدي إلى الصداع النصفي، وأبرز هذه الروائح هي:
    • العطور.
    • منتجات التنظيف المنزلية.
    • معطرات الجو.
    • الأطعمة ذات الروائح النفاذة. 

2. تناول بعض الأطعمة والمشروبات

يوجد بعض الأطعمة والمشروبات التي تعمل على تحفيز عودة الصداع النصفي بنسبة 50%، وأبرز هذه الأطعمة الآتي:

  • المضافات الغذائية، وتشمل المحليات الأسبارتام والمواد الحافظة الغلوتامات أحادية الصوديوم.
  • الكحول.
  • الشوكولاتة.
  • الخميرة.
  • الأجبان المتعفنة.
  • الأطعمة المخللة أو المخمرة.
  • اللحوم المعالجة. 
  • المشروبات التي تحتوي على الكثير من الكافيين، مثل: القهوة. 

وقد تم إجراء دراسة حديثة في عام 2021 عن الأطعمة النباتية وقدرتها على تحفيز الصداع النصفي، ووُجد من الدراسة التي تمت على 3935 مريضًا بالصداع النصفي و1163 مريضًا مصابًا بصداع التوتر أن الأطعمة النباتية كانت إحدى مهيجات الصداع النصفي بنسبة 40.3% بعد تناولها بما يُقارب 90 دقيقة، وكانت أكثر الأطعمة النباتية المحفزة بالترتيب كما الآتي:

  • البطيخ.
  • فاكهة العاطفة.
  • البرتقال.
  • الأناناس.
  • العنب.
  • الموز.
  • الخيار.
  • الكرز الهندي.
  • البابايا. 

3. مشكلات النوم

النوم لساعات أقل من الطبيعي أو النوم لساعات تزيد عن الطبيعي جميعها من مهيجات الصداع النصفي، لذا يجب أن يكون النوم بعدد ساعات طبيعية تتراوح 7 - 9 ساعات. 

4. الجفاف

عدم شرب كميات كافية من السوائل يؤدي إلى الجفاف والذي يؤدي إلى الصداع النصفي إضافةً للدوخة والارتباك، لذا يجب المحافظة على شرب كميات كافية من السوائل وخاصةً الماء. 

5. مهيجات الصداع النصفي العامة الأخرى

تمثلت في الآتي:

  • الضغط العصبي: الضغط العصبي الذي يتم التعرض له في العمل أو المنزل له دور كبير في تهيج الصداع النصفي. 
  • المجهود البدني الشديد: ممارسة التمارين الرياضية العنيفة أو الأنشطة اليومية القوية أو حتى ممارسة الجماع جميعها قد تهيج الصداع النصفي.
  • تغير الطقس: تغيرات الحالة الجوية من فصل لآخر من مهيجات الصداع النصفي عند البعض. 
  • تغير الضغط: تغير ارتفاع الجسم بمسافات كبيرة يغير الضغط على الجسم مؤديًا إلى الصداع النصفي، مثال على ذلك: ركوب الطيارة.
  • مهيجات أخرى: ومنها قيادة السيارة، وتخطي بعض الوجبات، والتعرض للتعب والإرهاق.

مهيجات الصداع النصفي الخاصة بالنساء

يوجد مهيجات تختص بالنساء فقط، وتمثلت بالآتي:

1. التغيرات الهرمونية

المرأة كل شهر تمر بالعديد من التغيرات الهرمونية، وأثناء هذه التغيرات قد يحدث الصداع النصفي، مثل: أيام التبويض، وأيام الدورة الشهرية، وكذلك قد تُصاب بالصداع النصفي بوتيرة أكثر أثناء الحمل. 

2. تناول حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل هي أدوية هرمونية تُسبب تغيرات في مستوى الهرمونات في جسم المرأة، وهذا يجعلها تحفز الصداع النصفي.

وفي حال كان هذا الأثر الجانبي لها شديد ومتواصل يُفضل البحث عن وسيلة منع حمل أخرى تتناسب مع المرأة. 

طرق الحد من التعرض للصداع النصفي

يمكن الحد من التعرض للصداع النصفي من خلال تجنب مهيجات الصداع النصفي، وأمثلة على ذلك:

  • تجنب الأماكن ذات الأضواء الساطعة والضوضاء.
  • عدم شم الروائح المهيجة، ويمكن الاستعانة بالكمامة لهذا الشأن.
  • وضع خطة لنظام غذائي مناسب.
  • النوم لعدد ساعات كاف والتركيز على جودة النوم.
  • ممارسة النشاط البدني المعتدل.  
من قبل رشا أحمد - الثلاثاء 17 أيار 2022