ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين

تعاني بعض النساء من ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين ويتساءلن حول السبب؟ تعرف على الإجابة بالإضافة لتفاصيل أخرى في المقال الآتي.

ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين

تتغير درجة حرارة الجسم بشكل طبيعي خلال الدورة الشهرية، إذ تكون أقل في الجزء الأول من الدورة الشهرية، ثم ترتفع عند الإباضة، ولكن ماذا عن ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين؟ تابع السطور الآتية لتتعرف على ما يهمك:

ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين

تصاب أكثر من 90% من النساء بمتلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome) قبل الدورة بحوالي 5 أيام إلى أسبوعين، وقد تكون هذه الأعراض خفيفة عند بعض النساء، بينما تكون شديدة بما يكفي لتعطيل الأنشطة اليومية عند نساء أخريات.

ومن ضمن الأعراض التي يمكن أن تواجهها المرأة ارتفاع درجة حرارة الجسم، إذ يمكن أن ترتفع درجة حرارة الجسم الأساسية حوالي نصف درجة بعد الإباضة، وتبقى مرتفعة حتى تبدأ دورة الحيض، وهذا سبب ملاحظة ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين.

حيث تتأثر درجة حرارة الجسم بعدة عوامل بما في ذلك الهرمونات، وعند الإباضة يتسبب هرمون البروجسترون في ارتفاع درجة حرارة الجسم ليبقى أعلى بقية الدورة الشهرية، ثم ينخفض قبل بدء الدورة الشهرية، وهذا يعني انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية، إلا في حال الحمل تبقى درجات الحرارة أعلى؛ لأن البروجسترون يبقى مرتفعًا.

فوائد تتبع درجة الحرارة قبل الدورة الشهرية

يساعدك تتبع درجة الحرارة قبل الدورة على الآتي:

  1. معرفة موعد التبويض في كل شهر، حيث ترتفع درجة حرارة الجسم في أيام الإباضة.
  2. الكشف عن مشكلات الخصوبة المحتملة، بما في ذلك مشكلات التبويض أو المرحلة الأصفرية.
  3. معرفة أفضل أيام لممارسة الجماع من أجل الحمل.
  4. تقديم معلومات لمقدم الرعاية الطبية للمساعدة في إجراء تشخيص للعقم.
  5. الكشف عن علامات الحمل المبكرة، ولكن ليس بشكل مؤكد.

نصائح لتتبع درجة الحرارة قبل الدورة

من أجل تتبع درجة الحرارة بشكل دقيق وملاحظة ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين أو بأكثر من ذلك، يفضل اتباع النصائح الآتية:

  • قياس درجة الحرارة بمجرد الاستيقاظ من النوم، وقبل النهوض من السرير، وقبل التحدث أو تناول الطعام أو فعل أي شيء.
  • استخدم مقياس حرارة دقيق وواسع النطاق، إذ أن التغير في درجة الحرارة يكون صغيرًا جدًا أي بأجزاء من الدرجة.
  • تدوين درجة الحرارة التي تم قياسها، لتتبع التغيرات في درجة الحرارة.
  • بعض العوامل تؤثر على درجة الحرارة، مثل: التدخين، والغضب، وعدم أخذ قسط كافٍ من النوم، والإجهاد، والمرض، وشرب الكحول، لذلك يجب الحرص على تدوينها لمعرفة متى لا تكون هذه التغيرات في درجة الحرارة جزءًا من الدورة الشهرية.

أعراض أخرى تسبق الدورة الشهرية

بالإضافة لارتفاع حرارة الجسم، من الطبيعي المعاناة من الأعراض الآتية قبل الدورة الشهرية:

  • التغيرات المزاجية: قد تكون التغيرات العاطفية لمتلازمة ما قبل الحيض أكثر حدة من الجسدية، إذ يمكن أن تواجه المرآة تقلب المزاج والكآبة والتهيج والقلق.
  • التعب: تنخفض مستويات الهرمونات، وغالبًا ما يكون التعب هو النتيجة، كما يمكن للتغيرات المزاجية أن تسبب التعب والإرهاق.
  • آلام وانتفاخ في البطن: قد تبدأ تقلصات البطن في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية وتستمر لعدة أيام، وتتراوح التشنجات في شدتها من الآلام الخفيفة إلى الآلام الشديدة التي تمنع القيام بالأنشطة المعتادة.
  • صعوبة النوم: يمكن أن تؤثر تقلبات المزاج والصداع والتشنجات على النوم، كما يمكن لارتفاع درجة الحرارة الطفيف أن يسبب عدم الراحة وصعوبة النوم.
  • أعراض أخرى: وتشمل ظهور حبوب على الوجه، والصداع، وتغيرات في الدافع الجنسي والشهية.
من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء 4 تشرين الأول 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 4 تشرين الأول 2022