أعراض التهاب الغدة الدرقية

تختلف أعراض التهاب الغدة الدرقية وفقًا لسبب حدوثها، ومن خلال الأعراض التي تصيب الجسم يمكن أن يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة لتحديد العلاج المناسب للالتهاب.

أعراض التهاب الغدة الدرقية

دعونا نتعرف بشكل تفصيلي على أعراض التهاب الغدة الدرقية التي تختلف وفقًا لسبب حدوثها في هذا المقال:

أعراض التهاب الغدة الدرقية

يمكن أن تصاب الغدة الدرقية بأنواع مختلفة من الالتهابات، والتي قد تؤدي إلى أعراض مختلفة وفقًا لسبب حدوثها، وتشمل الأعراض الآتي:

1. أعراض مرض هاشيموتو (Hashimoto’s disease)

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من أنواع التهابات الغدة الدرقية، وفي هذه الحالة يبدأ نظام المناعة في مهاجمة الغدة الدرقية ويضعف الغدة تدريجيًا حتى لا تتمكن من إنتاج ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية.

وقد تكون أعراض التهاب الغدة الدرقية الناتجة عن مرض هاشيموتو خفيفة في بادئ الأمر، ويمكن أن تستغرق سنوات حتى تتطور.

وتعد العلامة الأولى لهذه المشكلة هي تضخم الغدة الدرقية، وقد يتسبب هذا التضخم في تورم الجزء الأمامي من الرقبة، مما يؤدي إلى صعوبة البلع، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، وتشمل الآتي:

  • زيادة الوزن.
  • الإعياء.
  • شحوب أو انتفاخ الوجه.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • الإمساك.
  • تساقط الشعر.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • التقلبات المزاجية.
  • بطء ضربات القلب.
  • صعوبة الحمل.

قد تتشابه أعراض التهاب الدرقية الناتج عن مرض هاشيموتو مع الأعراض الخاصة بالأسباب الأخرى، ولذلك ينبغي زيارة الطبيب لتشخيص الحالة. 

2. أعراض التهاب الدرقية تحت الحاد (Subacute thyroiditis)

غالبًا ما يحدث هذا النوع بسبب عدوى فيروسية، ويؤدي إلى الشعور بألم في العنق، وفي هذه الحالة يصاب المريض بفرط نشاط الغدة الدرقية أولًا، وبعد ذلك تتبعه أحيانًا فترة عابرة من قصور الغدة الدرقية.

وبعد حوالي 12 إلى 18 شهرًا تعود وظائف الغدة الدرقية إلى طبيعتها، وهذا يعني أن أعراض التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد تختلف في كل مرحلة عن الأخرى، وتشمل الأعراض الأولية لالتهاب الغدة الدرقية تحت الحاد ما يأتي:

عادةً ما يُصاب معظم الأشخاص بفرط نشاط الغدة الدرقية في المراحل الأولى من التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد، وفي المراحل المتقدمة من المرض تصاب الغدة الدرقية بالقصور، وتستمر المرحلة الأولى من التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد عادةً لمدة تقل عن ثلاثة أشهر، وقد تستمر المرحلة الثانية لمدة 9 إلى 15 شهرًا إضافيًا. 

3. أعراض التهاب الدرقية بعد الولادة (Postpartum thyroiditis)

يبدأ هذا النوع في غضون عام بعد الولادة، وخاصةً لدى النساء اللواتي لديهن تاريخ من مشاكل الغدة الدرقية، ومع العلاج تتعافى الغدة الدرقية في غضون 18 شهرًا من بدء الإصابة.

أثناء التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة يمكن للمرأة أن تمر بمرحلتين، المرحلة الأولى بأعراض خفيفة تشبه أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية قد تستمر هذه الأعراض من شهر إلى ثلاثة أشهر، وتشمل الآتي:

  • القلق.
  • الالتهاب.
  • سرعة ضربات القلب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • زيادة الحساسية للحرارة.
  • الإعياء.
  • رعشة الجسم.
  • الأرق.

ومع ضعف خلايا الغدة الدرقية قد تصاب المرأة بقصور الغدة الدرقية، وتتضمن الأعراض ما يأتي:

  • انخفاض الطاقة.
  • زيادة الحساسية للبرد.
  • الإمساك.
  • جفاف الجلد.
  • زيادة الوزن.
  • الميل للكآبة.

غالبًا ما تبدأ هذه الأعراض عادةً بعد أربعة إلى ستة أسابيع من انتهاء أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، ويمكن أن تستمر من 6 إلى 12 شهرًا.

وقد تصاب المرأة التي تعاني من التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة بأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية فقط أو قصور الغدة الدرقية فقط.

4. أعراض التهاب الدرقية الصامت (Silent thyroiditis)

عادةً لا يسبب هذا النوع من الالتهاب أي أعراض، ويتشابه مع التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة، ويمكن التعافي منه خلال 18 شهرًا من بدء الإصابة.

يبدأ هذا النوع بمرحلة زيادة إنتاج الهرمون، وفي بعض الأحيان يتسبب في أعراض خفيفة، وتتمثل أعراض التهاب الغدة الدرقية الصامت في الآتي:

  • التعب والشعور بالضعف.
  • اضطرابات في الأمعاء.
  • عدم تحمل الحرارة.
  • زيادة الشهية وتغيرات في الوزن.
  • زيادة التعرق.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تغيرات في المزاج.
  • تشنجات العضلات.
  • العصبية والأرق.
  • خفقان القلب.

بعد المرحلة الأولى يبدأ هرمون الغدة الدرقية في الانخفاض، ويمكن أن يؤدي إلى التعب وعدم تحمل البرودة حتى تتعافى الغدة الدرقية، وقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض قصور الغدة الدرقية فقط، ولا يعانون من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الخميس 15 أيلول 2022