أسباب نزيف اللسان: تعرف عليها

هناك أسباب عدة قد تؤدي إلى الإصابة بنزف اللسان، لكن متى عليك القلق حقًا؟ لتتعرف على التفاصيل نقدم لك أسباب نزيف اللسان بالتفصيل في المقال.

أسباب نزيف اللسان: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أسباب نزيف اللسان بشكلٍ مفصل:

أسباب نزيف اللسان

تمثلت أسباب نزيف اللسان في مما يأتي:

1. عض اللسان

يعد عض اللسان أمرًا شائعًا نسبيًا بين الأفراد، وعادةً ما يحدث عن طريق الخطأ، فقد يعض الشخص لسانه:

  • أثناء تناول الطعام.
  • بعد تخدير الأسنان.
  • خلال النوم.
  • بسبب الإجهاد.
  • أثناء نوبة.
  • أثناء حدوث صدمة.
  • أثناء ممارسة التمارين الرياضة.

تعد الإصابات الناجمة عن عض اللسان شائعة وغالبًا ما تكون طفيفة، وخاصةً عند الأطفال. 

يعتمد وقت الشفاء عض اللسان على شدة الإصابة، لكن في معظم الأحيان تكون أقل حدة تلتئم من تلقاء نفسها في غضون أسبوع.

من الممكن أن تتطلب بعض إصابات اللسان الأكثر حدة عناية طبية، مثل: الغرز والأدوية، وقد تستغرق عدة أسابيع أو أشهر للشفاء الكامل.

2. تقرحات الفم أو بثور

من أسباب نزيف اللسان هي وجود تقرحات أو بثور عليه، إذ يمكن أن تحدث القرحة أو البثور نتيجة:

  • التغيرات الهرمونية.
  • الوراثة.
  • الإصابة بعض الحالات الصحية، مثل: نقص فيتامين ب 12 أو مرض التهاب الأمعاء (IBD).

على الرغم أنه من النادر أن تصبح تقرحات الفم مدعاة للقلق، فهي تميل للشفاء من تلقاء نفسها إلا أن المهيجات، مثل: الطعام الحاد، أو فرشاة الأسنان القاسية قد تجرح هذه القروح وتؤدي إلى نزيف اللسان.

من المرجح أن يقوم الطبيب العام أو طبيب الأسنان بإجراء التشخيص للقروح عن طريق فحص الفم، وفي حال الاشتباه في وجود عدوى كامنة أو حالة طبية أخرى، قد يُطلب الطبيب إجراء مسحة في الفم أو اختبارات أخرى.

يجدر الذكر أنه يمكن لغسولات الفم المضادة للميكروبات، التقليل من حدة الأعراض.

3. الالتهابات الفموية

تعد الإصابة بالالتهابات الفطرية أو الخميرة في الفم أمرًا شائع الحدوث إلى حد ما، لكن إذا تركت دون علاج، فمن الممكن أن تكون أحد أسباب نزيف اللسان.

كما قد تؤدي الالتهابات الأخرى، مثل: مرض داء المبيضات إلى الإصابة بتقرحات في الفم، التي من شأنها أن تسبب الألم أثناء الأكل والشرب والبلع.

تشمل الفئة المعرضة للإصابة بأمراض التهابات الفم:

  • الأطفال حديثي الولادة.
  • الأفراد الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي للسرطان.
  • الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية.

يميل الأطباء إلى تشخيص الالتهابات الفموية عن طريق الفحص البصري، وقد يتطلب الأمر أخذ مسحة الفم لمعرفة نوع الجرثومة المسؤولة عن الإصابة، والتي كانت أحد أسباب نزيف اللسان.

4. القوباء الفموية

يعد مرض القوباء الفموي حالة معدية ناتجة عن فيروس الهربس، الذي يمكنه العيش في جسم الإنسان لسنوات طويلة دون التسبب في أي مشكلات، لكن من الممكن أن تؤدي بعض المحفزات إلى تنشيط الفيروس لإحداث عدوى، مثل:

تظهر القوباء الفموية في البداية كتقرحات باردة في الفم، ذات عرضة للنزيف بسبب إصابة مفاجئة، أو ملامسة بعض الأطعمة المحفزة.

تعد أفضل طريقة لتشخيص مرض الهربس الفموي، هي أخذ عينة من أنسجة المنطقة المصابة، أو استخدام اختبار الدم للكشف عن الفيروس.

5. سرطان اللسان

أحد أسباب نزيف اللسان قد يكون سرطان اللسان، إذ يصيب سرطان اللسان العديد من الأماكن في الفم، فهو ينتقل إلى بطانة الفم، والأنف، والحبال الصوتية، والغدة الدرقية، والحلق.

تشمل أعراض سرطان اللسان ما يأتي:

  • نزيف اللسان.
  • ألم مستمر عند البلع.
  • ظهور بقع على اللسان.
  • الشعور بالتنميل في الفم.

يمكن أن تكون هذه الأعراض سببًا في بعض الحالات الطبية الأخرى، لذا يفضل التماس العناية الطبية العاجلة عند الشعور بها، فالكشف المبكر عن سرطان اللسان، قد يساهم في منع انتشاره.

تعد الخزعة هي أفضل طريقة للتأكد من وجود سرطان اللسان

متى يجب طلب العناية الطبية؟

أسباب نزيف اللسان كما لُوحظ سابقًا بعضها بسيط وبعضها خطير، إذًا متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟ يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كان اللسان:

  • ينزف بشكل مفرط.
  • ينزف للمرة الثانية بعد توقف النزيف الأصلي.
  • يبدو أحمر أو متورم.
  • يظهر عليه بقع حمراء أو قيح.
  • يرافق نزيفه حمى.
  • مشوّه بشكل واضح.
  • مؤلم جدًا أثناء النزف.
من قبل سلام عمر - الجمعة 21 شباط 2020
آخر تعديل - الأحد 13 حزيران 2021