أضرار زيت الزيتون: هل هي موجودة؟

يُعد زيت الزيتون أحد أنواع الزيوت الصحية المحبوبة والشائعة الاستخدام، لكن ما هو غير معروف أن هناك قائمة تتضمن أضرار زيت الزيتون.

أضرار زيت الزيتون: هل هي موجودة؟

إليك في ما يأتي أهم المعلومات حول أضرار زيت الزيتون المحتملة وبعض المعلومات الهامة الأخرى:

أضرار زيت الزيتون 

رغم فوائد زيت الزيتون العديدة والمتنوعة للصحة وللجمال، إلا أن استخدامه قد يتسبب ببعض الأضرار والمضاعفات الجانبية، ومن أبرزها الآتي:

  • يُسبب رد فعل تحسسي

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه زيت الزيتون، الأمر الذي قد يتسبب بظهور رد فعل تحسسي لديهم حال استخدام زيت الزيتون بأي شكل من الأشكال، خاصةً عند تطبيقه موضعيًا على الجلد. 

هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بهذا النوع من الحساسية الغذائية: أكزيما، وطفح جلدي، وحكة.

  • يُؤدي إلى اضطرابات في البشرة لدى البالغين

من أضرار زيت الزيتون أنه قد يتسبب أثناء تطبيقه موضعيًا على البشرة بظهور بعض المشكلات فيها، مثل الآتي:

  • تلف واحمرار في البشرة بسبب بدء ترققها نتيجة الاستخدام المطول لزيت الزيتون.
  • انسداد مسامات البشرة بسبب بنية هذا الزيت الثقيلة بعض الشيء.
  • تفاقم بعض الاضطرابات الجلدية، لا سيما الأكزيما.
  • الإصابة بالتهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis).
  • الإصابة بحب الشباب.
  • ظهور الرؤوس السوداء في البشرة.

لذلك يُنصح دائمًا بتطبيق زيت الزيتون موضعيًا على جزء صغير جدًا من الجلد، فإن ظهر التحسس يجب الابتعاد عنه وعدم تطبيقه على أجزاء أخرى من البشرة.

  • يُحدث اضطرابات جلدية لدى الرضع 

يُعّد زيت الزيتون إحدى الوصفات الشائعة التي غالبًا ما يتم استخدامها لتدليك جسم الرضيع.

لكن وُجد أن هذا النوع من الممارسات قد يلحق الضرر ببعض الأطفال، فطبيعة البشرة تختلف من طفل لآخر. 

أضرار زيت الزيتون المحتملة هنا قد تشمل الآتي:

  • ترقق بشرة الرضع الحساسة.
  • تفاقم أو تحفيز ظهور بعض المشكلات الجلدية لديهم، مثل: أكزيما الأطفال (Baby eczema).

لذا يفضل اللجوء لأنواع أخرى من الزيوت الطبيعية بدلًا من زيت الزيتون عند تدليك بشرة الرضيع، مثل: زيت الجوجوبا، أو زيت جوز الهند، فهذه الزيوت قد تلائم بشرة الطفل أكثر.

  • يُساهم في هبوط سكر الدم 

يفضل أن لا يقوم مرضى السكري بتناول زيت الزيتون مع أدوية السكري قبل استشارة الطبيب.

إذ قد يتفاعل هذا النوع من الزيوت النباتية بشكل سلبي مع بعض أدوية السكري، مما قد يؤدي لحصول هبوط حاد في سكر الدم قد يكون مميتًا.

  • يمتلك أضرارًا أخرى

لم تنتهي أضرار زيت الزيتون، فهو قد يؤدي إلى أضرار أخرى، ومن أبرزها الآتي: 

  • الإسهال.
  • السمنة.
  • أمراض القلب والشرايين.
  • انخفاض ضغط الدم الحاد.
  • انسداد واضطرابات في المرارة.

كيف تستطيع تجنب الأضرار المحتملة لزيت الزيتون؟

لتجنب أضرار زيت الزيتون قدر الإمكان، احرص على التقيد بالإرشادات والنصائح الآتية:

  • تناول زيت الزيتون بكميات معتدلة دون الإفراط في التناول، حيث يجب أن يكون ضمن حمية غذائية متوازنة.
  • قم باستشارة الطبيب في حال كنت تتناول أي نوع من الأدوية قبل البدء بتناول زيت الزيتون.
  • احرص على استخدام الأنواع الجيدة من زيت الزيتون.
  • حاول استهلاك زيت الزيتون بهيئته الباردة والطازجة، فتعرضه للحرارة أثناء عمليات الطهي قد يتسبب في إفقاده جزءًا من قيمته الغذائية.

فوائد زيت الزيتون

رغم أضرار زيت الزيتون المذكورة أعلاه، إلا أن لزيت الزيتون العديد من الفوائد الصحية المحتملة، إليك قائمة بأهمها:

  • يُعالج الإمساك.
  • يُؤخر ظهور علامات تقدم السن.
  • يُنظم مستويات سكر الدم.
  • يخفف الالتهابات.
  • يُحسن صحة القلب والشرايين.
  • يُقوي العظام.
  • يقي من الأرق والاكتئاب.
  • يُساهم في خفض فرص الإصابة ببعض أنواع السرطان، خاصةً سرطان الثدي.
  • يُحسن صحة الكبد.
  • يُحسن صحة الدماغ.
من قبل رهام دعباس - الأحد 28 حزيران 2020
آخر تعديل - الاثنين 17 تشرين الأول 2022