أسباب تشنج القولون وطرق علاجه

تشنج القولون هو حالة طبية شائعة تحدث بسبب عارض مرضي أو بسبب التوتر، فلنتعرف على جميع أسباب تشنج القولون وطرق علاجه في هذا المقال:

أسباب تشنج القولون وطرق علاجه

دعونا نتعرف فيما يأتي على أهم التفاصيل حول تشنج القولون من حيث أسباب تشنج القولون وطرق علاجه:

أسباب تشنج القولون

على الرغم من عدم وجود دراسات تؤكد أسباب تشنج القولون بشكل دقيق، إلا أن هناك بعض المعلومات الطبية التي من الممكن أن توضح دور الإصابة به، وهي كالآتي:

1. متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي هي حالة تؤثر على الجهاز الهضمي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال والانتفاخ، وهي تعد الحالة الصحية الأساسية الأكثر شيوعًا التي من الممكن أن تسبب تشنج القولون.

2. مشاكل في حركة الأمعاء

قد يعاني البعض من مشاكل في حركة وعمل الأمعاء الغليظة التي تشمل قوة وسرعة تقلصات الأمعاء التي تسبب تشنج القولون.

3. الالتهابات في الجهاز الهضمي

تشمل الالتهابات مرض كرون والتهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis)، وهي من ضمن أسباب تشنج القولون المحتملة.

4. الحساسية المفرطة من بعض الأغذية

قد يعاني بعض الأشخاص من عدم القدرة على هضم أطعمة معينة بالشكل الصحيح وهذا ما يسمى بالحساسية المفرطة.

فإن كان يعاني شخص ما حساسية من اللاكتوز فعند تناوله أي من مشتقات الألبان قد يعاني من تشنج القولون ومشاكل في الجهاز الهضمي.

5. التوتر والإجهاد العصبي

يعاني بعض الأشخاص من تشنج القولون نتيجة الإجهاد العاطفي أو العصبي، حيث يرتبط الجهاز الهضمي في جسم الإنسان ارتباطًا وثيقًا بالدماغ وهذا ما يفسر ذلك.

علاج تشنج القولون

في الوقت الحالي لا يوجد علاج نهائي ودائم لمنع حدوث تشنج القولون، لذلك فإن الهدف الأساسي من علاج تشنج القولون هو تخفيف الأعراض والحد من المضاعفات الناتجة عن التشنجات.

يمكن تلخيصها بما يأتي:

1. العلاج الدوائي

قد يلجأ الطبيب إلى وصف عدد أو واحد من الأدوية الآتية لتخفيف أعراض التشنج أو المرض المسبب له:

  • مضادات الحموضة.
  • مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors).
  • الأدوية المضادة للتشنج (Antispasmodic).
  • المضادات الحيوية.
  • مسكنات الآلام.

2. تغيير نمط الحياة

وذلك عبر اتباع الإجراءات الآتية:

  • السيطرة على التوتر: تعلُّم كيفية التحكم في التوتر وتقليل تأثيره على الصحة العقلية والجسدية يساعد في منع حدوث تشنجات القولون.
  • زيادة النشاط البدني: التحرك أكثر وممارسة الرياضة بشكل منتظم يساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بأفضل حالاته.
  • الأكل الصحي: اتباع حمية غذائية متوازنة تشمل الآتي تساعد في تقليل أعراض التشنجات وقد تمنعها بالمستقبل:
    • الإكثار من تناول الألياف المتواجدة في الفواكه والخضراوات والبقوليات.
    • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون.

معلومات عامة حول تشنج القولون

يعرَف القولون بأنه عضو من أعضاء الجهاز الهضمي ويعد جزءًا من الأمعاء الغليظة وهي المسؤولة عن تكوين البراز وتخزينه والتخلص منه خارج جسم الإنسان.

بالعادة تنقبض عضلات القولون للمساعدة في التخلص من البراز في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي وبالعادة هذه الانقباضات تكون طبيعية غير محسوسة لا يشعر بها الإنسان مطلقًا.

أما ما يحدث خلال تشنج القولون فهو انقباض عضلات القولون بطريقة غير منظمة ومؤلمة وتصيب الشخص بالتشنج والحاجة المفاجئة لاستخدام الحمام على عكس الطبيعي.

غالبًا ما يرتبط تشنج القولون بمتلازمة القولون العصبي، حيث يمكن أن تكون هذه التقلصات علامة أو عرضًا للحالة.

لكن هذا لا يعني باللزوم أن جميع المصابين بالقولون العصبي يعانون من تشنج القولون، حيث يمكن أن يصاب الشخص بتشنج القولون بدون سبب معين أو معروف.

من قبل د. ميس هلال - الثلاثاء 2 حزيران 2020
آخر تعديل - الأحد 18 أيلول 2022