علاج الإمساك المزمن والانتفاخ

المعاناة من الإمساك أمر جدًا مزعج، فكيف إن كان الإمساك مزمنًا؟ تابع المقال لتتعرف على طرق علاج الإمساك المزمن والانتفاخ بالتفصيل.

علاج الإمساك المزمن والانتفاخ

فلنتعرف فيما يأتي على كافة طرق علاج الإمساك المزمن والانتفاخ بطرق طبيعية وبالأدوية وصولًا للجراحة لبعض الحالات:

علاج الإمساك المزمن والانتفاخ طبيعيًا

الإمساك المزمن يختلف عن الإمساك الحاد بأنه طويل الأمد أي يستمر لمدة 3 شهور، وقد يمتد إلى سنوات عديدة، وهذا يؤدي إلى معاناة الشخص من حياة صعبة، وعادةً قبل وصف الأدوية يتم توصية المريض بالعلاجات الآتية فربما تُجدي نفعًا: 

  • تناول المزيد من الألياف  

وجود كمية كافية من الألياف في النظام الغذائي جيد في المساهمة في علاج الإمساك، ويُمكن تحصيل هذه الألياف من تناول كل من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

وعادةً يتم توصية المريض بتناول 14 غرام من الألياف لكل 1000 سعر حراري موجود في النظام الغذائي المُتبع. 

  • تدريب عضلات الحوض

هذا العلاج الطبيعي يحتاج لمُعالِج فيزيائي يقوم بإدخال أنبوب صغير يُدعى القسطرة في المستقيم، ويقيس توتر العضلات أثناء القيام بالتمارين الخاصة بالحوض، مما قد تستعيد عضلات الحوض قدرتها على العمل مُجددًا مؤديًا ذلك للحد من الإمساك المزمن.

  • ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضة يوميًا يزيد من حركة العضلات في الأمعاء، وهذه أحد طرق علاج الإمساك المزمن والانتفاخ الجيدة.

  • شرب المزيد من الماء

يعمل الماء كملين للبراز كما أنه يُساعد عضلات الجهاز الهضمي على العمل، وهذا يؤدي إلى سرعة التخلص من فضلات الجسم بسرعة أكبر. 

  • أخذ الوقت الكافي أثناء التغوط

يجب الجلوس لوقت كاف أثناء التغوط وعدم الاستعجال في الخروج من الحمام كما يجب دخول الحمام فور الشعور بالحاجة إلى التبرز وعدم تأجيل الأمر.

علاج الإمساك المزمن والانتفاخ بالأدوية

يتم التطرق للعلاج الدوائي في حال لم تُجدي الطرق الطبيعية نفعًا في العلاج، فيقوم الطبيب بالتشخيص المناسب ليتعرف على المُسبب الرئيس للإمساك المزمن والانتفاخ، ووفق التشخيص يتم وصف الأدوية، وإليك أبرز هذه الأدوية:

1. منشط قناة الكلوريد (Chloride channel activator)

أحد أنواعه اللوبيبروستون (Lubiprostone) الذي يعمل على تخفيف آلام المعدة وتليين البراز، ويحد من الحاجة إلى الإجهاد الشديد أثناء التبرز، وعادةً يتم استخدامه لعلاج الإمساك الناتج عن متلازمة القولون العصبي أو الإمساك المزمن مجهول السبب. 

2. الملينات الأسموزية

تساعد على حركة البراز عن طريق زيادة إفراز السوائل في الأمعاء، ومن أبرزها: هيدروكسيد المغنيسيوم (Magnesium hydroxide). 

3. المزلقات

المزلقات هي أدوية مثل الزيوت المعدنية ترطب البراز وتخرجه بسرعة، ومن أبرزها: دوكوسات الصوديوم (Dioctyl sodium sulfosuccinate). 

4. التحاميل والحقن الشرجية

هدفها تليين البراز وتزليق وتحفيز الأمعاء على إخراج البراز، وأبرز التحاميل هي الجلسرين أما الحقن الشرجية فتكون بإدخال ماء الصنبور مع الصابون أو بدون إلى فتحة الشرج. 

5. مكملات الألياف

أبرزها مكملات الألياف السيلليوم (Psyllium)، وبولي كربوفيل الكالسيوم (Polycarbophil calcium)، وميثيل سلولوز (Methyl cellulose). 

6. أدوية أخرى

من الأدوية الأخرى التي تعمل على علاج الإمساك المزمن والانتفاخ الأخرى الآتي:

  • الميزوبروستول (Misoprostol): يُستخدم لتنشيط عمل الأمعاء للحوامل.
  • الكولشيسين (Colchicine): يُستخدم لزيادة حركة الأمعاء من قِبل الأشخاص الذين يُعانون مشكلات في الكلى.
  • أونابوتولينومتوكسينا أ (OnabotulinumtoxinA): يُستخدم لتلين البراز من قِبل الأشخاص الذين يُعانون من خلل وظيفي في قاع الحوض.  
  • المنشطات: نهدف لزيادة تقليص الأمعاء لإخراج البراز وأبرزها بيساكوديل (Bisacodyl)، وسينوزيد (Sennoside).  

علاج الإمساك المزمن والانتفاخ بالجراحة

في حال كان الإمساك جدًا مزمنًا، ولا يؤثر به أي علاج سابق، فإن الجراحة أصبحت مهمة، وعادةً مبدأ عمل الجراحة قائم على استئصال جزء من القولون وأحيانًا قد يتم التطرق لإزالة القولون كاملًا وفقًا للحالة.

والجدير بالذكر أن مضاعفات ما بعد الجرحة تتمثل في الآتي:

  • انسداد الأمعاء.
  • آلام في البطن.
  • الانتفاخ.
  • الإسهال.
من قبل رشا أحمد - الأحد 17 نيسان 2022
آخر تعديل - الأحد 17 نيسان 2022