علاج التحجر بعد شفط الدهون

ما هي طرق علاج التحجر بعد شفط الدهون؟ وهل هذه الطرق تختلف وفقًا للمُسبب أم أنها واحدة؟ تابع المقال لتتعرف على الإجابات.

علاج التحجر بعد شفط الدهون

فلنتعرف فيما يأتي على طرق علاج التحجر بعد شفط الدهون وفقًا للمسبب الرئيس لها، ثم التعرف على أبرز الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون وطرق علاجها:

علاج التحجر بعد شفط الدهون الناتج عن الوذمة

يظهر تورم طري في غضون 24 – 48 ساعة بعد العملية، ويبقى على هذا الوضع لمدة 10 – 14 يوم بعد ذلك يمتص الجسم بقايا السوائل والمصل والدهون المتكسرة لتُصبح المنطقة متحجرة، وهذا الأمر يتم علاجه بالطرق الآتية: 

  • تطبيق الضمادات الماصة الكبيرة  

عادةً يتم وضع الضمادات الماصة على أماكن الجروح لمدة 24 – 48 ساعة بعد العملية، وهي تُساهم في امتصاص السوائل الزائدة من البطن، وتجعلها تتدفق إلى الخارج مما يُقلل من كمية التورم والتحجر الحادث في المنطقة بعد ذلك. 

  • ارتداء الملابس الضاغطة الخاصة

الملابس الضاغطة أو الرباط الضاغط على مكان التورم من الوصايا الحتمية بعد عملية شفط الدهون، فهي تعمل على تخفيف الوذمة والتحجر الذي يليها.

وارتداء الملابس أو الأربطة الضاغطة يستمر لمدة 4 أسابيع بعد العملية أو أكثر وفقًا لتوجيهات الطبيب. 

  • الخضوع للتصريف الليمفاوي اليدوي

التصريف الليمفاوي اليدوي وهو ذاته التدليك الليمفاوي يُعرف بأنه شكل من أشكال التدليك اللطيف الذي يُشجع السوائل على الحركة بالجسم، مما يُساهم في تخليص الجسم من الفضلات والسموم من أنسجة الجسم.

وهذا النوع من التدليك مبدأه قائم على تحسين تدفق السائل الليمفاوي في الأنسجة مما يُقلل من التورم والتحجر الحادث في المنطقة، ويُفضل أن يكون هذا الإجراء من قِبل أخصائي مؤهل، لكن لا مانع من تطبيقه من قبل المصاب بعد معرفة الطريقة الصحيحة بتطبيقه.

علاج التحجر بعد شفط الدهون الناتج عن السائل المصلي

تجمع السائل المصلي في منطقة شفط الدهون يحدث نتيجة صدمة الأنسجة المفرطة، وهذه الحالة ينتج منه التحجر الذي قد يظهر في اليوم الخامس إلى السابع من الجراحة، ويعالج هذا النوع من التحجر بالطرق الآتية: 

1. الحد من الحركة المفرطة أول 3 أيام بعد العملية

هذه الطريقة لعلاج التحجر بعد شفط الدهون يكثر التطرق لها إن كان الشفط حادثًا في منطقة العانة، إذ إن هذه المنطقة تواجه مشكلة تجمع السائل المصلي أكثر من غيرها.

2. إضافة حشوة إضافية على منطقة معينة داخل الملابس الضاغطة

ارتداء الملابس الضاغطة أمر هام بعد عملية شفط الدهون لعلاج التحجر باختلاف مسبباته، لكن إن كان التحجر ناتج من تجمع السائل المصلي فإن هذه الملابس سيُضاف عليها حشوات إضافية تزيد من الضغط على المنطقة المصابة.

3. وضع الضمادات الضاغطة

هذه الطريقة مشابهة للملابس الضاغطة، لكن يتم التطرق لها في حالة كانت منطقة العانة هي من تعاني التحجر نتيجة شفط الدهون منها، ويتم وضع هذه الضمادات أسبوعين.

4. حقن المنطقة المتحجرة

إن استمر تجمع السائل المصلي المُسبب بالتحجر أكثر من 4 أسابيع بعد العملية فإن الطبيب يتطرق إلى حقن المنطقة بأحد الأدوية الآتية:

  • التتراسيكلين (Tetracycline) المحقون بمقدار 500 ملليغرام مخففة في 2 سنتيمتر مكعب من محلول ملحي عادي.
  • تريامسينولون أسيتونيد (Triamcinolone acetonide).

كما قد يحقن الطبيب المنطقة بالهواء لإحداث تهيج بها وبالتالي تحفيز مقاومتها للسائل المصلي.

أبرز الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون وطرق علاجها

بعد التعرف على علاج التحجر بعد شفط الدهون فلنتعرف آتيًا على آثار جانبية أخرى لعملية شفط الدهون وطرق علاجها:

  1. الألم: يُعالج الألم بتناول مسكنات الألم الموصوفة من قِبل الطبيب، والجدير بالذكر أن الألم يكون أكثر شدة بعد 2 – 4 من الخضوع لعملية شفط الدهون. 
  2. العدوى: هذا الأثر الجانبي نادر الحدوث، وإن تم التعرض له فيتم علاجه بالمضادات الحيوية.
من قبل رشا أحمد - الاثنين 16 أيار 2022
آخر تعديل - الاثنين 16 أيار 2022