سركومة الأنسجة الرخوة

Soft tissue sarcoma
محتويات الصفحة

 إن الورم سَرْكومة (Sarcoma) هو ورم خبيث مصدره الأنسجة التي تُكَوِّن جهاز الهيكل العظمي والحركي، الأعصاب المحيطية، الأوعية الدموية، الدهون أو جدران الأعضاء المختلفة. إن نسبة انتشار السَّرْكومات بشكل عام هي 1% من ضمن كافة الأورام الخبيثة. أسباب نشوء سَرْكومة الأنسجة الرخوة غير واضحة. يمكن أن نجد، في بعض الحالات، علاقة بين نشوء الورم وبين التعرض لأشعة علاجية سابقة، وجود أمراض عائلية مثل الورم العصبي الليفي (Neurofibromatosis ، Li fraumeni syndrome) متلازمة غاردنر (Gardner syndrome)، سلائل في القولون (Colon polyps)، انتفاخ مزمن للأطراف والتعرض لمواد كيميائية معينة. قد تنشأ سَرْكومة الأنسجة الرخوة عمليًّا في أي عضو من أعضاء الجسم: الأطراف، الأعضاء الداخلية (كالمعدة، الأمعاء، الكلى، الرئتين، الدماغ، الثدي، جهاز المسالك البولية والجهاز التناسلي، جدار البطن، الصدر أو الظهر).

توجد هنالك عدة أنواع  سَرْكومة الأنسجة الرخوة، تبعًا للأنسجة الرخوة التي تكَوَّن منها الورم. مثلاً، السَّرْكومة الشحمية (Liposarcoma) تنشأ في الأنسجة الدُّهنية، سَرْكومة وِعائية (Angiosarcoma) تتطور من الأوعية الدموية. إن السَّرْكومات منتشرة بين الأطفال والبالغين. إن السَّرْكومة الأكثر شيوعًا عند الأطفال، هي السَّرْكومة التي يكون مصدرها من عضلات الهيكل العظمي (السَّرْكومةُ العَضَلِيَّةُ المُخَطَّطَة Rhabdomyosarcoma). وعند البالغين، السَّرْكومات الشائعة هي تلك التي يكون مصدرها من الدهون، الأعصاب، الأوعية الدموية، غلاف العضلات والأنسجة الضَّامَّة. العلامة السريرية الأكثر انتشارًا بين المرضى الذين يعانون من هذه الأورام، هي ظهور كتلة موضعية التي تكبر في غضون أشهر قليلة.

عندما تظهر السَّرْكومة في أحد الأطراف، يمكن أن نشعر بوجود كتلة صلبة  شبه متحركة، التي يكبر حجمها، ويرافقها انتفاخ في الأنسجة الرخوة التي تحيط بها، وفي بعض الأحيان ارتفاع بدرجة الحرارة واحمرار موضعي. عندما تنشأ السَّرْكومة في عضو داخلي، تكون الأعراض التي تظهر نتيجة لخلل في عمل العضو المصاب .
إن معدل الفترة الزمنية التي تمر، ما بين  بداية أعراض السَّرْكومة في أحد الأطراف، حتى يتم تحديد التشخيص، هي من ثلاثة حتى ستة أشهر . يجب، في كل حالة نشتبه فيها بوجود سَرْكومَة الأنسجة الرخوة، التوجه لطاقم مختص لعلاج أورام السَّرْكومَة، الذي يعمل في وحدة مشتركة تجمع بين جراحة العظام وطب الأورام.  يضم الطاقم اختصاصي أورام السَّرْكومة، جراح عظام أخصائيًّا في أورام الجهاز الحركي، جراحًا أخصائيًّا باستئصال الأورام في الأعضاء الداخلية، اختصاصي الباثولوجيا (Pathologist)، أخصائي أشعة (Radiologist)، أخصائي تخدير وعلاج الألم، معالجًا فيزيائيًّا (Physiotherapist) وممرضة.

علاج سركومة الأنسجة الرخوة

إن مرحلة علاج سركومة الانسجة الرخوة الأولى في تحديد التشخيص، هي أخذ عينة من أنسجة الكتلة (خزعة - Biopsy) وفحصها من قبل اِخْتِصَاصِيّ الباثولوجيا. في المرحلة الثانية تجرى فحوصات التصوير لتحديد مرحلة المرض؛ بعد ذلك يجتمع الطاقم الموسع لتحديد الطريقة العلاجية الخاصة. يمكن، بشكل عام، إجراء عملية جراحية أساسية لاستئصال السَّرْكومَة من الطرف أو من العضو الداخلي. أما في الحالات التي لا يمكن فيها استئصال الورم، تفحص إمكانية إعطاء علاج كيميائي (Chemotherapy) قبل الجراحة لتقليص حجم الورم؛ وفي حالات سَرْكومَة الأنسجة الرخوة في أحد الأطراف، تجرى عملية جراحية حافظة للطرف (Conservative)، وبعد الشفاء يعطى علاج بالأشعة، بغرض الحد من إمكانية عودة نشوء الورم. تفحص إمكانية استعمال العلاج الكيميائي كعلاج واقٍ في كل الحالات، ولكنها ليست بالعلاج الإجباري. تبدأ، مع انتهاء العلاج، مرحلة التأهيل والمتابعة، التي تشمل العلاج الطبيعي (Physiotherapy)، الرياضة والعودة إلى الروتين.
يتم بالمقابل، عمل فحص جسماني، فحوصات التصوير وفحوصات دم في أوقات متقاربة. إن احتمالات التماثل للشفاء جيدة. قد تظهر نقائل (Metastasis) للمرض في وقت لاحق، يتم علاجها عن طريق العلاج الكيميائي، وفي أحيان أخرى عن طريق جراحة لاستئصال بؤر المرض المتبقية. تتعلق احتمالات الشفاء، في هذه الحالة، بإمكانية جعل المريض يصل لمرحلة لا يتبقى فيها أي أثر للمرض.