سلائل القولون: معلومات هامة

ما هي سلائل القولون؟ ما هي أسبابها وأعراضها؟ وهل من الممكن أن تسبب سلائل القولون السرطان؟ أهم المعلومات والتفاصيل في المقال التالي.

سلائل القولون: معلومات هامة

فلنتعرف فيما يلي على سلائل القولون وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي سلائل القولون؟

سلائل القولون (Colon polyps) هي عبارة عن كتل أو أورام تنمو في البطانة الداخلية لجدار القولون، وقد تكبر وتتضخم لتصبح بارزة على هيئة نتوءات واضحة في جدار القولون.

في الحالات الطبيعية، تنقسم خلايا جدران القولون غير الناضجة بشكل منتظم وتدريجي، وعندما تنضج هذه الخلايا فإنها تموت ويتم استبدالها بخلايا جديدة في عملية منتظمة الوتيرة ولا تتوقف.

ولكن وفي بعض الحالات قد تطرأ بعض التغييرات الجينية على الخلايا المذكورة مسببة إعاقة عملية تطورها ونضجها، فبدلًا من أن تنقسم الخلايا وتنضج وتموت، تبدأ الخلايا المختلة جينيًا بالتراكم، الأمر الذي قد يؤدي وبشكل تدريجي لتكون زوائد أو سلائل القولون في أماكن تجمع الخلايا المذكورة.

لسلائل القولون عدة أنواع وأشكال وأحجام، وبعضها من الممكن أن ينمو ويتطور ليتحول إلى أورام سرطانية في القولون.

أنواع سلائل القولون

إليك قائمة بأهم أنواع سلائل القولون:

  • سلائل فرط التنسج (Hyperplastic polyps): هذا النوع من السلائل هو نوع غير ضار في الغالب، ومن النادر أن يتحول لأورام سرطانية.
  • سلائل الأورام الغدية (Adenomatous polyps): رغم أن هذا النوع من سلائل القولون يبدأ على هيئة زوائد وأورام حميدة، إلا أن ما نسبته 5% من سلائل الأورام الغدية قد يتحول مع الوقت لأورام سرطانية، في عملية قد تستغرق 10 سنوات أو أكثر. تزداد فرص حصول التحول المذكور كلما ازداد حجم هذا النوع من سلائل القولون.
  • السلائل الخبيثة (Malignant polyps): يحتوي هذا النوع من سلائل القولون بطبيعته على خلايا سرطانية.

أسباب سلائل القولون وعوامل الخطر

رغم أن أسباب الإصابة بسلائل القولون لا زالت غير واضحة بالنسبة للعلماء، إلا أن هناك مجموعة من العوامل والأمور التي قد ترفع من فرص الإصابة بسلائل القولون، مثل:

  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية، مثل: متلازمة غاردنر، متلازمة بوتز جيغرز، داء السلائل العائلي الورمي الغدي، متلازمة لينش.
  • اتباع عادات غير صحية، مثل: اتباع حمية غذائية غنية بالدهون، الإفراط في تناول اللحوم الحمراء، التدخين، عدم ممارسة التمارين الرياضية، الإفراط في تناول الكحول، عدم الحصول على كمية كافية من الألياف الغذائية.
  • الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: داء كرون، داء الأمعاء الالتهابي، التهاب القولون التقرحي.
  • الإصابة بمشاكل صحية وأمراض أخرى، مثل: السمنة، مرض السكري من النمط الثاني.
  • إصابة سابقة بسرطان القولون أو بسلائل القولون.
  • وجود حالات إصابة سابقة بسلائل القولون في تاريخ العائلة الطبي.
  • عوامل أخرى، مثل: أن يكون عمر الشخص قد تجاوز 50 عامًا، أن ينحدر الشخص من أصول أفريقية أمريكية.

أعراض سلائل القولون

لا تتسبب سلائل القولون في غالبية الحالات بظهور أية أعراض، لذا غالبًا ما يتم اكتشاف هذا النوع من المشاكل الصحية مصادفة أثناء خضوع المريض لأحد فحوصات القولون.

ولكن وفي حال حدث وظهرت الأعراض على المصاب، هذه هي أهم الأعراض المتوقع ظهورها:

  • إسهال أو إمساك متواصل يستمر لأكثر من أسبوع كامل.
  • دم في البراز، أو دم يظهر على ورق التواليت عند مسح فتحة الشرج بعد الانتهاء من عملية الإخراج.
  • براز أسود اللون.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • فقدان الوزن دون سبب واضح.
  • تغيرات في نمط ووتيرة عمليات الإخراج.
  • ألم في البطن.
  • تعب وإرهاق.
  • انقطاع النفس.

قد تظهر الأعراض المذكورة انفًا نتيجة حصول نزيف دموي في القولون، الأمر الذي قد يسبب مع الوقت انخفاض مستوى الحديد في الدم، كما قد تكون هذه الأعراض مؤشرًا على الإصابة بمشاكل صحية أخرى، مثل البواسير أو السرطان.

تشخيص سلائل القولون وعلاجها

من الممكن تشخيص سلائل القولون عبر إخضاع المريض لعدة فحوصات طبية، مثل: تنظير القولون (Colonoscopy)، التنظير السيني المرن (Flexible sigmoidoscopy)، تنظير القولون الافتراضي (Virtual colonoscopy)، فحوصات البراز.

بعد التوصل للتشخيص، غالبًا ما يوصي الطبيب باستئصال السلائل، وهذه هي الخيارات العلاجية التي قد يناقشها الطبيب مع المريض لاستئصال سلائل القولون:

  • تنظير القولون

حيث يتم إدخال أداة طبية إلى القولون تحتوي في نهايتها على سلك مكهرب أو أداة قطع يتم استعمالها لاستئصال السليلة واستئصال الأنسجة المتضررة المحيطة بها.

وفي حالة السلائل الصغيرة قد يلجأ الأطباء لحقن سائل خاص أسفل السليلة بغرض رفعها قليلًا عن مستوى جدار القولون مما يسهل عملية عزلها عن الأنسجة المحيطة قبل قصها واستئصالها. 

  • منظار البطن

حيث يتم إدخال منظار طبي إلى منطقة القولون عبر فتحات صغيرة يقوم الجراح بعملها في منطقة البطن، ثم يتم استئصال السلائل باستخدام المنظار. يتم اتباع هذه الطريقة عادة عندما يصبح حجم السلائل ضخمًا بعض الشيء.

  • استئصال القولون والمستقيم

يتم اللجوء لهذا النوع من الإجراءات الطبية في حال كان المريض مصابًا بأحد الأمراض الوراثية النادرة التي قد تستدعي خضوع المريض لاستئصال جزء من أمعائه، أو في حال كان المريض مصابًا بحالة متقدمة من السرطان.

الحماية من سلائل القولون

قد يساعد اتباع النصائح والإرشادات التالية على خفض فرص إصابتك بسلائل القولون:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • اتباع حمية غذائية صحية غنية بالفواكه والخضراوات.
  • تناول اللحوم الحمراء باعتدال.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المعالجة قدر الإمكان.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول جرعة مخففة من الأسبرين يوميًا.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 13 أغسطس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 24 أغسطس 2020