6 أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية

إذا كنتَ تعاني من اضطرابات الغدة الدرقية تعرّف في هذا المقال على 6 أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية.

6 أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية

يُمكن أن تُؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وقد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، وهشاشة العظام، والعقم، وتساقط الشعر، والسمنة.

لكن معظم أمراض الغدة الدرقية هي ظروف حياة طويلة الأمد، يُمكنك التعامل معها بسهولة مع العناية الطبية، والتغييرات الغذائية، ونمط الحياة.

تعرّف على 6 أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية في المقال الآتي:

6 أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية

هذه الأمور عليك تجنب فعلها إذا كنتَ مصابًا بمرض الغدة الدرقية، لتنعم بنمط حياة صحي:

1. الإجهاد

إذا كنتَ من مرضى الغدة الدرقية عليك القيام بإدارة الإجهاد لديك، فقد يؤدي الإجهاد المفرط وما يتبعه من قلق، وتوتر، وتعب إلى تفاقم آثار الغدة الدرقية.

أظهرت دراسة أن الإجهاد قد يكون أحد العوامل البيئية لاضطرابات الغدة الدرقية الذاتية، فعندما تكون مجهدًا يقوم جسمك بإفراز هرمون الكورتيزول وقد يزداد عن حده الطبيعي مما يُسبب خلل في إنتاج هرمون الغدة الدرقية.

يُمكنك التعامل مع الإجهاد لديك من خلال جلسات اليوغا، والتنفس العميق، والتأمل، والتدليك واتباع نظام غذائي صحي.

2. التدخين

لا يُعد التدخين أو التعرض للدخان السلبي ممارسة جيدة بالنسبة لمرضى اضطرابات الغدة الدرقية، لذلك عليك الابتعاد عنه.

أظهرت دراسة أن التدخين يرتبط بزيادة خطر الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية.

يحتوي دخان السجائر على مركب يسمى السيانيد (Cyanide) الذي يعمل كمضاد لنشاط الغدة الدرقية، فيقوم بتثبيط امتصاص اليود، الأمر الذي يُؤثر على وظائف الغدة الدرقية.

لذلك يجب ابتعادك عن التبغ للتخفيف من حدة أعراض اضطرابات الغدة الدرقية لديك.

3. تجاهل الأدوية والفحوص

عليك اتباع تعليمات الطبيب وتناول الأدوية الموصوفة لك لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية، وعدم التوقف عن العلاج دون انتهائه.

لا تُحاول اتباع علاج ذاتي دون متابعة طبية، فقد يُعرضك ذلك للإصابة بمضاعفات خطيرة، مثل: تساقط الشعر، والسمنة، وأمراض القلب.

عليك أيضًا الانتظام بفحص الدم وإجراد هرمون الغدة الدرقية (TSH) مرتين سنويًا، الذي يقيس مدى نشاط الهرمونات في الغدة الدرقية.

4. تناول الدواء مع قهوة الصباح

من ضمن أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية هو تناول الدواء مع القهوة.

إذا كنت تتناول أقراص هرمون الغدة الدرقية لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية فضع في اعتبارك أنك ستحصل على النتيجة الفعالة، عندما تتناول الدواء على معدة فارغة، لأنها تُساعد في امتصاص أفضل.

يُمكنك تناول الدواء في الصباح الباكر قبل حصولك على وجبة الإفطار الصحية بما لا يقل عن نصف ساعة، أو قبل ساعتين من ذهابك للنوم، أو ضمن الموعد الذي يحدده لك الطبيب.

ضع في اعتبارك عدم تناول دواء الغدة الدرقية مع الألياف، والأطعمة التي أساسها الحليب، وعصائر الفاكهة المدعمة بالكالسيوم، والحديد، والمكملات المعدنية الأخرى، والقهوة، فالخيار الأنسب لصحتك تناوله مع كوب من الماء.

5. تناول كميات كبيرة من الخضروات الصليبية

الإفراط في استهلاك الخضروات الصليبية، مثل: الملفوف، والقرنبيط، والسبانخ، وبراعم بروكلي، والبطاطس الحلوة، قد يكون ضارًا لك إذا كنت تعُاني من اضطرابات الغدة الدرقية، خاصةً إذا كان لديك نقص في اليود أيضًا.

تحتوي الخضروات الصلبة على مركبات تسمى غلوكوسينولات (Glucosinolates) التي يُمكن أن تتداخل مع هرمون الغدة الدرقية وتثّبطه.

يُمكنك تناول هذه الخضروات لكن باعتدال، فهي ذات فوائد صحية عديدة.

6. منتجات الصويا

من ضمن أمور تجنبها إذا كنت مريضًا بالغدة الدرقية بالإضافة إلى الحد من تناول الخضار الصليبية عليك استشارة الطبيب قبل تناول منتجات الصويا إذا كنتَ من مرضى الغدة الدرقية، فهي تحتوي على مركب الإستروجين النباتي (Phytoestrogens) الذي يُؤثر على امتصاص الجسم للهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية.

لذلك عليك تجنب تناول منتجات الصويا، أو مكملاتها دون استشارة طبية.

من قبل سلام عمر - الاثنين 14 أيار 2018
آخر تعديل - الأربعاء 18 آب 2021