مرض اللوبس: تعرف عليه أكثر

هناك الكثير من الأشخاص يعانون من خلل في الجهاز المناعي، وبالتالي قد يحدث لهم مرض اللوبس، فما هو هذا المرض؟ وكيف يمكن علاجه؟

مرض اللوبس: تعرف عليه أكثر

يعد مرض اللوبس أو ما يعرف بالذئبة الحمامية الجهازية (Systemic lupus erythematosus-SLE) من أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز المناعي مسببة خلل كبير في هيكلية عمله، ويسمى أيضًا بمرض الذئبة (Lupus).

أبرز المعلومات حول مرض اللوبس إليك في ما يأتي:

ما هو مرض اللوبس؟

هو مرض مناعي ذاتي طويل الأمد بحيث يصبح الجهاز المناعي في الجسم مفرط النشاط ويهاجم الأنسجة الطبيعية السليمة.

غالبًا ما يسبب التورم والالتهاب والألم في جميع أنحاء الجسم والتي قد ينتج عنها ألم في المفاصل، وحساسية جلدية، ومشاكل في الأعضاء الداخلية، مثل: الدماغ، والرئتين، والكلى، والقلب.

ما هي أنواع مرض اللوبس؟

تشمل أنواع مرض اللوبس التي قد تصيب الجسم على ما يأتي:

  • مرض اللوبس الوليدي (Neonatal lupus)

هو نوع نادر من مرض اللوبس وهي حالة موجودة عند الأطفال الرضع منذ الولادة، حيث يكون لديهم أجسام مضادة تم نقلها من الأم إلى الطفل خلال أشهر الحمل بحيث تكون الأم مصابة بمرض اللوبس خلال الحمل أو في وقت سابق من حياتها.

ومن الجدير بالذكر هنا أن أنه ليس كل طفل يولد لأم مصابة بمرض اللوبس سيصاب بهذا المرض.

  • مرض اللوبس الناجم عن الأدوية (Drug-induced lupus)

ينتج مرض اللوبس هنا عن تناول بعض أنواع الأدوية حيث يعاني الشخص من تورم والتهاب في أنسجة الجسم والتي يرافقها الألم.

  • مرض اللوبس الحمامي الجلدي (Cutaneous lupus erythematosus)

هذا النوع من مرض اللوبس يؤثر على الجلد وقد يعاني الأشخاص المصابين بهذا النوع من أعراض جلدية، مثل: الحساسية للشمس، والطفح الجلدي، وقد تصل إلى تساقط الشعر. 

ما هي الأسباب المحتملة لمرض اللوبس؟

بالوضع الطبيعي يقوم الجهاز المناعي في الجسم بمهاجمة الأجسام الغريبة، مثل: الفيروسات، والبكتيريا، والجراثيم حيث يعمل على إنتاج بروتينات تسمى الأجسام المضادة.

عندما يكون لدى الشخص حالة من أمراض المناعة الذاتية، مثل: اللوبس لا يستطيع الجسم عندها التمييز بين الأجسام غير المرغوب فيها والأنسجة الصحية.

ونتيجة لذلك يوجه الجسم الأجسام المضادة ضد الأنسجة السليمة بالإضافة إلى الفيروسات والبكتيريا والجراثيم، مسببًا التورم والألم وتلف الأنسجة.

تدور الأجسام المضادة في الجسم وتنتشر في الدم ولكن بعض خلايا الجسم لها نفاذية لجدرانها تسمح بمرور الأجسام المضادة من خلالها أكثر من الخلايا الأخرى مما يتسبب في إصابتها.

ما هي علاقة مرض اللوبس بالجهاز المناعي؟

هناك العديد من العوامل الوراثية التي تؤثر على مرض اللوبس فعند الأشخاص الذين يعانون منه قد تؤدي التغييرات في الجينات إلى توقف الجهاز المناعي عن العمل بالشكل الصحيح.

عند موت الخلايا وهي عملية طبيعية تحدث عندما يقوم الجسم بتجديد خلاياه فإن الجسم لا يقوم بالتخلص من الخلايا الميتة وهي الخلايا قد تطلق مواد تتسبب في خلل بالجهاز المناعي بالتالي الإصابة بمرض اللوبس.

ما هي أعراض مرض اللوبس؟

غالبًا ما يصاب مرضى اللوبس بمجموعة واسعة من الأعراض قد تكون قليلة أو معدومة منها:

  • الإعياء.
  • فقدان الشهية والوزن.
  • ألم أو تورم في المفاصل والعضلات.
  • تورم في الساقين أو حول العينين.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • طفح جلدي بسبب النزيف تحت الجلد.
  • قرحة الفم.
  • حساسية ضد الشمس.
  • صداع وحمى قد تكون شديدة.
  • ألم في الصدر عند التنفس العميق.
  • تساقط الشعر غير العادي.

ما هي العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالمرض؟

لا يعرف لحد الآن السبب المباشر للإصابة بمرض اللوبس ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة منها:

  • الجنس والعمر.
  • التعرض لأشعة الشمس.
  • تناول أدوية معينة لفترات طويلة.

ما هو علاج مرض اللوبس؟

لا يوجد هناك أي علاج لمرض اللوبس، ولكن يمكن للأشخاص معرفة كيفية التعامل مع الأعراض والمضاعفات المرافقة له.

يمكن للشخص التخفيف من الأعراض عند طريق العلاجات الآتية:

1. التغييرات في نمط الحياة والأدوية

بحيث يهدف العلاج إلى:

  • منع أو التخفيف من حدة الأعراض.
  • تقليل خطر تلف الأعضاء.

2. تناول بعض أنواع الأدوية

والتي تساعد على:

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 17 تموز 2019
آخر تعديل - الأربعاء 18 آب 2021