كيف تؤثر حساسية الأسنان على حياتك اليومية؟

الإصابة بحساسية الأسنان تعد أمرًا مزعجًا ومؤلمًا، فهي تؤثر على حياتك اليومية، تعرف على أهم المعلومات في هذا الصدد من خلال المقال الآتي.

كيف تؤثر حساسية الأسنان على حياتك اليومية؟

حساسية الأسنان تعد من أكثر مشاكل الأسنان شيوعًا، وهي عادة ما تصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-40 عامًا لتؤثر على روتين حياتهم اليومي بشكل كبير.

ولكن هل تعرف كيف من الممكن أن تؤثر حساسية الأسنان على حياتك حقًا؟ وكيف يمكن التغلب على هذه المشكلة؟

عواقب حساسية الأسنان وتأثيرها على حياتك

الإصابة بحساسية الأسنان تؤثر على أسلوب حياتك وسير الروتين اليومي الخاص بك، وهذا طبيعي، ومن أكثر العواقب التي قد تواجهها ما يأتي:

  • عدم قدرتك على تناول المشروبات والأطعمة شديدة البرودة خلال أيام الصيف الحارة.
  • تجنبك للمشروبات والأطعمة الساخنة قدر المستطاع بسبب الألم الذي قد تسببه هذه المشروبات والأطعمة.
  • شعورك بألم حاد ومفاجئ وعابر في حال استنشاقك لهواء بارد عن طريق الفم.
  • ظهور ألم مفاجئ في أسنانك بعد حديثك مع الآخرين لفترة طويلة.

نصائح للتغلب على عواقب حساسية الأسنان

هذه المعيقات من شأنها أن تعيق حياتك حقًا، ولكن بهدف تخطي عواقب حساسية الأسنان بإمكانك اتباع النصائح الآتية:

  • قم بتنظيف أسنانك باستخدام الفرشاة والخيط الطبي وغسول الفم يوميًا وبانتظام.
  • لا تستخدم القوة في تنظيف أسنانك أو لعدد مرات مبالغ بها.
  • استخدم فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة للتأكد من حماية طبقة المينا لديك.
  • استبدل معجون أسنانك بآخر مخصص للأسنان الحساسة الذي يوفر لك الراحة من الألم الناتج عن حساسية الأسنان.
  • حافظ على الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان.
  • قم بتنظيف أسنانك باستخدام المعجون المخصص للأسنان الحساسة والذي يحتوي على الفلورايد مرتين يوميًا.
  • تخلص من عادة صرير الأسنان التي تسبب الضرر الكثير لأسنانك.

من الجدير بالذكر أن زيارتك لطبيب الأسنان ستساعدك في إيجاد علاجات تخلصك قدر المستطاع من حساسية الأسنان، فلا تتهاون بذلك أبدًا.

أسباب الإصابة بحساسية الأسنان

حساسية الأسنان هي عبارة عن مصطلح يصف الألم الشديد والعابر نتيجة لتضرر مينا الأسنان وتراجع اللثة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تكشف عاج السن (Dentin) وهو الجزء الداخلي للسن للعوامل الخارجية، مثل: المشروبات، والأطعمة الباردة أو الساخنة، أو تلك الحامضية أو الحلوة.

هناك عدة أسباب من شأنها أن تسبب حساسية الأسنان لدى الشخص، ومن أهمها:

  • الاستخدام المفرط لغسول الفم

استخدام غسول الفم بشكل مفرط يوميًا من شأنه أن يسبب حساسية الأسنان، وذلك لأن بعض هذه المنتجات تحتوي على مواد حامضية تؤذي مينا الأسنان في حال استخدامها كثيرًا.

لذلك من المهم عدم استخدام غسول الفم لأكثر من مرتين يوميًا، وإن شعرت بحساسية في أسنانك توقف عن استخدام غسول الفم واستشر الطبيب حول الأفضل لحالة أسنانك.

  • تناول الأطعمة الحامضية

هل تحب تناول الطماطم أو الحمضيات؟ إذا عليك الحذر على صحة أسنانك، حيث تعد هذه الأطعمة من مسببات الإصابة بحساسية الأسنان، هذا لا يعني توقفك عن تناول هذه الأطعمة ولكن التقليل منها، كما بإمكانك تناول قطعة من الجبنة الصفراء أو كأس من الحليب بعد تناول الأطعمة الحامضية.

  • إجراء تبييض الأسنان

بالتأكيد نرغب جميعنا بالحصول على الأسنان اللؤلؤية اللامعة، لذا نميل لاستخدام مبيضات الأسنان التي تحتوي على المواد الكيميائية المبيضة، هذه المواد من شأنها أن تسبب حساسية الأسنان بشكل ملحوظ.

الشعور بألم الأسنان عادة ما يزول بعد التوقف عن استخدام منتجات التبييض.

  • انحسار اللثة

تحتوي جذور الأسنان بداخلها على العديد من القنوات الصغيرة التي تحمل الأعصاب الحسية اتجاه الأطعمة والمشروبات الباردة والساخنة وغيرها إلى العصب المركزي في لب السن، وعادة ما تكون هذه الجذور مغطاة باللثة، ولكن انحسارها من شأنه أن يصيبك بحساسية الأسنان.

  • تنظيف الأسنان بقوة

قيامك بذلك يعمل على تراجع اللثة وانكشاف جذور الأسنان وبالتالي زيادة حساسيتها، لذلك قم بتنظيف أسنانك باستخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة ولا تستخدم القوة.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء 5 أيلول 2017
آخر تعديل - الثلاثاء 12 تشرين الأول 2021