تعرف على طرق علاج حروق الشمس

نحن في فصل الصيف، والعديد من يُصاب بحروق الشمس، فكيف يُمكن لنا علاج حروق الشمس منزليًا؟ ومتى يجب علينا الذهاب للطبيب؟

تعرف على طرق علاج حروق الشمس

فلنتعرف في ما يأتي على طرق علاج حروق الشمس منزليًا وطبيًا، إضافةً لذكر معلومات هامة عن حروق الشمس:

علاج حروق الشمس منزليًا

تتمثل طرق علاج حروق الشمس منزليًا في ما يأتي:

1. تطبيق الكمادات الباردة أو الاستحمام بماء بارد

يُعدّ تطبيق الكمادات الباردة أو الاستحمام بالماء البارد من الطرق الفعالة في علاج حروق الشمس التي لم تؤدِ إلى ظهور بثور.

يُمكن الاستحمام باستخدام مسحوق الصودا، ويتم ذلك بوضع نصف كوب من مسحوق الصودا داخل حوض حمام مملوء بالماء، فهذا يُسهم في تخفيف أعراض الحروق.

2. استخدام مرطب للجسم

يمكن استعمال مرطبات للجسم، لكن بشرط أن يكون أصلها مائي، فمثلًا استخدام المستحضرات الدهنية كالفازلين لا تُجدي نفعًا كونها تُحافظ على حرارة الحرق ولا يجوز استخدامها في الأيام الأولى التي تلي الحرق.

3. تناول مسكنات الألم 

قد تخفف المسكنات من الألم وتتيح النوم، ويُمكن استخدام مسكنات الألم بأحد الطرق الآتية:

  • تطبيق المراهم التي تحتوي على الستيرويدات، فهي قادرة على أن تقلل من حجم الالتهاب وأن تخفف الألم.
  • تناول المسكنات الفموية، لتخفيف من الشعور بالألم.

علاج حروق الشمس طبيًا

عادةً عند الذهاب للطبيب بهدف علاج حروق الشمس، فإن الطبيب يوجه أسئلة للمصاب تتعلق بتاريخه الطبي، ويقوم بإجراء فحص جسماني لكي:

  • يقيم درجة الحرق.
  • يتأكد من عدم وجود إصابات أخرى قد تنجم عن التعرض لأشعة الشمس، مثل ضربة الشمس.

إذا كان الشخص يُعاني من حروق من الدرجة الأولى فقط، فليس هنالك علاج حقيقي لذلك، لكن قد يُوصي الطبيب باستخدام مستحضرات تُعطى بواسطة وصفة طبية، لتجعل عملية الشفاء أسهل.

في بعض الحالات النادرة من الحروق من الدرجة الثانية، يتم إعطاء المضادات الحيوية والمسكنات لعلاج حروق الشمس.

طرق الوقاية من حروق الشمس

يُمكن الوقاية من حروق الشمس قبل الإصابة بها من الأصل أو بعد علاج حروق الشمس السابقة باتباع الطرق الآتية:

1. تطبيق المستحضرات الواقية من حروق الشمس

يختلف كل مستحضر عن الآخر وفقًا لما يظهره عامل الوقاية من أشعة الشمس (SPF- Sun Protection Factor)، والذي يظهر على عبوة هذه المستحضرات وهو يدل على قوة وفاعلية المستحضر.

فالكريم الواقي من أشعة الشمس الذي يصل مستوى عامل الوقاية فيه إلى 4، فهو يزود الجلد بحماية قليلة، بينما المستحضرات التي يكون مستوى عامل الوقاية 15 وما فوق، فهي تمنح الجلد حماية جيدة.

2. ارتداء النظارات والألبسة الساترة

يُمكن ارتداء نظارة عريضة لتُخفي جزء كبير من بشرة الوجه للحماية من أشعة الشمس، كما أن الألبسة الساترة تُغطي البشرة وتمنع حروق الشمس. 

3. تجنب الوقوف تحت أشعة الشمس لفترات طويلة

عدم الوقوف تحت أشعة الشمس لفترات طويلة من أبرز طرق الوقاية، وخاصةً في فصل الصيف.

معلومات هامة عن حروق الشمس

بعد التعرف على طرق علاج حروق الشمس ووقاية منها، فلنتعرف على مجموعة من المعلومات الهامة عن هذا النوع من الحروق في ما يأتي:

  • يكون الألم الذي تسببه حروق الشمس في أوجه بين 6 - 48 ساعة بعد التعرض لأشعة الشمس، حيث خلال هذه الفترة يبدأ الجلد المصاب بالتقشر خلال 3 - 10 أيام منذ التعرض لأشعة الشمس.
  • يصاب الأشخاص الذين تعرضوا لحروق الشمس بمشكلات في الرؤية في بعض الحالات النادرة، ويجب التوجه إلى الطبيب في مثل هذه الحالات، أما في باقي الحالات فلا داعي لمراجعة الطبيب.
  • ظهور البثور يدل على أن الحروق هي من الدرجة الثانية، وهو أمر نادرًا ما يحصل إثر التعرض لأشعة الشمس.

اقرؤوا المزيد حول هذا الموضوع:

من قبل ويب طب - الخميس 4 تموز 2013
آخر تعديل - الأربعاء 11 آب 2021