هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟

قد تتساءل العديد من النساء عن المسببات الأساسية لآلام الثدي، مثالًا على ذلك؛ هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟ وما هي الهرمونات التي تسبب هذه الآلام؟ هذا ما سنجيب عنه الآن:

هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟

يمكن أن يتم وصف ألم الثدي على أنه ألم أو خفقان أو الشعور بضيق في أنسجة الثدي، وقد يكون هذا النوع من الآلام مستمرًا أو قد يحدث من حين لآخر، كما أن ألم الثدي لا يقتصر على النساء فقط فمن الممكن حدوثه كذلك عند الرجال.

لكن السؤال الآن هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟

هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟

قد يتساءل البعض عن الأسباب التي يترتب عليها المعاناة من ألم الثدي في بعض الأحيان، ومن إحدى أهم هذه التساؤلات التي قد تدور في أذهان البعض، هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟

يمكن الإجابة على هذا التساؤل بنعم، حيث يُعد تغير الهرمونات في الجسم وعدم اتزانها من أحد أهم الأسباب التي ينجم عنها في النهاية الشعور ببعض الآلام في منطقة الثدي للنساء على وجه التحديد، على سبيل المثال التقلبات الهرمونية الخاصة بالدورة الشهرية.

فقبل 3-5 أيام من بداية الدورة قد يصبح الثدي مؤلمًا بعض الشيء، ويُعزى السبب في ذلك غالبًا إلى ارتفاع هرمون الإستروجين والبروجسترون قبل قدوم الدورة الشهرية، وعادةً ما يختفي هذا الألم بمجرد قدوم الدورة ونزولها، إلا أن هنالك حالات أخرى قد عانت من استمرار الألم حتى نهاية الدورة.

كما أن ألم الثدي من الممكن أن يستمر حتى إذا أصبحت بعض النساء حاملًا، حيث يستمر الألم حتى 3 أشهر الأولى من الحمل ، إذ تبين أن هذا الألم يعتبر من أحد أهم أعراض الحمل للكثير من النساء.

أما بالنسبة للرجال فعادةً ما يكون السبب وراء ألم الثدي هو وجود خلل في هرموني الإستروجين والتستوستيرون.

ما الهرمونات التي تتسبب بألم الثدي؟

بعد الإجابة على سؤال هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟ إليكم أهم الأمثلة على الهرمونات التي تتسبب بالشعور بألم الثدي في أغلب الحالات سواء للنساء أو الرجال:

ما أعراض آلام الثدي الناجمة عن تغير الهرمونات؟

من أهم الأعراض التي قد يعاني منها المصاب بألم الثدي نتيجة حدوث بعض التغييرات الهرمونية في الجسم ما يأتي:

  • الانتفاخ.
  • تغير حجم الثدي، أيّ قد يكبر أو يصغر في حالات أخرى.
  • تغير شكل الثدي.
  • الشعور بألم حارق أو خفقان.

ما الطرق العلاجية المحتملة؟

بعد الإجابة على سؤال هل تغير الهرمونات يسبب ألم في الثدي؟ لا بدّ الآن من ذكر الطرق العلاجية المحتملة لمثل هذا النوع من آلام الثدي.

إذ عادةً ما يعتمد علاج ألم الثدي الناتج عن التغييرات أو التقلبات الهرمونية خاصة المرتبطة بالدورة الشهرية على الأعراض، والعمر، والصحة العامة للمصاب، بالإضافة إلى مدى خطورة الحالة.

ومن أهم العلاجات التي قد يتم اتباعها في مثل هذه الحالات ما يأتي:

  1. تجنب تناول الكافيين.
  2. تناول فيتامين هـ.
  3. ابتاع بعض الأنظمة الغذائية قليلة الدسم.
  4. استخدام بعض الهرمونات التكميلية وحاصرات الهرمونات، على سبيل المثال:
    • حبوب منع الحمل.
    • بروموكريبتين، والذي يحد من البرولاكتين في منطقة ما تحت المهاد.
    • دانازول، وهو الهرمون الذكوري.
    • هرمونات الغدة الدرقية.
    • تاموكسيفين الذي يعد مانع هرمون الإستروجين.
من قبل ثراء عبدالله - الثلاثاء 4 تشرين الأول 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 4 تشرين الأول 2022