ما هو الصداع العنقودي؟ ومن أين أتت هذه التسمية؟

سمي كذلك لأنه يحدث على مدى فترة من الوقت قبل أن يزول ويدخل في مرحلة الهجوع لسنوات أو أشهر، تعرف على أسبابه وطرق علاجه في الآتي:

ما هو الصداع العنقودي؟ ومن أين أتت هذه التسمية؟

كل ما يهمك معرفته حول الصداع العنقودي إليك في ما يأتي:

ما هو الصداع العنقودي؟

أتى اسم الصداع العنقودي من طبيعة هذا الصداع الذي يحدث على مدى فترة من الوقت قبل أن يزول ويدخل في مرحلة الهجوع أو الهدوء لسنوات أو أشهر. 

يحدث لدى الأشخاص المصابين بالصداع العنقودي 1-3 نوبات في اليوم خلال فترة الهجمة العنقودية التي تمتد من أسبوعين حتى 3 شهور قبل أن يختفي الصداع تمامًا ويدخل في فترة الهجوع أو الهدوء التي تمتد لعدة شهور أو سنوات.

يوقظ الصداع العنقودي المريض من نومه بعد 1-2 ساعة من النوم، وتكون الهجمات الليلية أشد من الهجمات النهارية، ويبدو أن هذه الهجمات مرتبطة مع الساعة البيولوجية.

يتطور الصداع العنقودي عند معظم المصابين في نفس الوقت كل سنة، ويعد الصداع العنقودي واحدًا من أكثر أنماط الصداع شدة وقد يكون أشد من صداع الشقيقة.

عند من يحدث الصداع العنقودي؟

يعد الصداع العنقودي أقل أنماط الصداع شيوعًا وهو يصيب أقل من 1 من كل 1000 شخص. ويعد هذا الصداع مرض الشباب حيث يبدأ بشكل نموذجي قبل عمر 30 عامًا، ويكون أكثر شيوعًا عند الرجال من النساء.

ما هي أسباب الصداع العنقودي؟

إن السبب الكيماوي الحيوي الحقيقي للصداع العنقودي غير معروف، لكن يبدو أن للصداع العنقودي علاقة مع الوطاء أي مكان الساعة البيولوجية الداخلية التي تنظم نومنا واستيقاظنا. إضافة إلى علاقته مع تفعيل العصب مثلث التوائم، وهو العصب الرئيس في الوجه، ويؤدي تفعيل هذا العصب لألم عيني مرافق للصداع العنقودي.


العصب مثلث التوائم وتفرعاته

لا ينجم الصداع العنقودي عادة عن مرض مستبطن في الدماغ، مثل: الورم.

ما هي مثيرات الصداع العنقودي؟

يحدث الصداع العنقودي غالبًا في الربيع أو الخريف، وبسبب طبيعة الصداع الفصلية فإنه غالبًا ما يربط بشكل خاطئ مع الأرجية أو كرب العمل.

يشيع الصداع العنقودي عند الأشخاص المدخنين وشاربي الكحول، وكثيرًا ما يكون المريض خلال فترة الصداع أكثر حساسية لتأثير الكحول والنيكوتين، ويمكن لكمية قليلة من الكحول أن تثير الصداع.

ما هي أعراض الصداع العنقودي؟

يصل الصداع العنقودي عادة إلى أوج قوته خلال 5-10 دقائق من بدايته، وتكون الهجمات متشابهة جدًا عادة، وتتنوع بشكل خفيف من هجمة لأخرى.

1. نمط الألم

يكون الألم في كل الحالات تقريبًا وحيد الجانب، ويوصف بأنه حارق أو ثاقب وقد يكون نابضًا أو مستمرًا. كما يكون الألم شديدًا لدرجة تجعل المريض غير قادر على البقاء هادئًا وغالبًا ما يمشي أثناء النوبة.

2. مكان الألم

يتموضع الألم خلف إحدى العينين أو في منطقة العين دون تبديل للاتجاه، وقد ينتشر للجبهة، أو الصدغ، أو الأنف، أو الوجنة، أو الشفة العليا في الجانب المصاب. قد تكون الفروة مؤلمة ويمكن غالبًا الشعور بالنبضان في الشرايين.

3. مدة الألم

يدوم الألم في الصداع العنقودي فترة قصيرة عادة 30-90 دقيقة، وقد يستمر من 15 دقيقة حتى 3 ساعات. يكون المرضى في الفترات بين النوبات دون صداع.

4. تواتر الصداع

يحدث عند معظم المرضى 1-3 نوبات من الصداع في اليوم خلال هجمة الصداع العنقودي التي تدعى الفترة العنقودية أي الفترة التي تحدث فيها هجمات يومية من الصداع، ويحدث الصداع بشكل منتظم جدًا وبنفس الوقت يوميًا عادة، وقد دعي هذا الصداع بصداع منبه الساعة لأنه غالبًا ما يوقظ المريض من نومه بنفس الوقت كل ليلة.

يكون لدى معظم مرضى الصداع العنقودي صداع عنقودي نوبي يدوم عدة أيام حتى السنة وتفصل هذه النوبات فترات خالية من الألم تدوم 14 يومًا أو أكثر.

وقد تكون الهجمات مزمنة عند حوالي 20% من مرضى الصداع العنقودي أي توجد فترات خالية من الصداع أقل من 14 يومًا في السنة.

لا يترافق الصداع العنقودي مع الغثيان أو التقيؤ، وقد يعاني الشخص من الشقيقة والصداع العنقودي معًا.

هل هناك أي طريقة تخبرنا أن الصداع العنقودي قادم؟

رغم أن الألم في الصداع العنقودي يبدأ فجأة فقد توجد علامات عديدة مخاتلة تدل على الصداع القادم. وتشمل هذه العلامات:

  • الشعور بعدم الارتياح، أو وجود إحساس حارق خفيف وحيد الجانب.
  • قد تصبح العين في جهة الصداع متورمة، وقد تصبح الحدقة أصغر وتصبح الملتحمة حمراء اللون.
  • المفرزات الأنفية أو الاحتقان مع الدمعان من العين بنفس جهة الألم.
  • التعرق الغزير.
  • توهج الوجه في الجهة المصابة.
  • الحساسية للضوء.

كيف يعالج الصداع العنقودي؟ 

يتم علاج الصداع العنقودي من خلال الإجراءات الآتية:

1. الأدوية المجهضة لنوبة الصداع

إن أنجح معالجة هي حقن السوماتربتان (Sumatriptan) واستنشاق الأكسجين من خلال القناع الوجهي لمدة 20 دقيقة. أما الخيارات الأخرى فهي أدوية الإرغوتامين (Ergotamine)، والليدوكايين (Lidocaine) داخل الأنف.

2. الأدوية الوقائية

تعطى للإقلال من مدة الصداع العنقودي وشدته وتعطى لكل المرضى إلا إذا كانت فترات الصداع تدوم أقل من أسبوعين. ومن الأدوية الوقائية الفيراباميل (Verapamil)، والليثيوم (Lithium)، وبريدنيزون (Prednisone) والإرغوتامين.

3. الجراحة

يلجأ للجراحة في حالة الصداع العنقودي المزمن الذي لم يستجيب للمعالجات الأخرى وتشمل الجراحة حصار العصب مثلث التوائم.

إن كل المعالجات السابقة تستخدم تحت إشراف طبي مع اتباع إرشادات الطبيب بشكل دقيق.

من قبل ويب طب - الثلاثاء 29 أيلول 2015
آخر تعديل - الخميس 11 آذار 2021