ما لا تعرفه عن أعراض فيروس A

في حال أصبت بالحمى مع عدم شعور بالراحة في منطقة البطن، قد يدل ذلك على إصابتك بالتهاب الكبد A، فما هي أعراض فيروس A؟ تعرف على ذلك وأكثر في هذا المقال.

ما لا تعرفه عن أعراض فيروس A

هناك العديد من الفيروسات التي يمكن أن تصيب كبد الإنسان من ضمنها فيروس A أو فيروس التهاب الكبد A الذي يعد أقلها حدة، وعادة ما تحدث العدوى عند أكل أو شرب شيء ملوث بالفيروس أو الحديث مع شخص مصاب، ولكن ما هي أعراض فيروس A؟

ما هي أعراض فيروس A؟

يعد التهاب الكبد الوبائي A التهاب شديد العدوى يسببه فيروس A، وقد يعاني البعض من أعراض فيروس A خفيفة تستمر لمدة أسابيع، ويمكن أن تستمر لعدة أشهر عندما تكون الأعراض أكثر شدة.

تكون فترة حضانة فيروس A عادة من 14 - 28 يوم، وتتراوح أعراضه من الخفيفة إلى الشديدة، والتي يمكن أن تشمل الآتي:

  • الحمى
  • الشعور بالضيق وفقدان الشهية.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • البول الداكن وبراز لونه فاتح.
  • اليرقان، أي اصفرار الجلد والعينين.
  • شعور بعدم الراحة في البطن.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • حكة في الجلد.
  • اضطراب المعدة.

والجدير بالذكر أنه عادة لا تظهر أي من أعراض فيروس A على الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات.

ويمكن لأي شخص مصاب بفيروس A التعافي بشكل كامل في غضون شهرين عادةً، إلا أن نسبة صغيرة من الأشخاص قد يموتون بسبب ذلك الفيروس عند إهمال علاج أعراض فيروس A.

عوامل خطر الإصابة بفيروس A

يمكن لأي شخص لم يتم تطعيمه ضد الفيروس الإصابة بفيروس التهاب الكبد A، وتحدث الإصابة غالبًا في مراحل الطفولة المبكرة، وهناك عوامل خطر أخرى تؤدي إلى الاصابة بالفيروس تشمل الآتي:

  • الصرف الصحي السيء.
  • نقص المياه الصالحة للشرب.
  • السفر إلى المناطق التي يتواجد فيها الفيروس دون انتشار التلقيح المناسب.

ما هو علاج فيروس التهاب الكبد A؟

لا يوجد هناك علاج محدد يمكنه القضاء على فيروس التهاب الكبد A، حيث يقوم طبيبك بعلاج الأعراض الظاهرة لديك وإجراء بعض الفحوصات للتحقق من مدى عمل الكبد لديك.

وخلال تلك المدة سوف ينصحك الطبيب باتباع العلاجات الآتية:

  • أخذ قسط من الراحة: حيث من المحتمل أن تشعر بالتعب والمرض وأن لديك طاقة أقل للقيام بالأمور اليومية.
  • تجنب شرب الكحول: لأن الكبد يبذل الكثير من الجهد لمعالجة الكحول والأدوية الداخلة للجسم، بما في ذلك الأدوية المتناولة بدون وصفة طبية.
  • اتباع نظام غذائي متوازن: وذلك بتعويض السوائل المفقودة في الجسم.
  • الحرص على تناول وجبات صغيرة بأوقات متعددة: لتجنب الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • مراجعة الأدوية: ومن ضمنها الأدوية المأخوذة من دون وصفة طبية لتجنب أي تأثير لتلك الأدوية على الكبد.
من قبل مجد حثناوي - الخميس 27 حزيران 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 31 آب 2021