غصن البان: إليك أبرز المعلومات عنه

هل سمعت مسبقًا بغصن البان؟ هل تريد معرفة فوائده وأضراره؟ إذًا تابع المقال فهو دليلك الشامل ليُعرفك عليه بالتفصيل.

غصن البان: إليك أبرز المعلومات عنه

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن غصن البان أو ما يُعرف بالمورينغا:

ما هو غصن البان؟

غصن البان هو أحد النباتات التي تنمو في المناطق الاستوائية، وتستخدم كل من الأوراق واللحاء والزهور والفاكهة والبذور والجذور الخاصة به في صنع الدواء.

يحتوي غصن البان على العديد من المركبات الصحية الضرورية لصحة ومنها:

  • مجموعة فيتامينات ب، ومنها:
    •  فيتامين ب1.
    • رايبوفلافين (Riboflavin).
    • النياسين (Niacin).
    • حمض الفوليك (Folic acid).
  • المعادن الصحية، ومنها:
    • الكالسيوم.
    • البوتاسيوم.
    • الحديد.
    • المغنيسيوم.
    • الفسفور.
    • الزنك.

كما أنه من النباتات منخفضة الدهون جدًا والتي لا تحتوي على الكوليسترول الضار.

فوائد غصن البان

تمثلت فوائد غصن البان في ما يأتي:

1. المساهمة في علاج الربو

وُجد أن تناول 3 غرام من غصن البان مرتين يوميًا لمدة 3 أسابيع قد ساعد في علاج الربو.

2. الوقاية من الإصابة بفقر الدم الناتج من نقص الحديد

من فوائد غصن البان أنه يقي من الإصابة بفقر الدم، وذلك بسبب احتوائه على مركبات تساعد في زيادة امتصاص الحديد من الأطعمة.

3. المساهمة في تقليل احتمالية الإصابة بالسرطان

يحتوي غصن البان على مركب يُدعى نيازيمين، وقد وُجد أن لهذا المركب قدرة على تثبيط نمو الخلايا السرطانية.

4. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يحتوي غصن البان على خصائص مضادة للبكتيريا لذلك يُعد جيد في مقاومة الأمراض البكتيرية التي قد تُصيب الجهاز الهضمي.

كما أن غصن البان يحد من الإصابة بالإمساك، وذلك بسبب احتوائه على العديد من فيتامينات المجموعة ب والتي لها دور مساعد في هذه الفائدة.

5. علاج بعض الالتهابات الجلدية

من فوائد غصن البان عند تطبيقه موضعيًا أنه قد يساعد في علاج كل من:

  • القدم الرياضي.
  • قشرة الرأس.
  • لدغات الحشرات.
  • احمرار الجلد الناتج من عدوى بكتيرية.

6. امتلاك فوائد أخرى

فوائد غصن البان لم تنتهِ إذ أنه قد يساهم في كل مما يأتي:

  • تحسين مستويات السكر في الدم.
  • الحد من الأمراض التي تصيب القلب والأوعية الدموية.
  • تقوية العظام والأسنان.
  • الوقاية من أمراض الكلى.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام غصن البان

يعد غصن البان آمن عند استخدامه عن طريق الفم بكميات مناسبة أي بما يُقدر بـِ 6 غرامات يوميًا، ولا ينطبق ذلك على الحامل أو المرضعة فيجب تجنبه تمامًا حيث لا توجد دراسات تؤكد مدى آمان غصن البان على هذه الفئات.

كما يجدر الذكر أنه قد تكون الأوراق والبذور والفاكهة آمنة عند تناولها عن طريق الفم، لكن هذا الأمر لا ينطبق على الجذر؛ لأنه قد يحتوي على مادة سامة قد تسبب الشلل أو الموت.

تفاعلات غصن البان مع بعض الأدوية

يوجد بعض الأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع نبتة غصن البان بشكلٍ سلبي عند تناولهما بذات الفترة، ومن أبرز هذه الأدوية:

  • دواء ليفوثيروكسين (Levothyroxine): وهو دواء يستخدم لمعالجة مشكلات الغدة الدرقية.
  • الأدوية التي يتم تحطيمها بواسطة الكبد: قد يؤدي مستخلص غصن البان الى بطء في عملية تحطيم الأدوية من قبل الكبد مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات سلبية على الجسم.
  • أدوية علاج السكري: تستخدم أدوية السكري لخفض مستويات السكر في الدم وهو الدور الذي تقوم به أيضًا نبتة غصن البان، وهذا قد يؤدي إلى هبوط حاد مسببًا مخاطر صحية.
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم: أثبت نبات غصن البان فعاليته في خفض مستويات ضغط الدم فقد يؤدي تناوله إلى جانب أدوية علاج الضغط إلى انخفاض كبير في مستويات ضغط الدم بالجسم.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 19 حزيران 2019
آخر تعديل - الاثنين 7 حزيران 2021