ما هي مدة هضم الطعام الطبيعية؟

أثناء عملية الهضم يقوم الجهاز الهضمي بالعديد من الخطوات المتتالية، والتي تستغرق وقتًا طويلًا ما بين امتصاص العناصر الغذائية والتخلص من الفضلات، فما هي مدة هضم الطعام الطبيعية؟

ما هي مدة هضم الطعام الطبيعية؟

عملية الهضم هي العملية التي يقوم فيها الجسم بتفتيت الطعام إلى جزيئات صغيرة يسهل امتصاصها في مجرى الدم واستخدامها في الوظائف الأساسية بالجسم، مثل: توليد الطاقة والنمو وغيرها من الأمور.

فعلى سبيل المثال، تتكسر البروتينات إلى أحماض أمينية خلال عملية الهضم، وتتحول الدهون إلى أحماض أمينية، وتتحول الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة.

وبعد امتصاص العناصر الغذائية المفيدة للجسم تبقى الفضلات الناتجة عن الهضم، بما في ذلك أجزاء الطعام التي لا تزال كبيرة جدًا، والتي تخرج من الجسم عن طريق عملية التبرز، فما مدة هضم الطعام الطبيعية؟

مدة هضم الطعام الطبيعية

يستغرق الجهاز الهضمي ما بين 24 إلى 72 ساعة في عملية الهضم، ويمكن أن تختلف مدة الهضم من شخص لآخر.

فبعد تناول الطعام يحتاج 6 - 8 ساعات حتى يتم تمريره من المعدة والأمعاء الدقيقة، ثم يدخل الطعام إلى الأمعاء الغليظة أو القولون لاستكمال عملية الهضم وامتصاص الماء، وأخيرًا يتم التخلص من الأطعمة التي لم يتم هضمها عبر البراز. 

ويشمل المعدل الطبيعي لعبور الطعام ما يأتي:

  • إفراغ المعدة: 2 إلى 5 ساعات.
  • العبور من الأمعاء الصغيرة: 2 إلى 6 ساعات.
  • العبور من الأمعاء الغليظة: 10 إلى 59 ساعة.
  • العبور من الأمعاء بالكامل: 10 إلى 73 ساعة.

عوامل تؤثر على مدة هضم الطعام الطبيعية

إن مدة هضم الطعام الطبيعية قد تختلف بين الأشخاص وفقًا لبعض العوامل، والتي تشمل ما يأتي:

1. كمية ونوع الطعام الذي يتم تناوله

حيث أن هناك بعض الأطعمة التي يسهل هضمها عن الأطعمة الأخرى، وذلك كما الآتي:

  • يمكن أن تستغرق اللحوم والأسماك ما يصل إلى يومين حتى يتم هضمها بالكامل، كما أن البروتينات والدهون الغنية بجزيئات معقدة يمكن أن تستغرق وقت أطول.
  • تتحرك الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف سريعًا، وتستغرق أقل من يوم، وذلك لأن الأطعمة الغنية بالألياف تساعد على تعزيز عمل الجهاز الهضمي.
  • تعد الأطعمة السكرية من أسرع الأطعمة التي يتم هضمها في غضون ساعات، ولذلك يسهل الشعور بالجوع سريعًا بعد تناولها. 

2. مدى وجود مشاكل تعيق عملية الهضم الصحيحة

في حالة وجود مشكلة تؤثر على الجهاز الهضمي، فيمكن أن تسرع أو تبطئ عملية الهضم، وفيما يأتي أبرز المشكلات الهضمية التي يمكن أن تؤثر على مدة الهضم:

  • الارتجاع الحمضي: يمكن أن يؤدي الارتجاع الحمضي إلى الشعور بحرق في المعدة ويسبب الاضطرابات الهضمية. 
  • الإمساك: يسبب الإمساك أعراض، مثل: الانتفاخ وآلام البطن، حيث يكون البراز ثابتًا ويصعب تمريره، مما يعيق اكتمال عملية الهضم. 
  • داء الرتج (Diverticulitis): يمكن أن يؤثر داء الرتج على وظائف الجهاز الهضمي، ويؤدي إلى الإصابة بألم البطن والبراز الرخو أو حدوث التهاب في المعدة.
  • متلازمة القولون العصبي: تسبب متلازمة القولون العصبي مشاكل الهضم، بالإضافة إلى الغازات والإسهال أو الإمساك. 
  • أمراض أخرى: يمكن أن تؤثر بعض الأمراض الأخرى على مدة هضم الطعام الطبيعية، مثل: مرض كرون والتهاب القولون التقرحي. 

3. الإجهاد النفسي

هناك ارتباط وثيق بين الحالة النفسية ووظائف الجهاز الهضمي، حيث يمكن أن تتأثر بالتوتر أو الإجهاد الشديد.

4. الجنس

يعد متوسط عبور الطعام خلال الأمعاء الغليظة هو 40 ساعة، مع وجود فرق كبير بين الرجال والنساء، فيمكن أن يكون 33 ساعة لدى الرجال، وحوالي 47 ساعة للنساء. 

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 30 حزيران 2020
آخر تعديل - الأحد 26 أيلول 2021