7 أخطاء تقوم بها عند إصابتك بالزكام

تعرف على مجموعة من الأخطاء تقوم بها عند الإصابة بالزكام والتي تساهم في زيادة حالتك الصحية سوءً من خلال المقال الآتي.

7 أخطاء تقوم بها عند إصابتك بالزكام

تنتشر في فصل الشتاء الإصابة بالزكام، فهذا وقت انتشار الفيروسات وانتقالها بين الآخرين. ولكن في بعض الأحيان نقوم بأمور باعتقادنا أنها تساعدنا في العلاج ولكنها تزيد من إصابتنا سوءً.

إليك مجموعة من الأخطاء تقوم بها عند الإصابة بالزكام من خلال الآتي:

أخطاء تقوم بها عند الإصابة بالزكام

عليك الانتباه لمجموعة من لأخطاء تقوم بها عند الإصابة بالزكام لتجنب المخاطر الصحية المترتبة عليها، والتي تشمل على الآتي:

1. الادعاء بأنك لست مريضًا

من السهل أن تدعي بأنك لست مصابًا بالزكام بسبب الأمور والعمل المتراكم عليك، ولكن يعد هذا الأمر من أكثر الأمور الخاطئة التي تقوم بها خلال إصابتك بالزكام.

الادعاء بأنك لست مريضًا وممارسة حياتك بشكل طبيعي سيصعب على جسمك عملية التخلص من الفيروس مما يطيل من عملية شفائك.

أرسل رسالة إلى مديرك في العمل وأخبره أنك بحاجة إلى إجازة مرضية عند إصابتك بالزكام.

صورة إمراة مصابة بالزكام في العمل

2. نشر فيروساتك

فترة حضانة هذا الفيروس تصل إلى يومين أو ثلاثة، بمعنى أنك ستشعر بالمرض بعد فترة من دخول الفيروس إلى جسمك، وعند ظهور أعراض المرض يجب أن تحاول إبعاد فيروساتك عن الآخرين.

ولتفادي هذا الخطأ من أخطاء تقوم بها عند الإصابة بالزكام يجب عليك تغطية فمك وأنفك عند العطس والسعال، وغسل يديك باستمرار بالماء والصابون، وذلك كي لا تنشر فيروساتك في أنحاء المنزل ومكان العمل.

3. تناول المضادات الحيوية

يسارع الكثيرين إلى تناول المضادات الحيوية بعد إصابتك بالزكام، ولكنك لن تتمكن من التخلص من الفيروس المسؤول عن إصابتك لأن المضاد الحيوي يستهدف البكتيريا فقط.

تناولك للمضادات الحيوية دون الحاجة له سيساهم في بناء مناعة ضد المضادات الحيوية، بمعنى أنك لن تتمكن من القضاء على المرض البكتيري عند إصابتك به حقًا.

4. عدم تناول كمية كافية من السوائل

عند إصابتك بالزكام تشعر بأنك غير قادر على تناول أي طعام أو حتى شراب وهذا أمر طبيعي، ولكن هذا من ضمن أخطاء تقوم بها عند الإصابة بالزكام والذي من شأنه أن يشكل خطرًا على صحتك.

خلال إصابتك بالمرض عليك تناول كمية كافية من السوائل كي لا تصاب بالجفاف، كما من المهم تناول شوربة الدجاج التي تساعدك في العلاج.

5. الاستمرار في التدخين

من المهم الإقلاع عن التدخين بالأساس، ولكن هذا يعد أمرًا بالغ الأهمية عند الإصابة بالزكام، فالتدخين يعمل على تهيج الرئتين وزيادة حدة السعال.

هذا الأمر ينطبق على التدخين السلبي أيضًا، لذا حاول الابتعاد عن المدخنين قدر المستطاع وبالأخص عند الإصابة بالزكام.

6. الاعتماد على الأدوية

الاعتماد بشكل كبير وأساسي على الأدوية التي تباع دون وصفة الطبيب لعلاج الزكام قد لا يساعد في علاج الزكام وأعراضه.

حاول عدم تناول الكثير من الأدوية وإعطاء نفسك وجسمك فرصة للراحة والاسترخاء، كما عليك التأكد من اتباع الإرشادات المرفقة مع الأدوية وعدم زيادة الجرعة المتناولة.

7. التعرض للتوتر

الهرمون الذي يفرزه جسمك عندما تكون متوترًا يكون صعبًا على جهاز المناعة، كما أنه يزيد من الالتهاب مما قد يزيد من سوء انسداد الأنف أثناء الإصابة بالزكام.

لذا ننصحك هنا بالتركيز على الاسترخاء والتعافي والابتعاد عن جميع الأمور التي قد تسبب التوتر لديك فهذا سيساعدك على التعافي بشكل أسرع.

معلومة: هل تعلم أن الإنسان البالغ يصاب بالزكام مرتين إلى ثلاثة سنويًا، في حين أن الأطفال قد يصابوا بالمرض أكثر من ثماني مرات في السنة؟

من قبل رزان نجار - الاثنين 4 كانون الأول 2017
آخر تعديل - السبت 16 تشرين الأول 2021