8 خطوات لتسهيل العودة من العطلة للعمل والدراسة!

ما أصعب لحظة سماع صوت المنبه في الصباح معلناً بداية أول يوم بعد العطلة لاستئناف حياة الدراسة أو العمل. إليك خطوات هامة لتسهيل هذه العملية الشاقة.

8 خطوات لتسهيل العودة من العطلة للعمل والدراسة!

نحتاج جميعًا بعض الوقت لكي نسترد التركيز بعد العطلة، فبعد أيام متتالية من الراحة، عليك إعادة ترتيب جدول يومك واولوياتك والانتباه جيداً محاولاً استعادة تركيزك سريعاً لتستأنف العمل أو الدراسة.

تعرف معنا اليوم على خطوات تجعل العودة من فترة العطلة الطويلة أسهل.

1- خذ وقتاً كافياً للاستعداد للعودة من العطلة

عليك أخذ وقت كافي للاستعداد، وهي من أهم الخطوات التي تسهل عليك العودة من العطلة.

فإذا كنت مسافراً، يفضل عدم العودة قبل ساعات قليلة من بدء يوم العمل أو اليوم الدراسي؛ بل امنح نفسك الوقت الكافي لحزم امتعتك وترتيب أغراضك والعودة إلى المنزل مبكراً لتأخذ قسطاً كافياً من الراحة والنوم.

2- ترتيب مكان أو مكتب العمل أو الدراسة

ربما ستعود لتجد على مكتبك العديد من الأوراق أو  التقارير التي يجب أن تطلع عليها، أو سيكون عليك إعادة ترتيب الكتب الدراسية وتنظيمها مرة أخرى في حال كنت طالباً.

لذا، قم بترتيب أي نوع من الفوضى قد تجده حال عودتك أولًا، ثم اطلع على جميع رسائل البريد الإلكتروني وواجباتك ومسؤولياتك المتراكمة، وحدد ما هي المهام ذات الأولوية.

3- تحضير قائمة بالأعمال المهمة

بعد ترتيب مهامك حسب الأولوية، عليك إعداد قائمة بالأعمال المهمة التي ستقوم بتنفيذها ابتداء من اليوم، ثم إدراج الأقل أهمية في ذات القائمة مع وضع تواريخ محددة للانتهاء منها.

4- التركيز على مهمة واحدة

كثيراً ما نعتقد أننا إذا ما قمنا بالتركيز على أكثر من مهمة في نفس الوقت، فإننا  سوف نستطيع إنجاز أكبر قدر من العمل أو الدراسة في وقت قصير.

ولكن في حقيقة الأمر؛ فإن التركيز على مهمة أو عمل واحد مع وضع زمن محدد للانتهاء منه سيمكنك من إنجازه بإتقان، وحينها ستتمكن من الانتقال إلى عمل أو مهمة أخرى.

5- تجنب مصادر الإلهاء

من الخطوات المهمة الابتعاد عن الملهيات والأشياء التي من شأنها تشتيت التركيز. فعليك إغلاق الهاتف جميع مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يشتت انتباهك أي تحديث أو تعليق من أصدقائك وبالتالي تفقد تركيزك في العمل أو الدراسة.

فالانغماس في حالة من التركيز لإتمام المهام بعيدًا عن الملهيات قد يكون صعباً ولكنه ليس مستحيلاً.

6- الاهتمام بالترفيه

نعلم أنك عائد من العطلة، ولكن هذا لا يعني التوقف عن فعل الأشياء المحببة إليك، فعليك الاستمرار بتخصيص وقت لبعض الأنشطة الترفيهية، مثل التنزه مع الأصدقاء أو مشاهدة فيلم أو ممارسة الرياضة أو القراءة.

احرص دوماً أن يكون هناك توازن بين العمل والحياة الشخصية والاجتماعية حتى لا تمل سريعًا.

7- غادر المكتب في ميعاد انتهاء عملك

لا أحد يتوقع منك الجلوس بعد ساعات العمل الأساسية للتعويض عما لم يتم إنجازه في أيام العطلة التي عدت منها لتوك.

عليك الالتزام بالمواعيد الرسمية للعمل وعدم الاستغراق فيه لكثير من الوقت حتى لا تصاب بالإرهاق والتعب سريعًا، ما سيؤثر على أدائك في العمل أو الدراسة بشكل عام.

التزم بعدد ساعات العمل والدوام الرسمية، لا أكثر ولا أقل.

8- أحضر معك هدية أو تذكاراً صغيرة من العطلة

قم بتزيين مكتبك في العمل أو مكتبك الخاص بالدراسة بإحدى الهدايا أو التذكارات التي قمت بشرائها من العطلة.

فهذه الأشياء المحببة إلى القلب تساعد على زيادة التركيز وصفاء النفس وتنشر البهجة والهدوء في مكان العمل أو الدراسة.

من قبل ويب طب - السبت ، 24 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الخميس ، 11 أبريل 2019