9 أعراض لا تتجاهلها للأمراض هذا الشتاء!

يعتبر هذا الوقت من العام لدى العديد من الأشخاص موسم المرض والفيروسات، ولكن وبينما قد يشعر المصاب بالأعراض المعتادة من كحة وعطس، إلا أن بعض الأعراض قد يكون أكثر خطورة مما تعتقد!

9 أعراض لا تتجاهلها للأمراض هذا الشتاء!

سوف نكشف في هذا المقال عن مجموعة من الأعراض التي عليك عدم تجاهلها هذا الشتاء.

1- فقدان الوزن دون سبب واضح

قد تبدو خسارة الوزن أمراً طبيعاً ومحبباً لمن يتبعون حمية غذائية ما أو من يمارسون الرياضة، أما خسارة الوزن المفاجئة دون إحداث أي تغييرات حياتية ودون سبب واضح، فهذا أمر يدعو للقلق، وتحديداً إذا:

  • خسرت ما يقارب 5% من وزنك خلال أقل من 6 أشهر دون اتباع حمية غذائية أو تغيير في مستويات النشاط البدني لديك.
  • كانت خسارة الوزن مصحوبة بتعب وإرهاق مستمر.

فهذا قد يعني إصابتك بأحد المشاكل الصحية التالية:

2- تورم غير طبيعي أو زيادة في سماكة الجلد

لا تهمل أي تورم أو انتفاخ تلاحظه في جسمك (خاصة إذا رافقه ألم)، وبينما قد يكون سببها غالباً غير خطير إلى أنه يفضل القيام بإجراء الفحص اللازم والحصول على خزعة تحسم التشخيص بتأكيد أو نفي خطورة الورم أو الانتفاخ، وهذه الانتفاخات قد تعني:

  • ورم حميد، مثل الليمفوما.
  • بثور وخراج.
  • الإصابة بفتق.
  • ورم خبيث.

أما بالنسبة لزيادة السماكة، فذلك عندما تقوم بتمرير يدك على منطقة معينة وتشعر أن النسيج أسفل الجلد قد ازداد سماكة وصلابة، أو أن ملمس هذه المنطقة قد تغير عن المنطقة المحيطة.

3- ألم في الصدر

قد تتسبب مجموعة من الحالات الصحية بالإصابة بألم في الصدر، بعضها خطير، مثل النوبة القلبية أو وجود خثرة دموية في الرئة، وبعضها لا يدعو للقلق، مثل تشنج عادي في عضلات الصدر.

في العديد من الحالات يكون ألم الصدر ناتجاً عن ارتداد حمض المعدة أو حرقة المعدة، وفي ما نسبته 20% من الحالات، يتم تشخيص هذا الألم خطأ على أنه نوبة قلبية.

ولكن هذه هي الأعراض التي تتطلب منك الحصول على تدخل طبي عاجل:

  • شعور بتضيق في الصدر.
  • ألم حاد ومفاجئ.
  • إذا استمر الألم أكثر من 15 دقيقة.
  • إذا ما انتشر الألم وصولاً إلى الذراعين أو الظهر أو الفكين.
  • إذا ترافق الألم مع انقطاع في النفس أو غثيان أو تعرق أو كحة مصحوبة بدم.

وحتى إذا لم يكن الألم بهذه الحدة، يفضل أن تقوم بالتواصل مع الطبيب المختص، فهذا قد يكون من أعراض الذبحة الخفيفة (Angina)، ويعني أن قلبك لا يحصل على كفايته من الأوكسجين.

4- تغير في مرات الذهاب للحمام

يعتبر سرطان القولون أحد أكثر أنواع الأمراض فتكاً في الوقت الحالي حول العالم خاصة بين الشباب. لذا لا ننصحك بتجاهل أي تغيير تشعر أنه طرأ على أمعائك فهذه طريقتها لتنبهك على وجود خلل ما، خاصة عندما يطرأ تغيير على:

  • عدد مرات إخراجك للفضلات، كأن تصبح أكثر أو أقل من المعتاد.
  • طبيعة الفضلات، مثل الإمساك أو الإسهال.

وإذا استمر حدوث الأعراض أعلاه لفترة تتجاوز 1-2 أسبوع على التوالي، مع وجود ألم أو دم في البراز، عليك بمراجعة الطبيب وبشكل فوري.

5- نزيف مفاجئ في منطقة ما من جسمك

عليك الاتصال بالطبيب فوراً في حال:

  • كنت تسعل دماً (هذا قد يكون علامة على وجود خثرة دموية في الرئة أو سرطان الرئة).
  • لاحظت تواجد قشور حمراء أو داكنة في القيء (هذا قد يكون علامة على نزيف في المعدة).
  • كان لون البراز أسود ورائحته كريهة إلى حد كبير (هذا قد يكون علامة على وجود نزيف في الأمعاء).
  • وجود نزيف بين دورتين شهريتين أو بعد الجماع (هذا قد يعني وجود نزيف في الرحم أو المهبل ).
  • وجود نزيف حيضي بعد بلوغ سن اليأس (هذا قد يكون علامة على الإصابة سرطان الرحم).

6- صعوبة في البلع

إذا كنت تعاني من صعوبة مستمرة في البلع مع أو بدون ألم مرافق، عليك اللجوء للطبيب فوراً، فهذا قد يعني وجود مشكلة صحية ما في القناة الهاضمة أو خلل في حركة العضلات فيها، وهو أمر قد يحصل مع التقدم الطبيعي في العمر أو نتيجة خلل عصبي.

ويكون الأمر مقلقاً بشكل خاص عندما تمنع صعوبة البلع الشخص من ابتلاع الأدوية والأقراص الدوائية الموصوفة لمرض معين يعاني منه الشخص.

7- سعال مستمر أو انقطاع في النفس

مع أن الكحة والسعال والعطس في هذا الوقت من السنة قد تعتبر أعراضاً طبيعية لأمراض الشتاء وفيروساته، إلا أن هذه بالعادة تزول بعد مدة أقصاها 3 أسابيع وبعضها لا يتطلب أي علاج.

ولكن في حال كانت الكحة مستمرة ومزعجة ومؤلمة مع انقطاع في النفس، فعليك القيام باستشارة الطبيب فوراً، فقد تكون مصاباً بمشكلة في الرئة أو مشكلة في المجاري التنفسية تحتاج لتدخل طبي، أو قد تكون مصاباً بالربو.

8- نوبات مستمرة من الألم

قد يشعر أي منا بالألم دون وجود سبب صحي خطير، ولكن وجود ألم يستمر بالاختفاء والعودة مع ازدياد في حدته، ولفترة تتجاوز 3 أسابيع على التوالي، قد يكون مؤشراً على مشكلة صحية.

وقد يحدث الألم في أي منطقة في الجسم، ويغدو الأمر مقلقاً أكثر إذا ما ترافق هذا الألم مع أعراض أخرى مثل:

  • خسارة الوزن.
  • إرهاق وتعب طوال اليوم.
  • تغيير في عدد مرات إخراج الفضلات.

9- طفح جلدي أو بعض المشاكل الجلدية الأخرى

تأكد من عدم إصابتك بأي طفح جلدي في أي منطقة في جسمك، وإن حصل وأصبت بطفح جلدي أو نوع من البثور، عليك تفحص أي تغييرات قد تطرأ عليها، والحرص على مراجعة الطبيب في حال نشأة أي من الأعراض التالية:

  • زيادة المساحة التي يغطيها الطفح الجلدي أو البثور.
  • أن يصبح لون المنطقة داكناً.
  • ظهور قشور.
  • حكة.
  • ظهور حواف وقشور على محيط الطفح الجلدي.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 3 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 16 يناير 2018