الورم الدبقي

Glioma
محتويات الصفحة

الورم الدبقي (Glioma) هو ورم في الجهاز العصبي المركزي (Systema nervosum central)، في الخلايا الدِبقيّة (Glialcells – الخلايا السلوية (Stroma cell) في الدماغ). الورم الدبقيّ هو اسم عام للأورام نجمية الخلايا (Astrocytic)، القليلة التغصُّن (Oligodendroglioma) والبطانية العصبيّة (Ependymal) التي تسمى بهذه الأسماء، وفقا لخلية المصدر. مجموعة الأورام النجمية الخلايا هي الأكثر انتشارا، الأكبر والأكثر تنوعا. وهي تصنّف إلى مجموعتين أساسيتين، الأولى - تشمل الأورام الممتدة (extensive)، والثانية – تشمل الأورام المحصورة في النسيج السليم من الدماغ. هذه المجموعة تشمل، ايضا، الورم النجميّ شعريّ الخلايا (Pilocytic astrocytoma)، الأوسع انتشارا بين الأطفال والشباب ويتميّز بالنمو البطيء. أما مجموعة الأورام الممتدة فتشمل العديد من الأنواع الفرعية من حيث نوع الخلايا النجمية وشكلها، لكن التصنيف الأساسي يتم وفقا لدرجة الخباثة (malignancy): ورم نجميّ (Astrocytoma)، ورم نجمي كشمي (Anaplastic astrocytoma) وورم أرومي دِبقي متعدد الأشكال (Glioblastoma multiforme). الورم الأرومي الدبقي (Glioblastoma) هو ورم خبيث جدا، وهو الورم الأولي الأكثر إنتشارا في الدماغ لدى البالغين.

تُصنّف الأورام قليلة التغصّن، وفقا لدرجة الخباثة (Malignancy) إلى: ورم دبيقات قليلة التغصّن (Oligodendroglioma) وورم دبيقات قليلة التغضن كشميّ (Anaplastic oligodendroglioma). وكذلك هو الأمر بالنسبة للأورام البطانية العصبية الممتدة، لكن هذه المجموعة تشمل، أيضا، أوراما متموضعة، الأكثر شيوعا من بينها هو الورم البطاني العصبي المخاطي الحليمي (Myxopapillary ependymoma) في النّخاع الشوكي (spinal cord).

للأورام الدِبقية الممتدة بعض الصفات المشتركة:

- الميل إلى الانتشار بصورة واسعة بين المركبات السليمة من النسيج.

- الميل إلى الرجوع بعد العلاج.

- الميل إلى تفاقم درجة الخباثة مع مرور الوقت.

- عدم القدرة، المطلق تقريبا، على إرسال نقائل إلى خارج جهاز الأعصاب المركزي.

أظهرت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن المركبات التي تحتوي على النيتروز (Nitrous) قد يكون لها دور حاسم.

تنطوي عملية تحويل الخلية الدبقية على تغييرات جينية وجزيئية (Molecular)، كما يحدث في حالة الطفرة في الجين p53 وفقدان تغاير الزّيجوت (Heterozygosity) في الصبغي (Chromosome 17p) في الورم النجمي وزيادة النشاط وفرط التعبير للجين EGFR في الورم الأرومي الدبقي.

فقدان تغاير الزيجوت في الصبغي 1p و 19q يميّز الأورام قليلة التغصُّن. ولهذه التغييرات عواقب علاجية هامة، إذ إن الأورام التي تُظهر هذه التغييرات تكون أكثر حساسية للمعالجة الكيميائية (Chemotherapy).

أعراض الورم الدبقي

اعراض الورم الدبقي

يتميز ظهور الورم الدبقي بآلام رأس، الاختلاجات (Convulsions) وحالات عَوز (Deficiencies) عصبية مبوأرة، تبعا لموضع الورم. ما يقارب الـ 40% من الأورام الدِبقيّة تتطور على خلفية وراثية، وخاصة في إطار مرض جلدي (وُرام ليفي عصبي – Neurofibromatosis). وثمة حالات أخرى هي نتيجة للتعرض لكميات كبيرة من الإشعاع المؤيِّن (Ionizing radiation)، لكن السبب يبقى مجهولا في أغلب الحالات.

ثمة عوامل أخرى تشكل موضع خلاف وغير متفق حول كونها عوامل مسببة فعلا، تشمل: التعرض لمواد في مجالات عمل معيّنة، تلوثات، أدوية، كدمات في الرأس، تناول المشروبات الكحولية، التدخين والتعرّض لحقول كهرومغناطيسية (Electromagnetic).