السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

Intestinal polyps in children

محتويات الصفحة

السّليلة في الجهاز الهضمي هي عبارة عن نتوء بارزة للعين من الجدار إلى داخل الجوْف، حيث قد تُسبّب السّلائل آلام في البطن، إلا أنّ القسم الأكبر منها يعد ساكنًا ولا يسبّب ظواهر سريريّة.

يتم تصنيف السّلائل في الجهاز الهضمي وفقًا لصورتها المجهريّة سواء الخبيثة والحميدة.

أنواع السلائل في الجهاز الهضمي

تشمل أبرز أنواع السلائل ما يأتي:

1. سلائل خبيثة

هي أورام غدّيّة سنخيّة حميدة أو خبيثة، حيث أن السّلائل غير الخبيثة إمّا أن تكون التهابيّة أو من نوع الورم الوعائي.

يتمّ تشخيص نوع السّليلة بمساعدة فحص مجهري حيث من المهمّ استئصال السّليلة بأكملها لضمان تشخيص دقيق من حيث التقييم السّريري، ومن المهم الأخذ بعين الاعتبار نوع السّلائل، وعددها، وموقعها في الجهاز الهضمي.

2. سّلائل التهابيّة

السّليلة الأكثر انتشارا لدى الأطفال وهي سّلائل يفعيّة إذ تظهر لدى الأطفال في رياض الأطفال والمدارس في عمر يتراوح بين 2 - 5 سنوات، وهي أكثر انتشارًا لدى الذّكور.

يظهر المرض على شكل نزيف من الفتحة الشّرجيّة غير مصحوب بآلام على الغالب، وفي حالات قليلة يترافق بآلام في البطن، وتدلّي السّليلة عبر الفتحة الشّرجيّة، وحكّة، وإسهال أو إمساك. 

لقسم الأكبر من السّلائل يتموقع في الأمعاء الغليظة، أو المستقيم، كما أنه قد يوجد أكثر من سليلة واحدة لدى الأطفال وهذه السلائل لا تتحوّل إلى خبيثة. 

3. سلائل لمفاوية

هذه السّلائل مشابهه للسلائل الالتهابيّة تظهر في المستقيم، وتعاود الظهور في أحيان متباعدة عقب الاستئصال ولا تشكّل مشكلة مستقبليّة.

4. سّلائل يفعيّة

تتميّز هذه المتلازمة بالكثير من السّلائل الالتهابيّة على امتداد الأمعاء الغليظة، حيث قد تكون وراثيّة أو عشوائيّة المنشأ حيث لم يتم اكتشاف الجين المسؤول عن هذه المتلازمة بعد.

الأعراض السّريريّة هي: نزيف الجهاز الهضميّ يكون أحيانا حادًا، وتدلّي المستقيم، حيث لهذه السّلائل قدرة على التحوّل إلى سلائل خبيثة.

ليس من الممكن دائمًا التمييز بين هذه المتلازمة وداء السّلائل العائليّ المعويّ حيث تنتشر السّلائل اليفعيّة بصورة أوسع في أنحاء الجهاز الهضمي، وتتسبّب بانسداد في الأمعاء، وسوء الامتصاص المعوي ونزيف.

في هذه الحالة تكون قدرة التحوّل إلى سلائل خبيثة أكبر، حيث يجب الاهتمام بالمتابعة الثابتة بواسطة التنظير الداخليّ واستئصال السّلائل، كما يجب إخضاع أبناء العائلة للفحص بالتنظير الداخليّ.

5. داء السّلائل العائليّ المعويّ

مرض وراثي صبغي سائد يتميّز بظهور مئات وحتّى آلاف الأورام الغدّية السّنخيّة في الأمعاء الغليظة، وأحيانًا تظهر أعراض إضافيّة خارج الجهاز الهضمي كعلامة مميّزة في شبكيّة العين مثلًا.

ظهور السّلائل يكون على مشارف سن المراهقة حيث يتمثل التعبير السّريري عن المرض بالإسهال، وآلام البطن، ونزيف من الفتحة الشّرجيّة، وإذا لم تتم معالجة الحالة تكون احتمالات الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة حتى سنّ 55 سنة بنسبة 100%.

الجين المسؤول عن المتلازمة معروف ومن الممكن إجراء فحص جينيّ لأبناء العائلة، حيث يمكن أن يظهر السرطان أيضًا في الجهاز الهضمي العلوي عندها يجب الاهتمام باستئصال السّلائل.

أعراض السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

عادةً يخرج من الأطفال المصابون بالسلائل الدم في البراز حيث لا يُسبب النزيف أي ألم للطفل، لكن مع تكرار النزيف على مدى أشهر يمكن أن يحدث لبعض الأطفال فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، في الآتي أبرز الأعراض:

  • ألم بطني.
  • الإسهال مع المخاط.
  • تدلي السليلة حيث سوف تبرز السلائل جزئيًا من المستقيم بينما لا تزال موجودة أي متصلة بجدار الأمعاء الغليظة.

أسباب وعوامل خطر السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

تشمل أبرز أسباب وعوامل خطر الإصابة بالسلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال ما يأتي:

1. متلازمة بوتز جيغرز (Peutz Jeghers)

هو مرض وراثي ذي صفة صبغية سائدة يتميّز بظهور السلائل من نوع الورم الوعائي في الجهاز الهضميّ، وفرط التصبّغ البنّي في الشفتين والغشاء المخاطي الفموي وفي الجلد.

يمكن إيجاد السّلائل أيضًا في الجهاز التنفّسي العلوي وفي كيس المرارة وفي المسالك البوليّة، حيث أن احتمالات تحوّل السّلائل إلى خبيثة في الجهاز الهضمي تتراوح بين 2% - 3% خاصةً في الاثني عشر. 

2. مرض كاودن (Cowden)

مرض وراثي ذي صفة صبغية سائدة يظهر بين سن 10 - 30 عامًا على شكل سلائل على امتداد الجهاز الهضمي بأكمله من نوع الورم الوعائي، حيث لا يوجد خطورة نسبيّة لتحوّل السلائل إلى خبيثة.

3. أسباب أخرى

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • وجود أحد أفراد عائلتك مصابًا بسلائل الأمعاء أو سرطان الأمعاء.
  • وجود مرض يؤثر على أمعائك، مثل: التهاب القولون، أو مرض كرون.
  • المعاناة من زيادة الوزن أو التدخين.

مضاعفات السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

تشمل المضاعفات ما يأتي:

  • الأورام الحميدة في القولون.
  • نزيف من الجهاز الهضمي.
  • انسداد في الأمعاء.
  • إسهال.
  • تطور السرطان.
  • انثقاب الأمعاء ففي حالات نادرة.

تشخيص السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

عادةً يتم العثور على سلائل الأمعاء عند فحص أمعائك لسبب آخر أو أثناء فحص سرطان الأمعاء، إذا تم العثور على الزوائد اللحمية يلزم إجراء تنظير القولون أو تصوير القولون بالأشعة المقطعية لعرض الأمعاء الغليظة بالكامل وإزالة الأورام الحميدة.

علاج السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

تشمل أبرز طرق العلاج ما يأتي:

1. تنظير القولون

هناك عدة طرق لعلاج السلائل، والإجراء الأكثر شيوعًا يتضمن إزالة الورم فعليًا باستخدام حلقة سلكية، يحدث هذا أثناء إجراء يسمى تنظير القولون، حيث أثناء تنظير القولون يتم تمرير أنبوب مرن يسمى منظار القولون من خلال المسالك البولية وإلى أمعائك.

يحتوي منظار القولون على سلك متصل به يمر من خلاله تيار كهربائي حيث يتم استخدام السلك إما لحرق أي كي، أو قطع الزائدة، كلتا الطريقتين غير مؤلمتين.

2. الجراحة

في حالات نادرة قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لعلاج الأورام الحميدة عن طريق إزالة جزء من الأمعاء، وعادةً يتم ذلك فقط عندما يكون:

  • الورم لديه بعض التغييرات في الخلايا.
  • الورم كبير جدًا.
  • وجود الكثير من الأورام الحميدة.

بعد إزالة السلائل أو الأورام الحميدة يتم إرسالها إلى المتخصصين في المختبر والذين سيبلغون المستشار الخاص بك إذا:

  • تمت إزالة الورم بالكامل.
  • هناك أي خطر من إعادة نموه.
  • هناك أي تغير سرطاني في الزوائد اللحمية.

إذا كان هناك تغير سرطاني في السليلة فقد تحتاج إلى مزيد من العلاج وذلك اعتمادًا على درجة ومدى التغيير.

الوقاية من السلائل في الجهاز الهضمي لدى الأطفال

تشمل أبرز الوقاية ما يأتي:

1. اتباع عادات صحية

حيث يجب إدخال الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة في نظامك الغذائي، والتقليل من تناول الدهون.

2. التحدث إلى طبيبك حول الكالسيوم وفيتامين د

إن زيادة استهلاكك للكالسيوم قد يساعد في منع تكرار أورام القولون، لكن ليس من الواضح ما إذا كان للكالسيوم أي فوائد وقائية ضد سرطان القولون.

3. الحصول على استشارة طبية بشكل دوري

إذا كان لديك تاريخ عائلي من سلائل القولون ففكر في الحصول على استشارة وراثية حيث إذا تم تشخيص إصابتك باضطراب وراثي يسبب الزوائد اللحمية في القولون، فستحتاج إلى تنظير القولون المنتظم بدءًا من سن البلوغ.