إلتهاب الشرايين العقدي الكلي

Polyarteritis nodosa
محتويات الصفحة

تم وصف إلتهاب الشرايين العقدي الكلي (Polyarteritis nodosa) للمرّة الأولى عام 1866 على يدي الطبيبين - كوصموئيل ومئير- (kussmaul& Maier). يتم تعريف إلتهاب الشرايين العقدي الكلي على أنّه مرض مجموعيّ يصيب الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسّطة، أو كمرض الأوعية الدمويّة الصغرى فحسب، ولهذا أطلق عليها اسم  إلتهاب الأوعية الدقيقة (Microangiitis).

يسبب إلتهاب الشرايين العقدي الكلي التهابا في جدار الاوعية الدموية ووذمات في محيطها. بعد حّث الالتهاب، تبدأ عملية تعافي طويلة لجدران الأوعية الدموية. وتؤدي هذه العملية الى التجلط الموضعي وظهور الندب في جدار الأوعية الدموية، والتي يمكنها أن تسبب انحصارا والحد من تدفق الدم إلى الأعضاء التي تتغذى على هذه الأوعية الدموية. وقد تنفجر الأوعية نتيجة الندوب، وقد يظهر نخراً موضعيا. كما تتكون جراء ذلك حالات ام الدم (انتفاخ موضعي) كنتيجة لضعف نسيج جدار الأوعية الدموية، وهو ما قد يؤدي الى النزيف .

لا يعتبر التهاب الشرايين العقدي الكلي، شائعاً، ويظهر في الأساس، بين العقدين الثالث والسادس من العمر. وهو نادر الحدوث لدى الاطفال. وينتشر لدى الرجال.

يطول إلتهاب الشرايين العقدي الكلي أعضاء كثيرة في الجسم، أكثرها شيوعاً الكلى، الأمعاء، الجلد، ونادرا ما تستهويه الرئتان خصوصا في حالات التهاب الاوعية الدموية الدقيقة.

لا يعرف سبب محدد لإلتهاب الشرايين العقدي الكلي. وقد لوحظ لدى الكثير من المرضى وجود علاقة للمرض بفيروس التهاب الكبد (hepatitis B) (B).

أعراض إلتهاب الشرايين العقدي الكلي

اعراض إلتهاب الشرايين العقدي الكلي متعددة منها :حمى، خسارة وزن، وهن،آلام في البطن، في الرأس وفي العضلات.

تشخيص إلتهاب الشرايين العقدي الكلي

لا توجد علامة مختبريّة واضحة لإلتهاب الشرايين العقدي الكلي. ويتم تشخيصه اعتمادًا على العلامات الإكلينيكيّة وبناءً على وجود التهاب في العيّنة التي أُخذت من جدران الأوعية الدمويّة. قد يُظهر تصوير الأوعية الدّموية المختلفة وجود أم الدم (انتفاخ موضعي) في الأوعية الدمويّة الصّغرى والوسطى، بالتحديد في الكلى، الكبد والأمعاء. حالات أم الدم هذه تدلّ على إلتهاب الشرايين العقدي الكلي، ولكنّها ليست مؤشّرا قاطعا للتشخيص النّهائي والتّامّ لإلتهاب الشرايين العقدي الكلي.

علاج إلتهاب الشرايين العقدي الكلي

التهاب الشرايين العقدّي هو مرض صعب اذا لم يعالج. يمكن علاجه واستعادة المريض لصحته. والعلاج المتداول اليوم  هو الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid) والسيكلوفوسفاميد (Cyclophosphamide).