المشوكة

Echinococcus
محتويات الصفحة

المشوكة (Echinococcus - جنس ديدان من الشريطيات) هو مرض طفيلي حيواني المصدر - (zoonotic - ينتقل للبشر عن طريق الحيوانات)، منتشر في العالم كله في المناطق الريفية. تبدأ دورة حياة هذا الطفيل داخل جسم حيوان يطلق عليه اسم المضيف الدائم (كلب، ثعلب)، حيث يقوم هذا المضيف بطرح براز مشبعٍ ببيض المشوكات. يتلوث العشب ببيض المشوكات الذي تم طرحه مع غائط الكلب/الثعلب، فتصاب به الأغنام، الأبقار والخيول (المضيف الناقل أو المؤقت) بالعدوى نتيجة لتناولها للعشب الملوث. تصاب الكلاب والثعالب بالعدوى مرة أخرى عن طريق تناولها للحم الملوث بالبيوض، وبذلك يتم إغلاق دائرة العدوى. يعتبر الإنسان مضيفاً عارضاً (Accidental host) يتلقى العدوى من خلال الاتصال المباشر مع الكلاب أو الثعالب.

هناك نوعان من المشوكة:

  1. المشوكة الحبيبية (Echinococcus granulosus)، المضيف النهائي هو الكلب. نوع شائع في جنوب أمريكا، دول منطقة البحر الأبيض المتوسط، في جنوب شرق روسيا، في مركز آسيا، في أستراليا وأفريقيا. تمتاز بتشكيل كيسات كاملة، بدون حواجز.
  1. المشوكة العديدة المساكن (Echinococcus multilocularis)، المضيف النهائي هو الثعلب. هذا النوع شائعًا في شمال أمريكا وكذلك في الحدود مع كندا، في مركز أوروبا (ألمانيا والنمسا)، وفي آسيا، روسيا وسيبيريا. تمتاز بتشكيل كيسات مع حواجز كثيرة.

أعراض المشوكة

قد تتواجد كيسات المشوكة في كل مكان في الجسم، بالأساس في الكبد (52-77%)، في الرئتين (9-44%)، وفي أماكن أخرى كالطحال، العظام والدماغ (13-19%). بحسب مكان الكيسات، قد يكون هناك آلام أو انتفاخ في البطن الأيمن العلوي، ضيق في التنفس، سعال وآلام في الصدر.

 

أسباب وعوامل خطر المشوكة

في أحيان بعيدة تتمزق الكيسة، ويتسرب السائل الذي تحتويه للخارج، نتيجة ذلك يحدث انتشار كيسات بنات في كل الجسم، وهناك خطر حدوث استجابة أرجية قصوى الأمر الذي من شأنه أن يشكل خطراً على حياة المريض (anaphylaxis - صدمة تأقية).

تشخيص المشوكة

تشخيص المشوكة يُحدّد في 3 طرق هي:

  • إستيضاح عمّا إذا كان هناك إتصال مع حيوانات (كلب في الغالب) في منطقة موبوءة (Endemic area).
  • فحوص تصوير: صورة البطن والصدر، فحص بالأمواج فوق الصوتية (Ultra - Sound) للكبد أو الطحال.
  • فحص دم لكشف أجسام مضادة (Antibodies) للمشوكة.

علاج المشوكة

إذا كانت الكيسة صغيرة، متكلسة، ولا تسبب أعراضًا، فلا حاجة للعلاج. في باقي الحالات، يمكن الدمج بين الجراحة لإخراج الكيسة وبين العلاج المستمر بالأدوية (اسكازول - Eskazole ، البيندازول - Albendazole).

في العملية الجراحية يجب مراعاة عدم نشر محتوى الكيسة لأن كل تلامس بين الجسم ومحتوى الكيسة قد يؤدي لاستجابة أرجية خطيرة تدعى تفاعل تأقاني (anaphylactoid reaction).