علامات تخبرك أن جسمك تغزوه الطفيليات

هل حقاً جسمك مليء بالطفيليات والديدان المسببة للأمراض؟ لتكتشف ذلك نقدم لك الأعراض الشائعة للإصابة بالطفيليات والجراثيم:

علامات تخبرك أن جسمك تغزوه الطفيليات

تعد الطفيليات من الكائنات الدقيقة التي تعيش في كائنات حية أخرى، التي تنتج السموم داخل الجسم، وتتغذى على خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي يسبب الإصابة بالعديد من الأمراض مثل الإضطرابات الهضمية والعقلية.

بعض الطفيليات الشائعة التي يمكن أن تصيب جسمك هي الدبوس، اللامبيا، الديدان الشصية، والشريطية، بسبب التعرض إلى المناطق التي تتواجد فيها، أو تناول المياه أو الأطعمة الملوثة، ضعف جهاز المناعة، أو الإتصال المباشر بالحيوانات.

علامات إصابة الجسم بالطفيليات

هذه الأعراض قد تشير إلى إصابة جسمك بالطفيليات:

1. مشاكل جلدية

قد تسبب الطفيليات التي تغزو الأمعاء الإصابة في التهابات الجسم، الأمر الذي بدوره يسبب العديد من مشاكل الجلد، التي تشمل ظهور الطفح الجلدي، والأكزيما، والتقرحات، وغيرها من أشكال الحساسية الجلدية.

يحدث هذا بسبب السموم و النفايات التي تطلقها الطفيليات، التي تسبب زيادة في مستوى الحمض في الدم.

من الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تؤدي الطفيليات أيضاً إلى جفاف الشعر وتقصفه، والصلع، لذا عليك دائماً القيام بالفحوصات الدورية للجسم، ومراجعة الطبيب إذا لاحظت وجود الطفح.

2. الاضطرابات الهضمية المزمنة

يمكن أن تسبب الإصابة بالطفيليات المعوية التهابًا في بطانة الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى الإسهال المزمن.

أكدت دراسة نشرت في مجلة علم الأحياء والزراعة والرعاية الصحية (the Journal of Biology, Agriculture and Healthcare)، على أن الفحص الطفيلي المعوي الروتيني يساهم في تسريع الشفاء من الإسهال الطفيلي، والوقاية منه خاصةً عند الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحادة.

كما أن النفايات السامة التي تنتجها الطفيليات يمكن أن تسبب الإمساك المزمن، الغازات والانتفاخ، والغثيان وحرقان في المعدة.

إذا كنت تتناول أطعمة غنية بالالياف القلوية يوميًا، ولا تزال تعاني من الإسهال أو مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي، التمس العناية الطبية.

3. الحكة الشرجية

الحكة حول الشرج هي علامة أخرى على الإصابة بالطفيل، لا سيما عند أولئك الذين يعانون من الديدان الدبوسية، التي تزداد  باستمرار في ساعات الليل عندما تضع الديدان الأنثوية بيضها، الأمر الذي يسبب الأرق أيضاً.

من الجدير بالذكر أن الحكة الشرجية قد تتسبب الإصابة بالمضاعفات، فإذا خدش المصاب هذه المنطقة، فقد ينهار الجلد ويزيد من خطر الإصابة بعدوى بكتيرية أخرى.

إذا استمرت الحكة الشرجية أثناء الليل لمدة تزيد عن أسبوعين، عليك مراجعة الطبيب.

4. التعب المستمر

قد يكون التعب أيضًا أحد أعراض الإصابة بالطفيليات، إذ يرتبط هذا مع الديدان المعوية التي تستنزف الجسم من العناصر الغذائية الحيوية من خلال تغذيتها على الطعام الذي تتناوله.

إذ يؤدي سوء امتصاص الفيتامينات والمعادن والدهون والكربوهيدرات إلى جعل الجسم ضعيفًا، الأمر الذي يجعلك تشعر بالإرهاق والاكتئاب واللامبالاة.

كما أن الإفراز الزائد للفضلات الأيضية الناتجة عن الطفيليات، تجعل الأعضاء تعمل بجهد أكبر لإزالة هذه النفايات، هذا يؤدي إلى انخفاض الطاقة والخمول والضعف المفرط.

5. تغير في الشهية

إذا لاحظت تغيرًا مفاجئًا في شهيتك، خاصةً في زيادة الشهية، فقد يرجع ذلك إلى وجود طفيليات في جسمك.

عند الإصابة بالطفيليات، عادة ما يصاحب زيادة الشهية فقدان الوزن المفاجئ، هذا في حالات الإصابة بالديدان الشريطية أو الإسكارسية، الأمر الذي يجعلك تزيد من استهلاك الطعام على نحو مغاير للمعتاد.

إذا كنت تشعر بهذا العرض، قم بإجراء الفحوصات اللازمة.

6. الاضطراب النفسية

الأمراض الطفيلية قد تزيد من فرصة الإصابة في تقلبات المزاج والاكتئاب والقلق والهلوسة البصرية.

تحتوي الأمعاء على كل من العصبونات والناقلات العصبية، الضرورية لصحة الجهاز العصبي المعوي، إذ من الممكن لنفايات الأيض السامة التي تنتجها الطفيليات الموجودة في الأمعاء مهاجمة هذه الناقلات، مما يسبب العصبية، والأرق، وتقلب المزاج وحتى الاكتئاب.

إذا أصبحت تعاني فجأة من تقلب المزاج أو الشعور بالاكتئاب المستمر، عليك استشارة طبيبك لاستبعاد احتمال الإصابة بالأمراض الطفيلية.

الوقاية من الطفيليات

يمكنك اتخاذ بعض التدابير الواقية من الطفيليات والجراثيم، من خلال:

  •  تناول المواد الغذائية والأعشاب المضادة  للطفيليات مثل: التوت والزنجبيل والبابايا وزيت جوز الهند والرمان.
  • قم بإدراج الألياف في نظامك الغذائي، التي لها القدرة على القضاء من الطفيليات.
  • أجري اختبار البراز بشكل دوري لتتمكن من الكشف المبكر عن الديدان والطفيليات.
  • ابتعد عن استهلاك الأطعمة المصنعة أو المعلبة.
  • لا تشارك أدواتك الشخصية مع الاخرين كالمناشف.
من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 27 يونيو 2018