تسرع القلب

Tachycardia

محتويات الصفحة

يصف تسرع القلب تتابع أكثر من ثلاث نبضات من نفس المصدر بسرعة تزيد عن 100 نبضة في الدقيقة عند الإنسان البالغ وأكثر من 150 نبضة في الدقيقة لدى الطفل.

يتحدد معدل نبض القلب من خلال النشاط الكهربائي في العقدة الجيبية الأذينية (SA node) التي تقع في الجزء العلوي من الأذين الأيمن، ينتقل النشاط الكهربائي إلى الأذينين ثم العقدة الأذينية البطينية (AV node)، ثم إلى القلب من خلال حزيمات التوصيل (Bundle Branch).

يتم تنظيم هذه العملية من قبل الجهاز العصبي (Autonomic nervous system) والغدد الصماء (Endocrine glands) تبعًا لاحتياجات الجسم المختلفة.

يكون معدل النبض السليم مرتفعًا عند بذل جهد جسماني، أو عند الانفعال والتوتر، أو عند الإصابة بأمراض الحمى، أو انخفاض حجم الدم، أو الجفاف، في حين أنه يكون بطيئًا عند النوم أو الراحة.

يرتبط تسرع القلب غير المرتبط بهذه الحالات بالإصابة بأحد أمراض القلب، وبما أن القلب المصاب لا يستطيع زيادة حجم النبضة فإنه يحاول الحفاظ على نتاجه من خلال زيادة سرعة النبض.

يُعد تسرع القلب (Tachycardia) حالة تنشأ نتيجة لانتشار بؤر تلقائية أو وجود مسارات توصيل مختلفة تلتقي معًا وتشكل دائرة كهربائية تسمح بوصول سرعة النبض إلى 300 نبضة في الدقيقة الواحدة.

يؤدي وجود مسارات متعددة في القلب إلى نشوء ظاهرة الرفرفة الأذينية (Atrial flutter) أو الرفرفة البطينية (Ventricular flutter)، عندما يظهر مثل هذا النبض السريع في البطينين ويستمر لأكثر من بضع ثوان قد يحصل فشل دموي يؤدي إلى فقدان الوعي أو الموت.

أعراض تسرع القلب

تشمل أعراض تسرع القلب العديد من الأمور، وهي كما يأتي:

  • ضيق النفس.
  • الدوار.
  • تسارع معدل ضربات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • الغثيان.

أسباب وعوامل خطر تسرع القلب

تشمل أسباب وعوامل خطر تسرع القلب العديد من الأمور كما يأتي:

  • فقر الدم.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين.
  • تناول الكثير من الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحمى.
  • الإجهاد الشديد.
  • التدخين.
  • استخدام بعض الأدوية المنشطة.

مضاعفات تسرع القلب

قد يسبب تسرع القلب العديد من المضاعفات، والتي تشمل ما يأتي:

تشخيص تسرع القلب

بعد معرفة التاريخ الطبي والعائلي للمريض يتم تشخيص الإصابة بتسرع القلب من خلال العديد من الفحوصات، مثل ما يأتي:

  • تخطيط كهربية القلب: يُعد هذا الفحص من أكثر الفحوصات المستخدمة، ويُساعد في تحديد سبب تسرع القلب.
  • جهاز هولتر: وهو جهاز يستخدم لرصد نظم القلب لمدة 24 ساعة كاملة.
  • جهاز مراقبة الأحداث القلبية: وهو جهاز يستخدم لرصد ضربات القلب لمدة شهر كامل، إذ يتم ارتداؤه ويقوم برصد ضربات القلب بأوقات معينة.
  • التصوير المقطعي المحوسب: وهو فحص يصف كيفية تدفق الدم إلى القلب لتحديد وجود أية مشكلة.

علاج تسرع القلب

يهدف علاج تسرع القلب إلى ما يأتي:

  • إصلاح العوامل الرئيسة التي أدت إلى ظهوره من خلال إشباع الدم بالأكسجين، والحد من الضغط على القلب، وتصحيح تركيز الأملاح في الدم والنشاط الهرموني.
  • استخدام الأدوية التي تغير الخصائص الكهربائية لجهاز التوصيل في عضلة القلب.
  • كي بؤر ومسارات النقل الزائدة (Ablation).
  • زرع جهاز مزيل الرَّجفان (Defibrillator) الذي يحد من اضطراب نظم القلب بواسطة الصدمة الكهربائية.

الوقاية من تسرع القلب

يمكن اتباع بعض الأمور التي تساعد في الوقاية من الإصابة بتسرع القلب مثل ما يأتي:

  • ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من تناول الكافيين والكحول.
  • التخلص من القلق الزائد.