اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

Monoclonal gammopathy

محتويات الصفحة

اعتلال غامائي وحيدة النسيلة بشكل عام هو نتاج ورم يتكون من الخلايا التي تُنتج الأجسام المضادة (Antibodies).

مصدر المرض هو من خلية بلازما غير الطبيعية ناتجة من نخاع العظم، تمر الخلايا بانقسامات كثيرة غير مضبوطة بعكس الانقسام الطبيعي، وتُنتج جزيئات متماثلة من الغلوبولينات المناعية (Immunoglobulin)، وهذه الغلوبولينات تكون متماثلة سواء في السلسلة الثقيلة، أو الخفيفة، ومن السهل تمييز هذا المرض بواسطة الفصل الكهربائي (Electrophoresis) للبروتينات.

في الوضع الطبيعي تُنتج خلايا البلازما الأجسام المضادة التي تقي من الإصابة بالأمراض، أما في حالة اعتلال غامائي وحيدة النسيلة يتم إنتاج بروتينات تُسمى بروتينات م (M protein).

عند الإصابة بالاعتلال الغامائي الأحادي النسيلة الحميد لدى بعض الأشخاص وخاصة لدى المسنين يظهر في الفصل الكهربائي للبروتينات صورة واضحة لمرض الاعتلال الغامائي الأحادي النسيلة بدون وجود أي مرض ورميّ.

كمية البروتين أُحادي النسيلة في هذه الحالات تكون قليلة وفقط في حالات نادرة قد تتطور إلى مرض خبيث.

أعراض اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

معظم الأشخاص المصابين باعتلال غامائي وحيدة النسيلة لا تظهر عليهم أي أعراض، ولكن في بعض الحالات قد تظهر بعض المشاكل العصبية، مثل:

أسباب وعوامل خطر اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

لم يُعرف بعد ما السبب الذي أدى لانقسام الخلايا بشكل غير طبيعي، ولكن غالبًا للعوامل الجينية والخارجية دور في حدوث ذلك.

عوامل الخطر

من أبرز العوامل التي تُؤدي إلى ظهور المرض وتفاقمه:

  • العمر: غالبًا يتم تشخيص المرض في عمر 70 عامًا.
  • العرق: يُواجه الأفارقة، والأفارقة من أصل أمريكي المرض بشكل أكبر من أصحاب البشرة البيضاء.
  • الجنس: يُصيب اعتلال غامائي وحيدة النسيلة الرجال بشكل أكبر من النساء.
  • التاريخ العائلي المرضي: تزيد فرصة الإصابة بالمرض في حال وجود تاريخ عائلي مرضي للإصابة.

مضاعفات اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

كل سنة يُعاني 1% من الأفراد المصابين باعتلال غامائي وحيدة النسيلة من المضاعفات التي قد تكون سرطانية، أو خطيرة، ومنها:

  • الورم النقوي المتعدد (Multiple myeloma).
  • الداء النشواني (Light chain amyloidosis).
  • مرض والدنسستروم (Waldenstrom macroglobulinemia).
  • سرطان الغدد الليمفاوية (Lymphoma).
  • كسور العظام.
  • تخثر الدم.
  • مشاكل في الكلى.

تشخيص اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

يتم تشخيص الإصابة باعتلال غامائي وحيدة النسيلة من خلال الآتي:

1. فحص الدم

يُساعد فحص الدم في استبعاد الأسباب الأخرى المؤدية لارتفاع البروتين بالدم، بالإضافة إلى ذلك يُساعد في الكشف عن وجود مشاكل في الكلى.

2. فحص البول

يُساعد تجميع البول لمدة 24 ساعة في معرفة كمية البروتين في البول، والذي يدل أيضًا على وجود مشاكل في الكلى.

3. الفحوصات التصويرية

في حال وجود ألم في العظام يقوم الطبيب بطلب إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لمعرفة إذا كان الألم ناتج عن اعتلال غامائي وحيدة النسيلة، كما قد يُطلب إجراء فحص كثافة العظام.

4. فحص نخاع العظم

يُمكن للإبرة المجوّفة إزالة جزء من نخاع العظم من الجزء الخلفي لإحدى عظام الفخذ، ويتم إجراء تحليل نخاع العظم بشكل عام فقط عندما يكون المريض معرضًا لخطر الإصابة بمرض أكثر خطورة، أو إذا كان مصابًا بفقر الدم غير المبرر، أو الفشل الكلوي، أو يُعاني من أمراض العظام، أو ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.

5. الفصل الكهربائي للبروتينات

في هذا الفحص تتحرك البروتينات في حقل كهربائي، وفي حالة المرض تكون جزيئات الغلوبولين المناعي متماثلة وتصطف على طول خط ضيق على عكس مجموعات الغلوبولينات المناعية المتنوعة الموجودة لدى إنسان معافى التي تنتشر على مساحة واسعة، كما يؤدي الاعتلال الغامائي الأحادي النسيلة أيضًا إلى ترسب الدم بشكل سريع جدًا.

علاج اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

عادةً اعتلال غامائي وحيدة الخلية لا يتطلب العلاج، ولكن من المرجح أن يُوصي الطبيب بإجراء فحوصات دورية لمراقبة صحة المريض بعد ستة أشهر من التشخيص.

غالبًا يقوم الطبيب بإحدى الإجراءات الآتية حسب وضع المريض:

1. المراقبة الدورية

في حال كان المريض يُعاني من خطر حدوث مضاعفات ناتجة عن مرض الاعتلال الغامائي وحيدة الخلية عندها قد يطلب الطبيب إجراء الفحوصات المتكررة بشكل أكبر لكي يتم تشخيص أي تفاقم في المرض وعلاجه مبكرًا.

يقوم الطبيب بمتابعة الأعراض الآتية بشكل خاص:

  • ألم العظام.
  • التعب والإعياء.
  • فقدان الوزن غير المتوقع.
  • ارتفاع الحرارة والتعرق الليلي.
  • وجع رأس ودوار.
  • تغيرات في السمع، أو الرؤية.
  • النزيف.
  • فقر الدم.
  • انتفاخ الغدد الليمفاوية، أو الكبد، أو الطحال.

2. العلاج الدوائي

في حال وُجد أن المريض يُعاني من هشاشة العظام، يتم إعطاء إحدى الأدوية الآتية:

  • أليندرونات (Alendronate).
  • ريزيدرونات (Risedronate)
  • إباندرونات (Ibandronate).
  • حمض الزوليدرونيك (Zoledronic acid).

الوقاية من اعتلال غامائي وحيدة النسيلة

لا توجد طريقة للوقاية من الإصابة بمرض اعتلال غامائي وحيدة النسيلة.