تصوير الكلى بالنظائر المشعة

Kidney Scan
محتويات الصفحة

في اختبار تصوير الكلى بالنظائر المشعة  يتم توضيح المبنى التشريحي للكلى وكذلك وظيفتها المطلقة. يتم إجراء الإختبار عن طريق حقن الوريد بمادة تحتوي على نظائر مشعة (Isotopes) تفرز في الكلى، ويتم مسحها بواسطة كاميرا نووية (كاميرا غاما).

يتم إستخدام هذا الإختبار للكشف عن مشاكل في الجهاز البولي، مثل وجود ندوب في الكلى، تشخيص إرتفاع ضغط الدم كليوي المصدر، التحقق من وجود إنسداد في المسالك البولية، تقييم الضرر الكليوي الناتج عن إصابة (Trauma) أو عدوى (مثل إلتهاب الحويضة والكلية -Pyelonephritis)، إجراء تقييم قبل جراحة الكلية وما شابه ذلك.  

هنالك نوعان من تصوير الكلى بالنظائر المشعة :

١. التصوير القشري (cortical scan) - يستعمل لتقييم مظهر وشكل الكلى (الفحص العياني -macroscopy).

٢. التصوير الوظيفي (functional scan)- والذي يقيس الوقت الذي تستغرقه المواد المشعة للعبور في الكلى والإجلاء إلى داخل المثانة.

تحذيرات

عام

كمية المادة المشعة التي يتم حقنها ضئيلة جداً ولا تشكل خطراً على المريض. ظهور استجابة أرجية تجاه المادة المحقونة هو أمر نادر الحدوث، لكنه جائز. نتيجة لعملية الحقن قد يظهر نزيف تحت الجلد في موضع أخذ الدم (في حال ظهر النزيف ينصح بوضع الثلج على الموضع).

اثناء الحمل:

من المستحسن عدم إجراء ذلك بسبب خطورة المادة المشعة على الجنين، إلا إذا لم يكن هناك أي إختبار بديل له.

الرضاعة:

 من المستحسن عدم إجراء ذلك بسبب خطورة المادة المشعة على الجنين، إلا إذا لم يكن هناك أي إختبار بديل له.

تنصح المرأة المرضعة بأن تعطي ابنها بديل لبن الأم (infant formula) وتتجنب الرضاعة الطبيعية لمدة يومين بعد الإختبار، إلا أن تتم إزالة المواد المشعة من الجسم.

الأطفال والرضع

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

كبار السن:

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

السياقة:

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

نتائج الفحص

لدى الرجال

النتائج السليمة :

المادة انتشرت بشكل متساو في كل من الكليتين وفي نفس المقدار من الوقت. لم تشاهد مواضع كانت فيها مستويات إمتصاص مرتفعة أو منخفضة.

لدى النساء

النتائج السليمة :     

المادة انتشرت بشكل متساو في كل من الكليتين وفي نفس المقدار من الوقت. لم تشاهد مواضع كانت فيها مستويات إمتصاص مرتفعة أو منخفضة.

لدى الأطفال

النتائج السليمة :

المادة انتشرت بشكل متساو في كل من الكليتين وفي نفس المقدار من الوقت. لم تشاهد مواضع كانت فيها مستويات إمتصاص مرتفعة أو منخفضة.

تحليل النتائج

بمساعدة هذا الإختبار يتم التحقق من وجود حالات مرضية في الجهاز البولي : إرتفاع ضغط الدم كليوي المصدر، حجارة في الحالب (ureter)/الكلية، توسع حوض الكلية (موه الكلية -hydronephrosis)، عدوى كلوية (إلتهاب الحويضة والكلية)، أورام حميدة في الكلية، كيسات (cysts) كليوية، أورام خبيثة في الكلية، عيوب خلقية في الجهاز البولي.

نتائج ليست سليمة : الكلى غير طبيعية في حجمها، شكلها أو موضعها (حجم الكلية الطبيعي - حوالي ١٠ - ١٣ سم في الطول و ٥ - ٨ سم في العرض. موضعها الطبيعي على مقربة من مركز الظهر ومن وراء القفص الصدري، على الجانبين).

بالإضافة إلى ذلك، ظهور إختلافات في تدفق الدم بين الكليتين يدل في الغالب على حالة مرضية، مثلاً نتيجة تضيق أو إنسداد في مجرى الدم - الأمر الذي قد يشير إلى وجود حجارة تسد المسلك، أو إضطرابات في الأوعية الدموية الصغيرة نتيجة لتصلب الشرايين الصغيرة (Arteriosclerosis)، وغيرها.

المناطق التي يكون فيها مستوى إمتصاص المادة المشعة مرتفعاً (بقع ساخنة) تدل أحياناً على وجود عدوى كليوية (pyelonephritis)، إلتهاب أو ورم سرطاني،  تسبب هذه الحالات ازدياد تدفق الدم إلى المنطقة.

المناطق التي يكون فيها مستوى الإمتصاص منخفضاً قد تدل على وجود خراج كليوي (abscess)، كيسة أو مواضع ندب (نسيج كليوي غير نشط كلياً).