آخذ حبوب البرولاكتين والاجهاض

السؤال

في الأسبوع ال- 11 من الحمل حدث لدي إجهاض مع نزيف حاد وتشنجات شديدة. في الفحص ظهر أنه بقيت بطانة سميكة قليلا ويجب الانتظار. حتى الان لا يزال لدي نزيف ومنذ يومين يوجد لدي الام في بطني مثل الام الإباضة. هل هذه هي إباضة بالفعل، على الرغم من أنه لا يزال لدي نزيف؟ أنجبت طفلة، وبعد نحو أربع سنوات حدث لدي الإجهاض في الأسبوع ال- 8 لأنه لم يكن هناك نبض، ثم مرة أخرى وضعت طفلتي الثانية، ثم مرة أخرى حدث لدي الإجهاض قبل أن اكتشف بأنني حامل (رأيت كيس الحمل يخرج وفحوصات الدم أثبتت أنه كان حمل). الرحم نظف من تلقاء نفسه، وهذا الشهر تكررت الحالة مرة أخرى، وحدث لي الإجهاض في المنزل. هل ينبغي أن أخضع لفحص خاص قبل الحمل من جديد، أو انه يمكنني الانتظار للدورة القادمة؟ أود أن أذكر بأنني اخذ حبوب البرولاكتين منذ 11 عام، والان أنا اخذ الدوستينكس (DOSTINEX) مرة في الأسبوع. هل هناك علاقة بين ما يحدث لي وبين هذه الادوية؟

الجواب

المستوى المرتفع للبرولاكتين في الدم يمكن أن يسبب للنزيف بين الدورات. لم  تحددي في سؤالك ما سبب أخذك للبرولاكتين واذا ما كان مستوى الهرمون متوازن في الدم. دواء الدوستينكس يعطى في الحالات عندما يكون هناك ورم حميد في الغدة النخامية التي تنتج مستويات عالية من هرمون البرولاكتين، أو هرمونات أخرى، أو عندما نريد منع الرضاعة الطبيعية بعد الحمل. الاثار الجانبية لها هي الغثيان، الدوخة، انخفاض ضغط الدم، الضعف والإمساك. النزيف هو ليس أحد الاثار الجانبية الشائعة لهذا العلاج. لم تذكري كم من الوقت مر منذ الإجهاض. التبويض يحدث عادة حتى شهر من الاجهاض. الام في البطن والنزيف يمكن أن يحدث بعد الإجهاض لمدة لا تزيد عن اسبوعين. إذا استمر النزيف، فيجب التوجه الى الطبيب على الفور. بالنسبة لحالات الإجهاض المتكررة في الماضي، هل أجريت أي تحقيق مثل فرط الخثورية؟ أنصحك بالتوجة الى طبيب الغدد الصماء أو الطبيب النسائي الذي يعرف خلفيتك الطبية للتشاور معه بشأن الحاجة الى اجراء أي تحقيق أو فحوصات التي ربما تكونين بحاجة لاجرائها، ولفحص اذا ما كان  مستوى البرولاكتين لديك طبيعي.