اسباب ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم

السؤال

أنا سيدة أبلغ من العمر 64 عاما. بشكل عام، تعتبر صحتي جيدة ولا أعاني من مشاكل خاصة. لكن، خلال السنتين الأخيرتين، لاحظت أن مستويات البوتاسيوم لدي ارتفعت كثيرًا، نتيجة، على مايبدو، لتناولي كميات كبيرة ومبالغ بها من فاكهة الزنباع (الجريب فروت الأحمر). وقد طلب مني الطبيب أن أتوقف عن أكلها بإفراط.هذه السنة، عدت مجددا لتناول أكثر من حبتين كل يوم، فبدأت أشعر أن قلبي أصبح ينبض بقوة، وأحسست بألم في رأسي، وكأنه سيتفجر. أشعر بكل هذا خلال ساعات الليل، وقبل أن أذهب للنوم. يسعدني أن تخبروني ما الذي علي عمله من أجل الاستمرار بالاستمتاع بأكل هذه الفاكهة، دون أن تكون لدي مخاوف من ذلك. كذلك، طلبوا مني في العيادة الامتناع عن تناول الموز، فهل هذا صحيح أيضا؟

الجواب

أحد الأسباب الأكثر انتشارا لظهور ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم هو خطأ مخبري من الممكن أن يكون قد وقع خلال عملية أخذ عينة الدم، لذا من المهم أن تعاودي إجراء الفحص مجددا. هل أجريت الفحص عدة مرات وكانت النتيجة مستوى بوتاسيوم مرتفع؟

من الممكن أن يكون ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم خطيرًا، ومن بين الأمور التي قد يسببها، اضطرابات نبض القلب والاضطرابات العصبية. من المهم فحص ما إذا كان هنالك سبب لهذا الارتفاع بمستوى البوتاسيوم - ربما كان تناول أدوية معينة، مشاكل في الكلى، تدمير أنسجة وغيرها.

أحيانًا يكون سبب ارتفاع مستوى البوتاسيوم هو تناول أغذية غنية بالبوتاسيوم. إذا كنت قد أجريت الفحوص اللازمة، ولم يتم تشخيص  سبب ارتفاع مستوى البوتاسيوم، فمن المحبذ أن تحاولي الامتناع عن تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم كالحمضيات، الموز، الأفوكادو، الحليب، الملح الخالي من الصوديوم وغيرها. يمكنك معاودة استشارة طبيبك الخاص لتعرفي إن كانت لديه اقتراحات إضافية تعتمد على نتائج الفحوص التي قمت بإجرائها، اخذة بعين الاعتبار الأدوية التي من الممكن أنك تتناولينها. هناك الكثير من المعلومات عن هذا الموضوع في الموقع، تستطيعين الوصول إليها من خلال خاصية البحث.