العلاقة بين بروتين في البول والتهابات المسالك البولية

السؤال

مؤخرا، في فحص البول الذي أجريته اكتشفت اثار من البروتين في البول لدي. لدي تاريخ طويل من التهابات المسالك البولية المتكررة، حيث كانت تعالج بالمضادات الحيوية، والتي كانت تساعد في لحظتها، ولكن الالتهابات كانت تعود مرة أخرى كل الوقت. المهم أن أذكر أنها ظهرت عندما بدأت بممارسة الجنس بدون الواقي الذكري. أوصتني الطبيبة في التبول مباشرة بعد ممارسة الجنس والغسل جيدا، وهكذا فعلت منذ ذلك الحين. الالتهابات لم تظهر لدي لمدة عام ونصف تقريبا، ثم عادت مرة أخرى. اليوم، ومنذ سنة ونصف فان الالتهاب يعود من وقت لاخر، ولكنني لم اعلاجه بالمضادات الحيوية. ببساطة سمحت له أن يزول من تلقاء نفسه. الان، في الفحوصات الأخيرة، تم اكتشاف بروتين في البول. هل هناك علاقة بين الأمرين؟ هل سببت لنفسي ضرر دائم؟

الجواب

الأسباب المحتملة لظهور البروتين في البول هي كثيرة ومتنوعة، وفقط جزء صغير منها يتعلق بالالتهابات المتكررة. السبب الأكثر شيوعا لظهور البروتين في البول هو "ظهور البروتين المؤقت في البول". هذه هي ظاهرة شائعة، حميدة وعابرة التي يظهر فيها البروتين في فحص البول وفي الفحوصات اللاحقة يختفي. وهي تظهر في فحوصات البول عند 7٪ من النساء (و 3٪ من الرجال).

الأسباب الشائعة الأخرى جميعها حالات حميدة التي تشمل ظهور البروتين الدائمة (ظاهرة من نوع غريب لكنها غير مؤذية)، والتشويش تسببه المواد الغذائية أو الأدوية. لنفي هذه الأسباب، فيجب اجراء تجميع لبروتين البول، وفقط إذا كانت هناك بالفعل كمية كبيرة من البروتين في هذا الفحص على مدى اليوم فان هناك مجال للحديث عن البروتين في البول.

في هذه الحالة الأسباب المحتملة تشمل أمراض الكلى، مثل المتلازمة الكلوية، مرض السكري ارتفاع ضغط الدم، أمراض الكلى الأخرى, ظاهرة خبيثة المرتبطة  بالمايلوما (ورم في خلايا البلازما)، وغيرها. التلوثات المتكررة يمكن في الواقع أن تسبب في حالات نادرة لاضطراب في نبيبات الكلى مما يؤدي إلى ظهور البروتين في البول. يجب التوجه الى الطبيب، والذي غالبا ما يفحص البول تحت المجهر لكي يفحص وجود اشارات أخرى لأمراض الكلى، وسوف يطلب منك جمع البول لمدة 24 ساعة.