توقف الحيض لدى امراة تعاني من تعدد كيسات المبايض

السؤال

استخدمت حبوب منع الحمل لمدة 3 سنوات حتى قبل ستة أشهر كوسيلة لمنع الحمل ولتنظيم الدورة (التي كانت تظهر بشكل عشوائي في فترات تتراوح بين أسبوعين إلى 5 أشهر). قبل البدء في استخدامها تم أيضا اكتشاف حالة خفيفة من الكيسات في المبيض. قيل لي أنه ليس هناك ما يدل على وجود مشكلة خصوبة حقيقة. قبل ستة أشهر تشوش عندي تماما نظام أخذ حبوب منع الحمل. نشأ وضع الذي فيه لم ابدأ اخذ الحبوب من العلبة في الوقت المناسب وبعدها توقفت مرة أخرى، وبعد بضعة أيام تلقيت دورة بعد أسبوعين من سابقتها. لم أكن حينها متأكدة متى ينبغي البدء بأخذها مرة أخرى وكيف، لذلك ببساطة توقفت، أيضا اعتقدت انه من المفضل التوقف بعد فترة ثلاث سنوات من اخذ حبوب منع الحمل وتلقي دورة اصطناعية كهذه. منذ تلك الفترة لم تحدث عندي الدورة وأخشى أن لا ترجع مرة أخرى من تلقاء نفسها. لست متأكدة من أهمية هذا، لكن وزني حوالي 53 كغم، طولي 1.69 متر، ووزني عادة كان اقرب إلى نقص الوزن. لا يوجد عندي اضطرابات في الأكل. لم اجري مطلقا فحص الموجات فوق الصوتية المهبلي، وعلى ما يبدو لن أجريه في المستقبل القريب، بسبب وجود تشنج لاإرادي أثناء الجماع. ما هو الشيء الصحيح الذي يجب فعلة وما الذي يمكن ويوصى بفحصه؟

الجواب

الدورة الغير منتظمة بعد التوقف عن اخذ حبوب منع الحمل هي ظاهرة معروفة وشائعة نسبيا، ولكن وفقا لوصفك فانك عانيت من هذه الظاهرة قبل أخذ حبوب منع الحمل، والان أنت لم تتلقي الدورة منذ عدة أشهر. هذه المعطيات قد تكون بالفعل علامات متلازمة تعدد كيسات المبايض، الامر الذي يفسر عدم انتظام الدورة وحتى انقطاعها. بالطبع من أجل إجراء تشخيص دقيق وقطعي فيجب فحص مستوى الهرمونات المختلفة في الجسم، وكذالك اجراء فحص الموجات فوق الصوتية.

ايضا اذا كنت تعانين من ظاهرة  تشنج المهبل (Vaginismus)- تقلصات غير ارادية خلال الجماع، توجهي الى طبيب النساء، الذي يمكن أن يقييم الوضع ويرشدك حول مواصلة العلاج، إذا لزم الأمر.