حامل تعاني من الفيروس المضخم للخلايا

السؤال

أنا في الأسبوع 7 من الحمل ولدي الفيروس المضخم للخلايا - منخفض الرغابة (CMV - low avidity). في بداية الحمل شعرت بالتعب, الضعف والصداع. أوصت الطبيبة النسائية باجراء الإجهاض. ما هي احتمالات وجود اعقات في الجنين؟ هل يمكن أن يصاب الجنين ولكنه يخلق من دون عيوب؟ أود سماع رأيكم في الموضوع.

الجواب

فحص الرغابة (Avidity)، يعطي مؤشرا على وقت حدوث العدوى. غالبا، قيم أقل من 35٪ تشير إلى أن الإصابة وقعت في الاونة الأخيرة. في نفس الوقت فمن المهم أن يتم فحص قيم الأجسام المضادة من نوع IgG وكذلك IgM للتمييز بين العدوى الأولية أو الثانوية. عموما, العدوى الأولية أكثر خطورة على الجنين، وحتى في هذه الحالة فهناك احتمال 60 في المئة الا يصل الفيروس  إلى الجنين مطلقا، وحتى عند اصابة الجنين، فان احتمال عدم حدوث الضرر نتيجة للعدوى هو حوالي 70٪. ولكن الإحصاءات وحدها لا تكفي، ولتحديد ما إذا كان الجنين مصاب بالعدوى أم لا فيجب أجراء فحص البزل السلوي. هذا الفحص يمكنه نفي الإصابة، ولكن في حالة إصابة الجنين، فلا يمكن بواسطته  تقدير حجم الضرر. أنا لا أعرف ما إذا كنت قد أجريت بالفعل اختبارات الأجسام المضادة التي ذكرتها أم لا، فإنني أوصيك باجراء هذه الفحوصات للتأكد من نوع العدوى. مع النتائج يجب التوجة وتلقي المشورة الوراثية قبل التسرع والقيام بالإجهاض.