كيف يتم تشخيص البواسير؟

السؤال

كيف يتم تشخيص البواسير؟

الجواب

يمكن لذوي الخبرة الطبية تشخيص أعراض البواسير لاستبعاد وجود مشاكل أخرى أكثر خطورة. هناك عدة حالات التي تضر بالمستقيم والقولون وقد تسبب نزيفا، إفراز مخاطي، الحكة وعدم الراحة. كثير من الناس المصابين بهذه الأعراض يعتقدون بأنهم مصابون بالبواسير، ولكن في كثير من الأحيان لا يكون الأمر كذالك.

إذا وجدت البواسير، فان أصحاب المهن الطبية يقدرون مكانها وحجمها ويضعوا خطة للعلاج بناء على درجة خطورة البواسير.

 تشخيص البواسير يتم على أساس التاريخ الطبي والفحص الطبي. الفحص الشرجي الرقمي والتنظير قد تكون الفحوصات الوحيدة التي تطلب في البداية. إذا كانت البواسير هي السبب الواضح للنزف من المستقيم، وكنتم في سن اقل من 50 عاما، وليس لديكم عوامل خطر للإصابة بسرطان القولون، قد لا تكون هناك حاجة لإجراء المزيد من الفحوصات.

 للتأكد من انه لا يوجد أي شيء اخر (مثل سرطان القولون) هو السبب للأعراض قد يطلب منكم فحوصات إضافية، مثل:

 • التنظير السيني المرن: هذا الفحص يسمح للطبيب بالنظر داخل فتحة الشرج، المستقيم والقولون السفلي والبحث عن الأورام الغير طبيعية أو غيرها من علامات المرض.

 • حقنة الباريوم.

 • تنظير القولون.