لاعاني منذ عدة أشهر من افرازات مهبلية صفراء ذات رائحة كريه

السؤال: تحية طيبة لكم وبعد: ارجو افادتي والاجابة على سؤالي، فمنذ عدة اشهر اعاني من افرازات مهبلية صفراء ذات رائحة كريهة. وقد قمت بزيارة عدد من الاطباء، الذين عالجوني علاجات غير مناسبة مثل: مضادات الفطريات، وانواع متعددة من المضادات الحيوية، علما اني لا اعاني من الالم، الحرقة او الحكة، واخر طبيب زرته وجهني لاجراء فحوصات دم، والتي اظهرت اني احمل مضادات الهربس (Herpes). انني لا اعاني من وجود اي بثور. وبحسب قرارات الطبيب، فقد طلب مني تناول فالتركس (VALTREX) لمدة 5 ايام متواصلة، بحيث اتناول قرصا في الصباح وقرصا في المساء، وبعد ذلك علي ان اكمل تناول 32 قرصا اخرى حتى النهاية. لقد تناولت اليوم، القرص ال 21 ، لكن حتى الان لم يطرا اي تحسن على حالتي، توجهت الى الطبيب بالسؤال: هل هذا الامر طبيعي؟ فاجابني بان علي ان اتحلى بالصبر. سؤالي لكم هو: هل حقا يؤثر هذا الدواء، فقط عند نهاية استعماله، او انه لن يساعدني في هذه المرحلة على الاطلاق؟ ام ان هذا الامر يعني اني غير مصابة بالهربس؟
الجواب:

مرحبا بك عزيزتي السائلة وبعد: فاليك اجابة الطبيب المختص على سؤالك، وهي كالتالي: عزيزتي السائلة، ان الحديث على ما يبدو، يدور حول الهربس، ويحتمل ايضا، ان الحديث يدور عن ملوثات اخرى مثل الطفيل المسمى تريخوموناس (Trichomonas). ان فحص الدم للهربس ليس دوما تشخيصيا، خصوصا اذا كنت مصابة بهربس الشفاه، الذي يثور من وقت لاخر. عزيزتي السائلة، يفضل اجراء التحليل لدى طبيب واحد، بحيث يجري جميع الفحوصات بشكل منظم، وفي حال لم تكوني مصابة بالهربس، فحينها يكمل التحليل ليتاكد من الامكانية الثانية، وهي الطفيل المضاد لفيروس الهربس. فهو لا يخفي الهربس او يشفيه، انما يمكنه فقط التاثير على اعراض الهربس، وقد كان من المتوقع ان يؤثر على حالتك طوال هذا الوقت. عزيزتي السائلة، نصيحتي لك ان تعودي لطبيب النساء الخاص بك، من اجل القيام بتحليل منظم، وفقا لقائمة المعطيات المميزة التي من الممكن تشخيصها ومحاولة علاجها.
 

افرازات المهبل

متى تكون طبيعية ومتى لا تكون طبيعية؟

حان وقت علاج التهابات المهبل

الالتهابات الفطرية المهبلية هي ظاهرة شائعة تشكل مصدر..

الطفيليات المعوية:

مشكلة تعاني منها كل الأجيال

facebook pixel