متابعة مستوى الأجسام المضادة (Antibodies) لدى امرأة لديها RH سلبي

السؤال

مرحبا، أنا سيدة قمت بالولادة قبل خمسة أشهر. فصيلة دمي (blood group)هي:O. في الأسبوع الثامن والعشرين (28) من الحمل، تلقيت الحقنة المضادة (D Injection of anti-D)، ولم تظهر لدي أجسام مضادة (Antibodies). لكن عند الولادة، وجدت لدي أجسام مضادة في الدم بنسبة 1:32، ولم يعطوني حقنة أخرى. كذلك، وجهني الطبيب لإجراء اختبار اخر قبل أسبوع، فتبين أن هذه النسبة الان تساوي نسبة 1:512! فهل يعني هذا الأمر أنني لن أستطيع الحمل مرة أخرى؟ أو أن الجنين لن يصمد؟ وهل هنالك علاج؟ملاحظة: كان الحمل الأول بالنسبة لي نتيجة للتلقيح الصناعي (In vitro fertilisation).

الجواب

عزيزتي، اعلمي أنهم سيجرون لك عند الحمل المقبل فحصا للأجسام المضادة (Antibodies) من جديد، واختبارًا لتحديد نوع دم الجنين. كذلك، فإنك ستحصلين -على الأرجح- على مزيد من الحقن خلال فترة الحمل. أما في حالة الزمرة الدموية الريسوسية((Rhesus) blood group system)الـRHالسلبي (Negative RH) عند الأم، فإنهم عادة ما يبدأون المراقبة في الحمل الثاني ابتداءً من الأسبوع الـ 20. كذلك، يجب أن تعلمي أنه ليس لديك ما تخشينه الان، إذ أن هنالك حلولا لمنع تضرر الجنين في حالات الحمل القادمة.