معاودة البكتيريا هليكوباكتر بيلوري

السؤال

تحية طيبة لكم وبعد: أرجو إفادتي والإجابة على سؤالي، حيث تم قبل نحو خمس سنوات، تشخيص بكتيريا الملوية (Helicobacter) عندي. وقد عولجت بواسطة مزيج من ثلاثة مضادات حيوية، ولسعادتي زالت الام البطن التي عانيت منها. لكن، قبل حوالي أسبوعين عادت الام مماثلة. سؤالي لكم هو: هل ينبغي أن أجري اختبار الزفير مرة أخرى؟ وهل من الممكن أن البكتيريا قد عادت مرة أخرى؟ وإذا كان الأمر كذلك، فما هو العلاج الفعال في هذه الحالة؟، ولكم جزيل الشكر.

الجواب

مرحبًا بك عزيزي/تي السائل/ة وبعد: فإليك إجابة الطبيب المختص على سؤالك، وهي كالتالي: عزيزي/تي السائل/ة، إن  بكتيريا الهليكوبكتير تميل للعودة حتى بعد العلاج الناجح لها. تنتقل هذه البكتيريا خلال الاتصال الوثيق مع شخص اخر مصاب بها (التقبيل على سبيل المثال). لذلك إذا كان زوجك أو زوجتك مصاب/ة بالبكتيريا، فمن المحتمل أن تصاب/ي مرة أخرى. على أي حال، تحتاج/ين إلى إعادة اختبار الزفير. أما العلاج فهو نفس العلاج الذي عولجت به قبل 5 سنوات. كذلك، يفضل أيضًا فحص وجود البكتيريا عند زوجك أو زوجتك.