رتق الأمعاء

Intestinal atresia

محتويات الصفحة

يعد تشوه رتق الأمعاء أحد الأسباب الشائعة لانسداد الأمعاء عند الأطفال، حيث تكون الأمعاء مسدودة بشكل كلي منذ الولادة.

تكون الإصابة في الغالب في المعي اللفائفي الانتهائي (Terminal ileum) بينما تكون بنسب أقل في القولون (colon)، وقد يكون هناك أكثر من انسداد واحد في الأمعاء في بعض الحالات.

في مثل هذه الحالة تكون الأمعاء الدقيقة (Small intestine) أقصر من المعتاد، وقد يكون الرتق مصحوبًا بمتلازمة الأمعاء القصيرة (Short bowl syndrome)، ولا يكون مصحوبًا بتشوهات في أجهزة الجسم الأخرى.

أعراض رتق الأمعاء

تشمل أعراض الرتق المعوي ما يأتي:

  • زيادة كمية السائل السلوي (Amniotic fluid).
  •  قيء أصفر اللون (Bilis).
  • انتفاخ في البطن.
  • انعدام إفراز الغائط.
  • يرقان (Jaundice).

أسباب وعوامل خطر رتق الأمعاء

يحدث الرتق المعوي بسبب حدوث تضرر في الأوعية الدموية المغذية للأمعاء في مراحل الحياة الأولى للجنين ويكون ذلك بسبب ما يأتي:

  • التفاف العروات (Loops) في الأمعاء.
  • انغلاف معوي (Intussusception).
  • جلطة دموية (Blood clot).

نتيجة لذلك يحدث تضرر في تزويد الدم بشكل كبير، ما يسبب تشكل مقطع مسدود من الأنسجة الضامة (connective tissue) بين العروات.

تزداد احتمالية الإصابة بالرتق المعوي عند الأطفال المصابين بمتلازمة داون (Down's syndrome)، وفي هذه الحالات يكون الانسداد في منطقة الاثني عشر (Duodenum)، ولا يكون المسبب معروف بشكل واضح.

مضاعفات رتق الأمعاء

قد تحدث بعض المضاعفات المتعلقة برتق الأمعاء مثل ما يأتي:

  • زيادة الضغط على الرحم.
  • الولادة المبكرة.
  • ثقب المعي.
  • التهاب الصفاق.

تشخيص رتق الأمعاء

يتم تشخيص الإصابة بالرتق المعوي من خلال ما يأتي:

  • القيام بفحص مبكر للجنين

ويكون ذلك في الأسبوع الرابع عشر والأسبوع السادس عشر، ويعتمد ذلك على ارتفاع كمية السَّلى، والتوسع الواضح للعروة المعويّة (Intestinal loop) القريبة من الانسداد.

  • التصوير بالأشعة السينية للبطن

حيث يمكن من خلال هذا الفحص ما يأتي:

  1. نفي إمكانية وجود رتق مرافق في القولون.
  2. التفريق بين الإصابة بالترق المعوي وبعض الأمراض ذات الأعراض السريرية المشابهة، مثل مرض هيرشسبرونغ (Hirschsprung disease).

حقنة الباريوم الشرجية

علاج رتق الأمعاء

يتم علاج جميع الحالات رتق الأمعاء بواسطة الجراحة، والتي تتم فورًا بعد التأكد من التشخيص، وتتم مراعاة العديد من الأمور كما يأتي:

  • تتم الجراحة من خلال استئصال العروة المعوية المتوسعة القريبة من الرتق ويتم توسيع العروات المعوية من الأطراف.
  • يجب على الجراح التأكد بشكل قاطع من عدم وجود رتق معوي متعدد.
  • في حال انسداد الاثني عشر (Duodenum)، لا يجوز القيام باستئصال؛ لذلك يتم نقل عروة المعي الدقيق وتوصيلها قريبًا من الانسداد، أو توصيل طرف الاثني عشر البعيد عن الانسداد مع الطرف القريب منه.
  • تكون نتائج الجراحة في معظم الحالات جيدة ولكن قد يصاب أقل من 1% من هؤلاء الولدان بمشاكل تالية للجراحة، مثل: مشاكل في الامتصاص، واضطرابات في النمو.
  • يكون هناك حاجة إلى زراعة معي في بعض الحالات الخاصة التي تكون فيها الأمعاء قصيرة.

الوقاية من رتق الأمعاء

لا يوجد طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة برتق الأمعاء، وذلك لعدم وضوح السبب بشكل كبير.