تطعيم ضد سرطان عنق الرحم (الفيروس الحليمي البشري)

Human Papilloma Virus (HPV) vaccine
النوع: التطعيم المنتج عن طريق الهندسة الوراثية
خطر جرعة زائدة:
منخفض مرتفع
محتويات الصفحة

تنتقل الفيروسات الحليمية البشرية (Human papilloma viruses- HPV) بواسطة العلاقات الجنسية وقد تُسَبِّب تطور سرطان عنق الرحم (Cervical cancer)، وسرطان الأعضاء التناسلية والثآليل في الأعضاء التناسلية.

يتم التقاط العدوى في معظم الحالات عند بلوغ سن المراهقة وحتى عمر 25 سنة بينما قد يظهر مرض السرطان بعد مرور سنوات من التقاط العدوى وخاصةً لدى السيدات في العقدين الثالث والرابع من العمر.

تضم عائلة الفيروسات البشرية الحليمية ما يزيد عن 100 صنف فمعظم هذه الأنواع غير ضار ويكون الجهاز المناعي فعالًا وناجحًا في التخلص منهم  لدى معظم الأشخاص الذين يُصابون بالعدوى.

بعض الأنواع من هذا الفيروس قد يُسبب نشوء الأورام الحميدة مثل الثآليل في الأعضاء التناسلية بينما تُحدث بعض أنواع هذا الفيروس والتي تعد أنواعًا مُسَرْطِنة تغيّرات قد تكون خبيثة وتزيد من احتمالات الإصابة بأمراض السرطان في عنق الرحم، الشرج والقضيب.

يتم إنتاج اللقاحات وفق تقنيات الهندسة الوراثية وهي تحتوي على جسيمات بروتينية مستضدة تُشبه البروتينات المُغلٍّفة لغلاف الفيروس والتي تُحفِّز الجسم على إنتاج أجسام مضادة (Antibodies) وتطوير مناعة ضد هذه الأًصناف من الفيروس.

لا تحتوي هذه اللقاحات على مواد حافظة أو مضادات حيوية فهي مُعدَّة لتطعيم الفتيات والنساء في المراحل العُمْرية 9 - 26 سنوات، لكن لا توفِّر هذه اللقاحات الوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم أو الوقاية من الأمراض التناسلية الأخرى التي تسببها أصناف أخرى من الفيروس الحليمي البشري غير المشمولة في اللقاحات أو التي تنشأ عن أسباب أخرى.

لا تُعدُّ هذه اللقاحات علاجًا لسرطان عنق الرحم، الشرج، المهبل، والثآليل التناسلية، بالإضافة إلى أنّ هذه اللقاحات لا تقي من انتقال عدوى الأمراض التناسلية مثل الزهري (Syphilis)، السَّيلان (Gonorrhoea)، الهربس (Herpes) والإيدز (AIDS) حيث لا يُشكل تلقي التطعيم بهذا اللقاح بديلًا عن فحص لطاخة عنق الرحم (Pap) الروتيني للكشف عن الإصابة بسرطان عنق الرحم.

يتوفر نوعان من اللقاحات للوقاية من الإصابة بالفيروس الحليمي:

1. النوع الأول

يوفر الحماية من أربعة أصناف من الفيروس الحليمي فالصنفان (HPV 16, HPV18) هما المسؤولان عن حدوث 70% من حالات سرطان عنق الرحم والأورام الـتي ما قبل السرطانية في الشرج والمهبل، بالإضافة إلى صنفين آخرين (HPV6, HPV11) وهما المسؤولين عن إصابة 90% من حالات الأورام الـتي ما قبل سرطانية وبظهور ثآليل الأعضاء التناسلية.

2. النوع الثاني

يقي من الإصابة بنوعين من الفيروس (HPV16, HPV18) وهما المسؤولان عن الإصابة بسرطان عنق الرحة والأورام الـتي ما قبل السرطانية في الشرج والمهبل.

يُوفّر هذا النوع حماية معينة من الإصابة بالعدوى بأصناف معينة من الفيروس الحليمي البشري (HPV13, HPV45, HPV52) المسؤولة بشكل مُجْتمِع عن إصابة 12% من حالات سرطان عنق الرحم.

تعليمات

هدف التطعيم

الوقاية من سرطان عنق الرحم.

طريقة التطعيم

يتم حقن اللقاح في العضل (Intramuscular-IM) في العضلة الدَّالية للذراع (Deltoid) أو في عضل الفخذ يتطلب هذا متابعة متلقي التطعيم لمدة 15 دقيقة بعد الحقن بالنوع الأول تحديدًا تحسبًا من حدوث إغماء.

التحضيرات

يتوجب تعقيم موضع الحقن والانتظار حتى يجف.

بداية الفعالية:

بعد ما يقارب الشهر من تلقي الجرعة الثالثة.

مدة الفعالية

التوضيح كما يأتي:

  • النوع الأول: يوفر مناعة لمدة 3 سنوات.
  • النوع الثاني: يوفر مناعة لمدة 5 – 5 سنوات ونصف حيث يتم فحص إمكانية إعطاء جرعة مُعزِّزة بعد مرور 5 سنوات من التطعيم بهذا اللقاح.

تحذيرات خاصة

المخاطر

لا يوجد مخاطر محتملة حيث يُعد المطعوم آمن للغاية.

اثناء الحمل:

لا يُنْصح بالتطعيم بهذا اللقاح خلال فترة الحمل أما للنساء اللواتي قد بدأ حملهن قبل انتهاء بروتوكول التطعيم المكون من 2 أو 3 جرعات فيُنصح بإكمال تطعيمهن بالجرعات الناقصة بعد انتهاء الحمل.

الرضاعة:

يمكن التطعيم بهذا اللقاح خلال فترة الرضاعة.

الأطفال والرضع

تشمل المحاذير ما يأتي:

  • النوع الأول: لا يُنصح بهذا اللقاح للبنات دون عمر 9 سنوات بل يُنصح به في عمر 9 – 26 سنة.
  • النوع الثاني: لا يُنْصح بهذا اللقاح للبنات دون عمر 10 سنوات بل يُنصح به في عمر 10 – 25 سنة.

كبار السن:

لم يتم فحص تأثيرات هذا اللقاح لدى المسنين لذا لا يُنصح به للمسنين.

التفاعل مع أدوية أخرى

تشمل التداخلات الدوائية عند وجود علاجات تثبط جهاز المناعة كالآتي:

  • العلاج الكيميائي (Chemotherapy).
  • العلاج الإشعاعي ،(Radiotherapy).
  • العلاج بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids).

جدول التطعيمات

رقم الجرعة السن
1 9 سنوات

تفاصيل

  • النوع الأول

يتكون برنامج التطعيم بهذا اللقاح من ثلاث جرعات مع الحفاظ على فاصل زمني لمدة 6 أشهر بين الجرعة والأخرى كما في الخطوات الآتية:

  1. يتم البدء بالتطعيم بالجرعة الأولى في عمر 11 أو 12 سنة.
  2. الجرعة الثانية يتم إعطائها بعد شهرين من الجرعة الأولى.
  3. الجرعة الثالثة بعد 4 أشهر من تلقي الجرعة الثانية.

2. النوع الثاني

يتم التطعيم بهذا اللقاح وفق برنامج تطعيمي مركب من ثلاث جرعات باتباع الخطوات الآتية:

  1. يتم إعطاء الجرعة الاولى في عمر 11 أو 12 سنة.
  2. الجرعة الثانية بعد مرور شهر من تلقي الجرعة الأولى.
  3. الجرعة الثالثة بعد مرور خمسة أشهر على الجرعة الثانية.

تأثيرات جانبية

تصنف الآثار الجانبية حسب شيوعها كالآتي:

1. الآثار الجانبية الشائعة

قد تظهر عند تلقي هذا اللقاح آثار موضعية تتلاشى تلقائيًا مثل:

  • احمرار وتورُّم في موضع الحَقْن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • غثيان.
  • قيء.
  • إسهال.
  • الإغماء.
  • ضعف وأوجاع في العضلات.
  • تعب وظهور طفوح جلدية.

2. الآثار الجانبية النادرة

قد تظهر في بعض الأحيان النادرة تأثيرات مثل: 

  • الدوخة.
  • احتقان الأنف.
  • أوجاع في الحنجرة.
  • السعال.
  • أوجاع في العضلات.

3. الآثار الجانبية شديدة الندرة

ظهور هذه الآثار الجانبية يتطلب اهتمامًا طبيًا خاصًا حيث تشمل أوجاع فيما يأتي:

  • منطقة الأربية.
  • البطن وفي المفاصل.