لقاح فيروس الورم الحليمي

HPV vaccine
النوع: التطعيم المنتج عن طريق الهندسة الوراثية
خطر جرعة زائدة:
منخفض مرتفع
محتويات الصفحة

يتم إنتاج لقاح فيروس الورم الحليمي البشري وفق أسلوب الهندسة الوراثية بواسطة خلط بروتينات من غشاء الفيروس بشكل يُحفز جهاز المناعة على إنتاج المضادات للفيروس دون التسبب بالإصابة بالمرض.

أنواع لقاحات فيروس الورم الحليمي

هنالك نوعان من اللقاح:

1. لقاح الفيروس الحليمي المعاد تركيبه 9 التكافؤ (Human Papillomavirus 9 valent Vaccine, Recombinant)

يقي من الأنواع رقم 16 ورقم 18 المسؤولة عن التسبب بسرطان عنق الرحم والأورام السابقة للسرطان في الفرج والمهبل، ومن النوعين رقم 6 ورقم 11 المسؤولة عن ظهور حالات من الإصابة بالأورام السابقة للسرطان والثآليل في العضو التناسلي.

تمت المصادقة على استخدام هذا اللقاح للنساء بعمر 9 - 26 عامًا، لكن تبين أنه يكون أكثر فعالية إذا تم استخدامه قبل بدء النشاط الجنسي.

كذلك تمت المصادقة على استخدام اللقاح للشبان الذكور بعمر 9 - 15 عامًا من أجل منع الإصابة بالأمراض التي يُسببها فيروس الورم الحليمي من النوع 16، والنوع 11، والنوع 6، والنوع 18.

2. اللقاح ثنائي التكافؤ لفيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus bivalent vaccine)

هو مخصص لاستعمال النساء بجيل 10 - 45 عامًا من أجل منع الإصابة بسرطان عنق الرحم.

هو يحمي من الأنواع 16 و18، لكنه بالإضافة لذلك يُوفر حماية من أنواع فيروس الورم الحليمي رقم 45 و52 المسؤولة معًا عن قسم من حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم.

تعليمات

هدف التطعيم

يُعطى لقاح فيروس الورم الحليمي للوقاية من الفيروس الذي يُعد مسبب للإصابة بسرطان الرحم، والثآليل التناسلية.

طريقة التطعيم

يتم إعطاء المريض اللقاح عبر الحقن بالعضل (Intramuscularly)، ويُفضل العضلة الدالية (Deltoid region) في أعلى الكتف.

يجب الامتناع عن إعطاء اللقاح بالوريد، أو تحت الجلد.

التحضيرات

يتم إعطاء اللقاح على النحو الآتي:

  1. يجب هز العبوة جيدًا قبل الاستخدام.
  2. يُصبح لون اللقاح أبيض عكر ويجب التأكد من عدم وجود حبيبات فيه.
  3. يتم إعطاء الشخص الحقنة بالعضل.

بداية الفعالية:

لا توجد معلومات كافية حول ذلك.

مدة الفعالية

تصل لمدة 10 سنوات تقريبًا، ولكن قد تختلف باختلاف نوع اللقاح المستخدم.

تحذيرات خاصة

المخاطر

من موانع استخدام لقاح فيروس الورم الحليمي:

  • حدوث ردود فعل تحسسية خطيرة متمثلة بضيق النفس، وانتفاخ الحلق، والطفح الجلدي عند استخدام أول جرعة.
  • الإصابة بعدوى جرثومية، أو حمى.

اثناء الحمل:

لا يتم إعطاء اللقاح للمرأة الحامل على الرغم من وجود بعض الدراسات التي تُثبت عدم إلحاق اللقاح أي ضرر بالأم أو جنينها ولكننا بحاجة لدراسات أكثر من ذلك.

الرضاعة:

لا يُسبب اللقاح أي خطر في حال أخذه خلال فترة الرضاعة.

الأطفال والرضع

لا يُعطى للأطفال تحت سن 9 سنوات.

كبار السن:

لا يُعطى اللقاح للأشخاص فوق سن 45 عامًا.

التفاعل مع أدوية أخرى

من أبرز الأدوية التي يجب أن لا تُعطى مع اللقاح:

  • الأدوية المثبطة لجهاز المناعة

مثل: كورتيكوسترويدات (Corticosteroids)، وأدوية مثبطة لجهاز المناعة، مثل: السيكلوسبورين (Cyclosporine)، والأدوية القاتلة للخلايا السرطانية التي تُستخدم بعلاج السرطانات.

  • مضادات التخثر

مثل: الهيبارين (Heparin)، والوارفارين (Warfarin) عند أخذ حقنة في العضل من الممكن حدوث نزيف تحت الجلد.

يتم إعطاء اللقاح على مرحلتين كما في الجدول الآتي:

الجرعة العمر
الجرعة الأولى 11 - 12 عامًا
الجرعة الثانية بعد 6 - 12 شهرًا من الجرعة الأولى

 في حال تأخر الشخص عن أخذ اللقاح بعد سن 15 عامًا يتم أخذ ثلاث جرعات من اللقاح تفصل بين كل جرعة والتي تليها مدة 6 أشهر.

تأثيرات جانبية

يُوجد العديد من الآثار الجانبية للقاح فيروس الورم الحليمي والتي قد تُواجه البعض، ومن أهمها ما يأتي:

1. الآثار الجانبية الشائعة للقاح فيروس الورم الحليمي

أكثر التأثيرات الجانبية التي تمت ملاحظتها هي:

  • تأثيرات جانبية موضعية في مكان الحقن، مثل: ارتفاع الحرارة، والانتفاخ، والاحمرار.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الدوار.
  • الإسهال.
  • آلام العضلات.
  • الإغماء عند البعض، لذلك من المحبذ الانتظار نحو 15 دقيقة بعد الحقن تحت الرقابة الطبية.

2. آثار جانبية نادرة لاستخدام اللقاح

من الممكن ظهور أعراض حادّة، مثل:

  • آلام في الحوض.
  • ألم شديد في المعدة.
  • انتفاخ أو تصلب المفاصل.
  • ظهور الحساسية المفرطة المصحوبة بطفح جلدي لكنها حالات نادرة جدًا.