أثر الاكتئاب على الأزواج

ما هو أثر الاكتئاب على الأزواج؟ وهل يؤثر الاكتئاب على استمرارية الحياة الزوجية؟ سنذكر في المقال أبرز المعلومات حول ذلك.

أثر الاكتئاب على الأزواج

لمعرفة المزيد حول أثر الاكتئاب على الأزواج تابع قراءة المقال الاتي:

ما هو أثر الاكتئاب على الأزواج؟ 

قبل الحديث عن أثر الاكتئاب على الأزواج يجدر التنويه أنه يمكن أن يكون الاكتئاب عابرًا كما هو الحال عندما يفقد الشريك أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة الاخرين، ففي هذه الحالة يشعر الشريك بالاكتئاب لفترة قصيرة، وفي غضون أسابيع قليلة عادةً يشعر الشخص بالتحسن قليلًا.

وفي أوقات أخرى قد يستمر الاكتئاب أو يتكرر عدة مرات عند الشريك، إذ إن وجود تاريخ من الاكتئاب يجعله أكثر عرضة للإصابة بنوبة أخرى من الاكتئاب.

وفي حال إصابة أحد الأزواج بالاكتئاب فإن ذلك سيؤثر بشكل سلبي على الاخر وعلى الحياة الزوجية.

أمثلة على أثر الاكتئاب على الأزواج

لمعرفة أثر الاكتئاب على الأزواج إليك الاتي:

  • زيادة الإرهاق والتعب بسبب الجهد المبذول للشعور بالحاجة إلى دعم شريكك المكتئب وإدارة المنزل ورعاية بقية أفراد الأسرة.
  • عدم استمتاع الشريك المكتئب بالمشاركة في الأنشطة التي اعتاد الزوجين القيام بها معًا قد يؤدي لانزعاج الشريك غير المكتئب.
  • قد يواجه الشريك صعوبة في فهم الاضطرابات المزاجية لشريكه المكتئب مما يؤدي لحدوث الخلافات.
  • قد يعطي الشريك المكتئب انطباعًا بأنه لا يهتم وهذا يزعج الشريك الاخر ويجعل العلاقة أصعب ويزيد من توترها.
  • في حال استمر الاكتئاب لمدة طويلة أي أشهر أو سنوات يمكن أن يشعر كلا الشريكين بأن المسافة بينهما تتسع.
  • الانسحاب الاجتماعي وانعزال الشريك المكتئب قد يزعج الشريك ويجعله يشعر بالملل.
  • شعور الشريك غير المكتئب بالمسؤولية فإنه قد يتساءل عما إذا كان هذا خطأه أو بسببه وصل الشريك للاكتئاب وعدم شعوره بالسعادة.
  • شعور الشريك المكتئب بالذنب وبأنه عبء ويجعل حياة شريكه أسوأ ويقف في طريقه وهذا يقلل من احترامه لذاته.
  • شعور الشريك بالوحدة والحزن وعدم الإلهام كل يوم، يجعل الحياة تبدو أصعب.
  • قلق الشريك الدائم من احتمالية وجود أفكار انتحارية عند الشريك المكتئب يؤدي إلى الأرق والتعب النفسي والجسدي.
  • تأثير الاكتئاب على الرغبة الجنسية بصورة سلبية وزيادة مشكلات العلاقة الزوجية، وهذا يجعل استمرار الحياة الزوجية أصعب.

هل يؤدي الاكتئاب إلى الطلاق؟

إن الاكتئاب بحد ذاته لا يؤدي مباشرة إلى الطلاق، بل عواقب عدم معالجة الاكتئاب قد تؤدي إلى الطلاق.

فعلى سبيل المثال عندما يصاب أحد الزوجين بالاكتئاب فإنه قد يتوقف عن العمل وهذا يمكن أن يؤدي إلى سلسلة من المشكلات الأخرى وينتهي الأمر بالطلاق.

لذلك يجب مراجعة الطبيب المختص والبدء في العلاج لتجنب تفاقم الأمور ويجب على الشريك دعم شريكه ومساندته وتشجيعه على العلاج ومراجعة الطبيب والتزامه بمواعيد علاجه.

كيف يمكن أن يساعد الشريك شريكه المكتئب؟

لاستمرار الزواج وتجنب مواجهة المشكلات، إليك بعض النصائح لمساعدة شريكك المكتئب:

  • قرر مع شريكك إذا كان هناك حاجة إلى استشارة الطبيب النفسي، فقد يرغب الشريك المكتئب بالذهاب إلى الطبيب بمفرده ومتابعة جلساته العلاجية بمفرده لكن رؤية المعالج معًا قد تمنح الزوجين منظورًا قيمًا وتحسن علاقتهما.
  • ابدأ بالاستماع إلى شريكك المكتئب وأظهر تعاطفك معه.
  • أخبر شريكك أنك لاحظت تغييرًا في سلوكه وتساءل إذا كان الاكتئاب هو السبب، وأخبره أيضًا بأنك مهتم بسعادته.
  • اجعل شريكك المكتئب يشعر بثقتك به وبقدرته على تجاوز هذه المرحلة والتحسن.
  • قم بإعداد جدول زمني مع شريكك يحتوي على الأحداث الإيجابية والسلبية طوال العلاقة لتحديد متى اقتحم الاكتئاب العلاقة لأول مرة.
من قبل د. ميرنا محمد - الثلاثاء ، 20 مارس 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 نوفمبر 2021